"إلى حواء" صفحة يحررها قراء حواء.. أرسلوا لنا تعليقاتكم، آراءكم، مقالاتكم و إبداعاتكم الأدبية المختصرة شعرا و نثرا.. ناقشوا ما قرأتموه عبر صفحاتنا أو قدموا لنا اقتراحاتكم، و شاركونا أفكاركم.

و ذلك عبر الإيميل [email protected]

النجاة بتعاون الجميع

خلال الفترة الماضية، لم يكن هناك شىء يتقدم على متابعة أخبار وباء الكورونا فى كل نشرات الأخبار العالمية وفى معظم البرامج، وفى الحقيقة فإن هذه الأزمة العالمية كشفت للجنس البشرى كله الكثير من الحقائق التى لابد أن يتعلم منها العالم، ولا يتركها تمر مرور الكرام.

من أول وأهم ما لفت انتباهى بشأن هذه الأزمة الصحية العالمية أن العالم أصبح مرتبطا فى كل أرجاء الكوكب أكثر من أى وقت مضى، ولم تعد كلمة العالم قرية صغيرة مجرد مبالغة أو كلمة تقال للدلالة على قوة وسائل الاتصال والتواصل والسفر، لقد ظهر الفيروس فى مدينة صغيرة وسرعان ما تفشى خلال أسابيع فى كل أرجاء الدنيا وأصبح يهدد البشرية ككل.

وهذا درس للبشرية لأنه قد يحدث فى يوم من الأيام أن يظهر فيروس أخطر لا قدر الله، فالمطلوب بعد الآن من العالم كله أن يكون مستعدا ومتعاونا دائما، لأن ما يصيب دولة من الدول، لن يكون بعيدا عن الدول الأخرى.

لقد أصبح على البشر أن يتعاونوا خاصة فى مجالات البحث العلمى والصحة والتكنولوجيا، وأن يتوقف العداء والحروب وأن نعرف أننا جميعا نركب نفس السفينة، وإذا أصابها خرق فى مكان فسوف يكون الجميع مهددون بنفس القدر.

لابد للدول الغنية من أن تمد يدها للدول الفقيرة، ولابد من أن يحترم كل منا حق الآخرين فى التنمية والبقاء، لأنه فى وقت الخطر لن ينجو أحد بمفرده، وسوف تكون النجاة هدف الجميع ولن تتم إلا بتعاون الجميع.

 

تهانى أسامة

القاهرة

***

هؤلاء هم شباب مصر الحقيقى

أحببت أن أكتب لكم عن شباب رأيتهم بعينى، هم شباب مصر الحقيقى، والذين تطوعوا خلال أيام الطقس السيئ التى مرت بنا مؤخرا لمساعدة الناس، ومنهم من رأيتهم بعينى فى حى المعادى الذى أسكنه، والذين سخروا سياراتهم للمساعدة فى سحب السيارات الصغيرة التى تعطلت فى الماء، أو لتوصيل الناس الذين علقوا فى الشارع إلى أقرب مكان من بيوتهم.

كذلك هذه الأيام مع بدايات أزمة الكورونا، كانوا يساعدون الأسر المحتاجة بتوفير المستلزمات، أو نقل مريض للمستشفى، أو غير ذلك من التطوع لخدمة مجتمعهم، بجانب كل أجهزة الدولة، وفى التزام كامل بتعليمات الدولة، ودون نقد كاذب لها أو مزايدة عليها، لأنهم يؤمنون أنها بلدهم، وأن بلدهم تقوم بواجبها كأحسن ما يكون.

هؤلاء هم شباب مصر الحقيقى، الذين لابد من تحيتهم وإلقاء الضوء عليهم، وليس شباب الكيبورد والسفسطة الفارغة الذين صدعونا سابقا.

 

عبد العزيز أحمد

القاهرة

المصدر: كتب : عادل دياب
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 89 مشاهدة
نشرت فى 9 إبريل 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

10,123,938

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم