يعد معرض الزهور الذى أقيم بحديقة الأورمان من الأحداث المهمة التى ينتظرها الكثيرون ليخرجوا من عباءة الحياة الروتينية التى تحاصرهم وينطلقون مستمتعين بسحر الأزهار، لكن تبقى للفتيات مكانة خاصة فى هذا الحدث فما هى قصتهن مع الورود والنباتات؟

تجولنا بين أرجاء المعرض لنتعرف على تفاصيل الحكاية فكانت البداية مع مادونا رؤوف، طالبة بجامعة حلوان وتقول: أحب النباتات وأزرع أنواعا عديدة منه في شرفة منزلنا، وقد اشتريت من المعرض بذور أنواع جديدة لزراعتها فهي هوايتي المفضلة.

وتشاركها الهواية ندى محمود، طالبة بجامعة الأزهر وتذكر أنها تزرع الريحان والورود في شرفة منزلها ورغم أنها أول مرة تزور فيها المعرض فقد جذبتها بشدة ألوان الورد البلدي وما بها من تنوع وجمال فهي زهرتها المفضلة.

وتتفق معها في الرأي زميلتها نورا شعبان وتقول: أشتري الورود سواء البلدي أو غيرها ذات الألوان المبهجة فهي تجعلنىأشعر بالسعادة وتغير حالتى النفسية وتمدنىبطاقة إيجابية.

استراحة

"المعرض أجمل نزهة قبل الامتحانات" بهذه العبارة بدأت آية سعيد، طالبة حديثها وتقول: اتفقت معزميلاتى على الذهاب لمعرض الزهور كنزهة وسط الهواء الطلق والاستمتاع بجمال الأزهار وألوانها التي تبعث الراحة والهدوء فى النفس وذلك قبل الدخول في معسكر المذاكرة للامتحانات التى ستعقد الشهر المقبل فتلك النزهة بالنسبة لنا استراحة جميلة وممتعة.

وعلى نفس نهجها سارت ريني رزيق، طالبة بكلية الطب التي ترى في المعرض نزهة لطيفة مع الأصدقاء تريح الأعصاب من عناء الدراسة.

وتتفق معها في الرأي ميرا ماجد، طالبة بكلية الهندسة وتذكر أنها تعرفت على موعد إقامة المعرض عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مؤكدة أنه فرصة للخروج والتقاط العديد من الصور الجميلة.

أما مارينا محسن، طالبة بكلية الصيدلة فتقول: في العام الماضي ذهب أحد الزملاء إلى المعرض وحدثنا عنه ما شجعني والأصدقاء على زيارته هذا العام، وبالفعل وجدناهنزهة جميلة وسط الورود وفي نفس الوقت نتمكن من شراء ما نريده من النباتات التي نحبها ونتعرف على العديد من الأنواع التي تعتبر جديدة بالنسبة لنا.

الجازينا والشيري

يقولإيهاب معروف، أحد العارضين بمعرض الزهور: تشترى الفتيات النباتات أكثر من الشباب بنسبة من 90: 10%، ورغم أن كبار السن يعشقون الزرع كثيرا وهم من يحرصون على اصطحاب الصغار لغرس حب النباتات فيهم فإننا في فئة الشباب نجد أن البنات أكثر حبا للزرع وهن يحرصن على شراء الأنواع المختلفة منه ويستفسرن عن كل شيء خاص به، وتعد زهرة الجازينا من أشهر الورود المحببة للفتيات فهي تبعث الأمل حيث تقفل أوراقها بالليل لتتفتح في الصباح مع إشراق يوم جديد، كما تفضل الفتيات نبات اللافندر لرائحته الجميلة، أما الزوجات الشابات فيحرصن عن شراء الخضراوات كالطماطم الشيري.

ويدعو إيهاب معروف إلى ضرورة غرس ثقافة حب النباتات في النشء، لافتا إلى أن ذلك يبدأ منذ سن المدرسة من خلال تخصيص حصص للهوايات كالزراعة،قائلا: عند ذلك سيبتعد الشباب عن الأجهزة الإلكترونية التي تسرق وقتهم ويتجهون إلى حب الورود والأزهار ويتمتعون بروعة جمالها الأخاذ.

زيادة مستمرة

عن نسبة الإقبال على المعرض والأنواع المعروضة خلاله يقول عماد عبد المنعم، نائب مدير حديقة الأورمان: شهد معرض الزهور هذا العام زيادة في عدد العارضين قدرت بـ20 فردا ليصبح عددهم 187 عارضا،ويهدف هذا الحدث إلى زيادة ثقافة النباتات خصوصا الزينة لدى الجماهير وزيادة الصادرات، وقد حرصت الإدارة على تلافي كل سلبيات العام الماضي،لذا تم تطوير الحمامات وتحسين الشوارع غير المستوية الأمر الذى انعكس على المعرض وزيادعدد الزائرين الذين مثلوا كل فئات المجتمع وطوائفه.

وتابع:تتفاوت أسعار النباتات المعروضة حيث تبدأ من خمسة جنيهات ليصل العود إلى 50 ألف جنيه كما في الزيتون المعمر، ومن الملاحظ أن نسبة زائرى المعرض من الفتيات أكثر من الشباب، فهن يعشقن الزهور والنباتات.

المصدر: كتبت: إيمان العمري
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 171 مشاهدة
نشرت فى 25 إبريل 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

7,496,545

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز