كتب : طاهــر البهــي

 

أوفياء مصر من الجيش الأبيض أيضا أصحاب "البالطو الأبيض" الذين يضحون الآن بحياتهم للتصدى لانتشار الفيروس اللعين "كورونا"، جنبا إلى جنب، وكتفا بكتف مع جنود وضباط مصر الأوفياء من رجال الجيش والشرطة البواسل، جميعهم هدفهم واحد: هو حماية شعب مصر وأمنها القومي، لم تكن الشاشتين الفضية والصغيرة ببعيدة عنهم، حيث أطلت شخصية الطبيب وهيئة التمريض على شريط السينما والدراما المصرية على مر العقود من خلال عدد من الأعمال الفنية، لتظهر نبلهم ومعدنهم الإنساني والوطني الفريد، والتى جسدها الكثير من الفنانين المحبوبين بأداء متميز لشخصية الطبيب على مدار عمر الفن المصري...

البداية قديمة وضاربة في عمق الزمن، منذ حقبتي الأربعينيات والخمسينيات، ويأتي فيلم "موعد مع الحياة" نموذجا رائعا لدور الطبيب والذى جسده فنان محبوب يتمتع بالمصداقية، هو النجم الكبير حسين رياض، من خلال شخصية الطبيب على، والد النجمة فاتن حمامة، وشارك في البطولة شادية، وشكري سرحان، وهو هنا يعبر عن حالة الطبيب عندما يفجع في مرض أقرب الناس إليه وهي ابنته التي تعانى من لغط بالقلب ..

عن طب القلوب أيضا، تدور قصة فيلم "الحبيب المجهول" للنجم حسين صدقي، وفيه يجسد شخصية الطبيب، الذى يقع في غرام ليلى ويقرر الزواج منها، حتى ينقذ حياتها ويحثها على الموافقة على إجراء الجراحة لها وزرع صمام قلب سليم، وفي النهاية ينجح فى إجراء العملية بعد الحصول على موافقتها، لثقتها فيه وحبها له.

ولا ننسى شخصية الطبيب التي جسدها الفنان الكبير محمود المليجي في فيلم "حكاية حب" أمام العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، عندما قادته الصدفة لفحص العندليب، مكتشفا أنه مريض بعيب خلقي خطير في القلب، مما يقف حائلا أمام قبول زواجه من ابنته "مريم فخر الدين"، ولكن عندما يؤمن بحب ابنته وتمسكها به، يساعده في إجراء جراحة دقيقة يعود بعدها إلى حياته الطبيعية.

لعل الفنان نصف المعروف، رغم موهبته الكبيرة، عبد العظيم كامل، هو أكثر ممثلي زمانه في أداء شخصية الطبيب في براعة وإتقان تام في عدد كبير من الأفلام السينمائية، بابتسامته التي لا تفارق وجهه، حدث ذلك في العديد من أفلام الزمن الجميل، نذكر منها: عدو المرأة، حبيبة غيرى، المراهقة الصغيرة، الشموع السوداء، المجانين فى نعيم، نهر الحب، الطريق المسدود، لوعة الحب، والعديد من الأفلام الأخرى، ومن أشهر عباراته كطبيب: "المدام محتاجة تسافر إلى العزبة عشان أعصابها تهدى"..

أيضا جسد الفنان الكبير عماد حمدى، شخصية الطبيب فى عدد من الأعمال منها "موعد مع السعادة"، الذي جسد فيه شخصية الطبيب الثرى الذى يهوى الصيد، وتقع في حبه "إحسان" ـ فاتن حمامة ـ رغم أنه لا يبادلها نفس المشاعر، والفيلم تقوم ببطولته إلى جانبه فاتن حمامة، وهو عن قصة وإخراج عز الدين ذو الفقار، ثم يأتي فيلمه "قلب من دهب"، عن شخصية الطبيب عادل الذى يفقد زوجته في حادث مروع، ولكنه من خلال التحقيقات التي تولتها الشرطة عن الحادث، يكتشف أن زوجته كانت فى القاهرة فى اليوم السابق لوفاتها ليساوره الشك تجاه سلوكها، الفيلم من تأليف وإخراج محمد كريم.

كما قدم الفنان أحمد مظهر، دور الطبيب ببراعة وإبهار فى عدد من الأعمال، من بينها "اللقاء الثانى، ليلة الزفاف، بالإضافة إلى الليلة الأخيرة.

وكان نفس الدور ـ الطبيب ـ من نصيب الفنان كمال الشناوى من خلال فيلم "ارحم حبى"، بالإضافة إلى تجسيد الشناوي لشخصية طبيب عيون فى فيلم "شمس لا تغيب"، أمام زبيدة ثروت، حيث يجسد شخصية الطبيب "صلاح" والذى يحاول إقناع "سهى" ووالدها للموافقة على إجراء عملية لها من شأنها أن تعيد لها بصرها، وهو ما ينجح فيه بالفعل، كما قدم الشناوي شخصية الطبيب النفسى فى فيلم "الهروب من الخانكة".

ومن النجمات قدمت فاتن حمامة شخصية الطبيبة أمام أحمد رمزى، من خلال فيلم "القلب له أحكام" حيث كانا طالبين وقعا فى الحب، ولكن بسبب نشأة فاتن في حي شعبي بسيط حال دون موافقة والده الثري، ولكنه يرضخ في النهاية متراجعا عن أفكاره البالية.

وفي فيلم "الوسادة الخالية"، تأتي شخصية الطبيب على أروع ما تكون من خلال النجم عمر الحريري، الذي يهتم بمرضاه ويحافظ في نفس الوقت على مبادئه، ويعيش حياة أسرية هادئة ومستقرة عن طريق معاملته الراقية لزوجته.

ويعد "قنديل أم هاشم" عن قصة يحيى حقى وسيناريو صبري موسى، واحدا من أهم الأفلام التي ناقشت المفارقة بين العلم والشعوذة، وفي الدراما التليفزيونية يأتي مسلسل أسامة أنور عكاشة وإسماعيل عبد الحافظ في المقدمة بشخصية سهير التي جسدتها ليلى حمادة، وزميلها علاء نموذجين للطبيب صاحب الرسالة والضمير مع اختلاف منشأيهما الاجتماعي.

حب بالبالطو الأبيض

الناقد والمؤرخ محمود قاسم يرى أن شخصية الطبيب في السينما، هي شخصية متنوعة وثرية وليست نمطية، بدءا من عماد حمدى، فى أواخر الأربعينيات، من خلال فيلم "سجى الليل".

ولفت قاسم أن السينما قدمت أيضا جانبا آخرا من شخصية الطبيب وعلاقته بالممرضة، مشيرا إلى فيلم "ليلة غرام، كما قدمتها الفنانة مديحة يسرى فى "أقوى من الحب".

وأشار إلى أنه فى بعض الأحيان تم تقديم الطبيب بأنه الحكيم المعالج للمرضى وأوقات أخرى يتم تقديمه فى وجود علاقة عاطفية بينه والممرضة والعكس مثل ليلى مراد في "الحياة الحب"، مثلما نجد في أفلام "هارب من الحياة" للفنان شكرى سرحان ونادية لطفى، بالإضافة إلى فيلم "على ورق سوليفان"، و"ثلاث قصص" ،"عتبة الستات" و"الشك يا حبيبى".

المصدر: كتب : طاهــر البهــي
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 247 مشاهدة
نشرت فى 30 يوليو 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,987,546

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم