لأنني لا أعترف بالحياة دون حب قررت لملمة جميع القضايا العاطفية الخاسرة لنتشارك سوياً في الدفاع عن أصحابها علنا نجد وسيلة لإنارة الطريق أمام جميع القلوب الحائرة في انتظار رسائلكم على عنوان المجلة أو عبر البريد الإلكتروني   [email protected]

أنا موظفة أبلغ 26 سنة، أحببت زميلي الذي يكبرني بسبع سنوات وقد بادلني نفس المشاعر لكنه يعاني ظروف مادية صعبة تمنعه من الزواج.. فهل أنتظر تحسن ظروفه أم أنسى الحكاية كما تنصحني أمي؟!

  س . و "شبرا الخيمة"

هل ظروفه قابلة للتغيير أم لا؟!.. وماذا يفعل كي يحسن أوضاعه؟ وهل هو على استعداد للتقدم لأسرتك والارتباط الرسمي ولو بقراءة فاتحة لإثبات الجدية؟!.. إجابتك على هذه التساؤلات سوف تحدد مسار علاقتكما والتوصل لحل يرضيكِ وأمك.     

المصدر: كتبت : مروة لطفي
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 145 مشاهدة
نشرت فى 27 فبراير 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

7,552,205

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز