كثير من الفتيات ينخدعن أثناء فترة الخطبة بالمظاهر وسلوكيات الطرف الآخر المبالغ فيها، لكن احذرى فقد تكون هذه الأفعال دليلا على إصابة خطيبك بمرض عقلى دون أن تدركى ذلك، فهناك بعض المؤشرات الخطرة التى يحدثنا عنها د. إبراهيم عبدالرشيد، استشارى التحليل النفسى وتحليل الشخصية فى السطور التالية..

في البداية يوضح د. إبراهيم الفرق بين المرض النفسي والعقلي قائلا: لا يعد المرض النفسي مشكلة فقد نصبح مرضى نفسيين نتيجة تعرضنا إلى مشكلة نفسية وفي هذه الحالة يسهل العلاج ويكون لفترة بسيطة ولا خوف من المريض النفسي في أي علاقة لكن الإيذاء حسب الشخصية أو الإصابة بالمرض العقلي.

وتنقسم الشخصيات إلى أنواع عدة منها الشخصية الحدية، وتتسم بالعنف والمراهقة مدى الحياة، ويتخذ صاحبها مبدأ الصراع وليس التكامل فهو غير عقلاني يسيء التصرف مع أهل بيته حتى أنه يبخل عليهم، أما النوع الثاني فهو الشخصية النرجسية المتعالية المغرورة الذي لا يرى إلا نفسه ويعتبر كل من حوله مسيرا لخدمته رغما عن أنفه ولديه تعاظم في الذات.

ويتابع: أما النوع الثالث فهو الشخصية السيكوباتية التي تتلذذ بقهر وإيذاء من حولها، بينما تتواكل الشخصية الهستيرية -النوع الرابع- على الآخرين ما يسبب الموت البطيء لمن حولهم فيصاب من يعاشرهم بأمراض كثيرة منها القلب والسرطان والضغط نتيجة الضغوط النفسية التي يواجهها.

أما بالنسبة للمريض العقلي فقد يسبب إيذاء لمن حوله قد يصل للقتل وهو مريض اضطراب ثنائي القطب "مريض الفصام الوجداني"، ومرض عقلي وهو تطور للشخصية الحدية والمصاب به يعاني دوما من نوبات اكتئاب عالية جدا قد تسبب في قتل نفسه أو الآخرين، وأيضا يصاب بضلالات العظمة وهذا المرض يكثر لدى الرجال.

سلوك الخطيب وعائلته

وما العلامات التي يجب أن تنتبه لها الفتاة خلال فترة الخطبة؟

أولا بالنسبة للشخصيات التي تسبب إيذاء للآخرين فيجب أن تنتبه جيدا لسلوك خطيبها وهل هو صاحب شخصية حدية أو هستيرية أو سيكوباتية أو نرجسية ويظهر ذلك من خلال المواقف البسيطة وطريقة كلامه عن نفسه وعن الآخرين، كما أن الشخصية الحدية والهسترية متوارثة فعلى الفتاة الانتباه لتصرفات الأب والأم أيضا، كما يمكن أن تكتشف إصابة خطيبها بمرض الفصام الوجداني من خلال تصرفاته كأن يكون إنسانا عاطفيا جدا غير ثابت يستعرض مشاعره بشكل مبالغ فيه أمام المعارف كأن يقدم لخطيبته الورود وهو راكع معبرا لها عن حبه الشديد، مشاعره عالية جدا أكثر من المعتاد بكثير، شخص فاعل لم يخجل من المصارحة بمشاعره, كما أن المرض العقلي عموما مرض وراثي فهو خلل جيني فعليها الانتباه لتاريخ العائلة الوراثي.

المصدر: كتبت : سماح موسي
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 258 مشاهدة
نشرت فى 22 أغسطس 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

7,942,467

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز