رضخت لاستغلال زوجى عشر سنوات كاملة، كان يحصل على كل راتبى للإنفاق على ملابسه وأصدقائه، بل وأجبرنى على الاقتراض من أهلى حتى أنفق على البيت بحجة أن دخله لا يكفي، وبعد أن رفض أهلى أن يعطونى مالا بعد سنوات طويلة احتجاجا على ما يفعله زوجى دخلت معه فى نقاش لعله يبحث عن حل انتهى الحوار بطلاقي.. هذه هى إحدى الحالات التى تعانى من استغلال زوجها لها ماديا.. مزيد من الحكايات وتعقيب خبراء النفس والاجتماع عليها وكيفية التعامل مع الرجل المستغل فى جولتنا التالية..

في البداية تقول خديجة محمد, 40عاما وهيأم لبنت وولد: زوجي يستغلني منذ زواجنا بداية من طلب راتبي للإنفاق على البيت، ثم طلب ما أملكه من ذهب لأنه يمر بضائقة مالية في مشروعه الخاص، وبعد خروجه من ضائقته المادية رفض أن يعيد ما أخذه،ولأنني ليس لدي القدرة على تحمل تبعات الانفصال قررت الخضوع لاستغلاله،وبعدها أخفيت عنه كل شيءأملكه أو أدخره.

أما أسماء محمد, 48عاما موظفة،فهي تؤكد على عدم معرفتها بعيوب زوجها قبل الزواج قائلة:لم أكن أعرفه من قبل, ففترة الخطوبة لمتتجاوز شهرا لأنه كان يعمل خارج مصر,وعلى الرغم من عدم احتياجه لأموالي إلا أنه يراها حقا مكتسبا لديه فأصبح يستعمل سيارتي التي اشتراها لي والدي في قضاء مشاويره الخاصة رغم أنه يمتلك سيارة أيضا،ثم بدأ يطلب مني بيع أرض أمتلكها لإقامة مشروع باسمه رغم أن لديه مشروعه الخاص مستغلا في ذلك عدم قدرتي علىالإنجاب.

تركت خطيبي بسبب استغلاله لنفوذ والدي، هذا مابدأت به دينا أشرف, 30 عاما طالبة وتضيف: بدأ بطلب تعيينه ثم تعيين معارفه في بعض الشركات المملوكة لوالدي،وفوجئت أنه يحصل علىأموال منهم مقابل هذه الوظائف، بعد ذلك طلب أن يقترض مني مالا كي يشتري شقة فرفضت وقررت فسخ الخطبة على الفور.

المشاهير ينصحون

بعد سرد بعض الحالات التي تعاني من الارتباط بشخصية الرجل المستغل توجهنا إلى بعض الشخصيات العامة كي نتعرف علىأساليب للتعامل مع هذه الشخصية الصعبة:

في البداية تقول الفنانة القديرة رجاء الجداوي أن المرأة هي المسئول الأول والأخير عن هذا الاستغلال لأنها لم ترفض التعامل مع هذا الرجل فور معرفتها به واكتشافها لحقيقته، وأنها تساهلت مع عودته على ابتزازها بدعوى الحب.

أما الفنانة منال سلامة،فتقول: قابلت امرأة معيلة تعملأعمالا بسيطة تنفق علىأسرتها رغم وجود زوجهاالمستغل الذي  يجلس دوما على المقهى، تحدثت معها لحثها على التمرد ورفض هذا الوضع المهين لأنه عبئا عليها نفسيا وجسديا والتفرغ لأبنائها، فكان ردها أنها تخاف من أن  تحمل لقب مطلقة، لذلك أرى ضرورة تغيير ثقافة البيوت.

توضح مشيرة عيسي, عازفة البيانو العالمية: بأنه لابد من وضع حدود في التعامل مع المستغل،فالبعد عنه غنيمة، ولا أنصح بالارتباط بهخاصة أن الإسلام أعطى للمرأة ذمة مالية مستقلة مع عدم إرغامها على دفع أموالها دون رضائها، وتكشف مشيرة أنها قابلت حالات مستغلة مثل تلكالسيدة التي جهزت بناتها دون اعتماد على الزوج رغم أنه ميسور الحال.

أنت المسئولة

تتفق الكاتبة خيرية البشلاوي مع الآراء السابقة وتضيف:المرأة هي المسئول الأول والأخير في هذه المشكلة,فلماذا تخضع المرأة لوضع مهين كهذارغم أن لديها منافذ وجهات لحمايتها للتخلص من استبداده دفاعا عن حقوقها؟!

يقول الكاتب محمد أحمد بهجت:إن الدين الإسلامي حث على مسئولية الرجل الإنفاق على أسرته،"الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضكم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم"، فإذا لم ينفق الرجل ولجأ إلى استغلال زوجته فأنصح الزوجة بالطلاق.

ويتفق الكاتب مجدي صابر مع الآراء السابقة مشددا على أنأعمال كثيرة تناولت هذاالنموذج الاستغلالي الذي  يستغل العواطف ـ خاصة إذا أحبته المرأة ـولابد من الابتعاد عن هذه النوعيةلأنه نموذج لايتغير وليس له علاج.

أما هالة جعار, معدة بالقناة الثانية تقول:الاستغلال دون عطاء يستلزم وقفة؛ لأن تلك الشخصية تبحث باستمرار عن أفكار متجددة لابتزاز زوجته ماديا وعاطفيا  بجانب إهانتها ويصل الحال به إلى سرقة أموالها ببجاحة.

توضح آية رزق الله, خبيرة تنمية بشرية أن هذه الشخصية المستغلة تكتشف من خلال سلب أموال الطرف الآخر بحجة عمل مشاريع كثيرة دون أن تنسب لها (يكتب شيئا باسمها),خاصة إذا تعرضت لفترة مرض؛ فيظهر الوجه الآخر لهذا الرجل الذي يبتعدعنها لأنها لم تستطع تقديم مايحتاجه منها من أموال فلابد أن تنتبه.

خبراء النفس والاجتماع

بعد سرد آراء الشخصيات العامة عن كيفية التعامل مع الرجل المستغل، توجهناإلى خبراء علم النفس والاجتماع والعلاقات الأسرية كي نحلل تلك الشخصية ويقدموا نصائح للزوجة في قرار إنهاء تلك العلاقة من عدمه..

في البداية  يقول د.إبراهيم عبدالرشيد,استشاري التحليل النفسي:إن تكوين شخصية المستغل نابع من خلل في التربية حيث تربي الأم الابن علىأنه مركز الكون خاصة إذا كان هو الولد الوحيد، فعندما تتزوج وتنجب الولد الأول تصبح مرتبطة به ارتباطا مرضيا تنفذ له كل طلباته خاصة فترة المراهقة الأولى، فيظهر تحكمه منذ الصغر، فيصبح  شخصية نرجسية يتعامل بتعالي مع الطرف الآخر واعتمادي على الآخر، أناني يبحث عن زوجة تؤمن له مستقبله،ويعتبرماتفعله زوجته من أجله واجبا عليها لإحساسه بأنه مركز الكون فيستغل أموالها في سبيل حبها له.

يضيف: كما أن الشخصية النرجسية مستغلة ومن الممكن أن يضحي بمنتهى السهولة بزوجته لأنها لم تستطع إعطاءه أموالا،ولا يسمح  بانتقاده، بالإضافة إلىأن هذه الشخصية السيكوباتية مستغلة أيضا وكل أهدافها خبيثةتؤذي وتتسلط على الآخرين، وهي عديمة الأخلاق وصعب التفاهم معها حيثتخلق مشاكل على أتفه الأسباب.

أذى واستغلال

أما د. منار عبدالفتاح عزب, استشاري الصحة النفسية والعلاقات الأسرية،فترى الشخصية الاستغلالية أنانية تستغل الطرف الآخر، وفي المقابلالزوجة الضعيفة تصبح مهيأة لاستغلاله، توافق على مايطلبه وتعطيه ممتلكاتها، تقترض من أقاربها وأصدقائها مقابل العيش في استقرار خوفا على خراب بيتها، والتعامل مع الزوج المستغلأمرصعب جدا؛ فالاستغلال يؤثر نفسيا وجسديا على الزوجة، فعليهاالاتسام بالثقة في نفسها وتقديرهابأن ترفض هذا الوضع  حتى لايستمر استغلالها ماديا وأخد أموالها دون وجه حق.

تتفق د. أميرة شاهين, خبيرة علاقات أسرية وزوجية مع الرأي السابق مؤكدة، أن الرجل المستغل لديه حجج كثيرة مثل نسيانه لحافظة النقود،فهو ليس لديه استعداد لتحمل المسئولية فيقوم بالاعتماد عليها ماديا، وهو من السهل اكتشافه في مرحلة الخطوبة.

فهل هناكأمل للتغيير بعد الزواج؟

تجيب د. شاهين قائلة:بعد الزواج يصبح الوضع أسوأ، فهو يأخد أكثر ممايعطي ويدخلها في مشاكل كثيرة،ومن ناحية أخرى فإذا أهملته وامتنعت عن العطاء يبحث عن غيرها أو يلومها أو يعاقبها فتصبح الحياة صعبة لأنه شخصية منهكة لمن يتعامل معها.

أما د. عزة أحمد صيام,أستاذ علم الاجتماع بكلية الآداب جامعة بنهاتقول:إن الرجل المستغل نموذج غير منتشر في مجتمعنا المصري والتعامل معه يكون بشيء من الحرص،فعندما تظهر النوايا نقلل من حجم الابتزاز,والمواجهة تكون بنفسالآليات التي يتبعها؛فهو لديه أسلوب ناعم فعليها أن تفهمه وتفهم أغراضه.

ويؤكد د. سامى أيوب، أستاذ علم النفس التربوي، العميد الأسبق بكلية التربية جامعة المنوفية على أن هدف الزواج هو تكوين أسرة يكون كل طرف فيها يؤدى واجباته، فالعلاقة يجب أن تكون متكاملة، وأرى أن فترة الخطوبة لابد أن تكون كافية فمهما تجمل الطرفان سيستطيع كل طرف إكتشاف شخصية الآخر، لذا فإذا اكتشفت المرأة منذ هذه المرحلة أن الرجل يستغل عواطفها ويطالبها بالإنفاق على بعض المتطلبات التى تعد غير ملزمه بها فلتتأكد أنه سيستمر فى هذا بعد الزواج ولن يتحمل مسئوليتها ومسئولية أبنائها ماديا وبالتالي عليها أن تنهى هذه العلاقة، وتبحث عن من يقدرها ويتحمل مسئولياته تجاهها.

المصدر: كتبت : سماح موسى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 120 مشاهدة
نشرت فى 5 سبتمبر 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

7,968,343

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز