كتبت : أماني ربيع

منذ انتشار فيروس كورونا اضطر معظمنا للبقاء في المنزل، ورغم قصر فترة حظر التجول وتمديد ساعات فتح المحال إلى التاسعة مساء إلا أن البعض مازال يفضل التباعد الاجتماعى تجنبا للعدوى، فكيف يمكن الاستفادة من الساعات التى تقضيها المرأة فى منزلها؟ لتجديد حياتها والشعور بالسعادة.

فى جولتنا التالية نقدم لك بعض الأفكار التى تساعدك على تجديد حياتك..

- الرياضة: لست بحاجة لأن تكوني ممتلئة القوام لتمارسي الرياضة، فالتمارين الرياضية ليست فقط من أجل إنقاص الوزن، بل هي فرصة أيضا لممارسة نظام حياة صحي، ومنح جسمك الطاقة والنشاط اللازمين للاستمرار، كما أن الرياضة تحفز الطاقة الإيجابية لديك، وترفع مناعة جسمك.

- نظام حياة صحي: حاولي اتباع نظام حياة صحي، إذا كنت تكثرين من تناول الحلويات والنشويات فابتعدي عنها وتناولي فواكه وخضراوات وعصائر طازجة، واستبدلي الدقيق العادي بالشوفان ربما تعترض معدتك لبعض الوقت، لكن ستشعرين بالفارق على بشرتك وجسدك مع الوقت، وستجدين أن نظام الغذاء الصحي جعلكِ أكثر قوة ونشاطا.

- لغة جديدة: استغلي أوقات الجلوس في المنزل في تعلم لغة جديدة، بدلا من تصفح مواقع التواصل بلا هدف، يمكنك تعلم اللغة الإنجليزية مثلا لو لم تكوني تجيدينها وهي لغة مهمة قد تفيدك في دراستك أو عملك، وإن كنت تجيدينها تعلمي لغة إضافية كالإسبانية أو الفرنسية، وتطبيقات تعلم اللغات عبر يوتيوب ومواقع التواصل المختلفة متاحة بالمجان، أون لاين مع مختص، أو عبر الفيديوهات، وجروبات تعلم اللغات.

- هواية جديدة: مارسي هوياتك المفضلة، أو تعلمي واحدة جديدة ولتكن فن الكروشيه وصناعة مفارش للمنزل، ستجدين متعة كبيرة خاصة عندما تنجحين في صنع شيء بالكامل بيديكِ، وتحولي أشياءك القديمة إلى منتجات جديدة كليا.

- القراءة: خلال ضغوط اليوم لا نجد وقتا للقراءة التي هي أمر مهم جدا لتزويدنا بالثقافة والمعرفة، وكذلك للمتعة، ارجعي لممارسة القراءة مجددا، واختاري كتبا لأديبك المفضل، ولتكن كتب تمنحك طاقة إيجابية، أو رواية رومانسية تحملك إلى عالم بعيد.

- الطهي: إذا كنتِ لم تتعلمي الطهي بعد، أو تعتبريه نشاطا صعبا، حاولي أن تغيري نظرتك تجاهه، جربي بدلا من تناول المعجنات الجاهزة أن تعديها بنفسك، وماذا عن طبقك المفضل مع لمسة شهية منك، الطهي متعة كبيرة.

- التواصل مع الآخرين: في اليوم العادي يشغلنا ألف شيء حتى ننسى التواصل مع أقاربنا وأصدقائنا، لذا لم لا تعتبرين الوقت المتاح أمامك الآن فرصة لتعيدي ما انقطع مع هؤلاء، قومي بالاتصال بأقاربك ومعارفك، اسألي عن أحوالهم، لا تكترثي للعتاب، وبادري بالحديث المرح، سيشعرك هذا بالسعادة ويشحنك بالطاقة الإيجابية، وستكتشفين أنك كنت تفتقدين الكثير بابتعادك عنهم.

- الاسترخاء: حاولي أن تمنحي نفسك ساعة في اليوم للاسترخاء، ابتعدي عن الأجواء المتوترة، أغلقي هاتفك، وابتعدي عن مواقع التواصل ومشاهدة الأخبار السيئة، املئي البانيو بالماء الدافئ وضعي الزيوت المعطرة، وشغلي موسيقى تحبينها وانفصلي عن العالم.

- شهر عسل جديد: إذا كنت متزوجة، فلتكن هذه الأيام شهر عسل جديد لك، وليكن قضاء الوقت أكبر في المنزل، فرصة لتقتربي من زوجك أكثر، وتستعيدان ذكرياتكما الرومانسية، عبر مشاهدة الأفلام، ولعب البلاي ستيشن أو إعداد طعام على ضوء الشموع، والتحدث مع بعضكما أكثر.

- دفتر مذكرات: دوني أحداثك اليومية في دفتر مذكرات، سيحفزك هذا على فعل أمر جديد كل يوم لتملئي الدفتر، واحرصي على شراء بعض الزهور من وقت لآخر، وإعداد مشروبك المفضل وتناوله في شرفة المنزل في أجواء لطيفة تنعشك.

فرصة للتغيير

تقول صوفي عادل، خبيرة التنمية البشرية: من المهم في هذه الأوقات أن نشحن أنفسنا بالطاقة الإيجابية وشغل أوقاتنا بالكثير من الأنشطة، بدلا من الاستسلام لمتابعة الأخبار السيئة التي تصيبنا بالاكتئاب، وعلينا ألا نجعل أوقات البقاء في المنزل فرصة للعزلة، بل فرصة للإنجاز والتغيير، أو حتى للاسترخاء والتقاط الأنفاس.

أما شاهيناز مصطفى، خبيرة "اللايف كوتشينج" فتقول: العقل والقلب بحاجة للديتوكس تماما مثل الجسم، ولنعتبر بقاءنا لوقت أطول في المنزل فرصة لإزالة سموم الضغوط من حياتنا، واتباع نظام صحي في كل شيء في الطعام، في الناس الذين نبقى على تواصل معهم، في نمط حياتنا ككل، ويجب أن نكون مصدر تفاؤل لكل من نتعامل معه، وننشر الطاقة الإيجابية حولنا فهذا سينعكس علينا بكل تأكيد.

المصدر: كتبت : أماني ربيع
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 46 مشاهدة
نشرت فى 16 يوليو 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,589,263

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم