كتبت : نجلاء أبوزيد

بطبيعتى أحب الجلوس بمفردى ولست اجتماعية لكن والدتى تجبرنى دائما على الحديث مع الناس وتسخر من صمتى ولا أعرف كيف أقنعها أننى احب شخصيتى هكذا ولا أريد أن أكون اجتماعية؟

شرين عادل، ثانية إعدادى

صغيرتى بداية عليك أن تعرفى أن والدتك تحبك لكن ربما لا تستطيع التعبير بشكل أفضل عن رغبتها فى تغير شخصيتك للأفضل، وهنا علينا أن نتفق أن هناك أسبابا بداخلك لطبيعتك الخجولة هذه لأن التواصل مع الناس شيء ضرورى ولو بقدر، لكن أن تظلى صامتة فهذا يعنى أن هناك مشكلة فى قدرتك على التواصل مع الآخرين، وربما سخرية والدتك منك يزيد الأمر سوءا، لذا عليك الجلوس معها وشرح رغبتك فى أن تتوقف هى عن السخرية من خجلك وصمتك وميلك للوحدة، ومن جانب آخر عليك أن تحاولى الاستماع لنصائحها وتحاولى التواصل فلا يوجد شيء فى العلاقات الاجتماعية اسمه أنا أحب الجلوس بمفردى لأن أداءك لو استمر بهذا الشكل فستعانين الوحدة وابتعاد الآخرين عنك، لذا عليك المحاولة ومواجهة نفسك بما يخيفك من التواصل مع الناس، وإذا وجدت ما يجعلك تميلين للوحدة وواجهت مخاوفك ستجدين نقطة لتحسين علاقتك بوالدتك من ناحية وفتح صفحة جديدة فى علاقتك بالآخرين بالقدر الذى تريدينه.

المصدر: كتبت : نجلاء أبوزيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 63 مشاهدة
نشرت فى 14 أغسطس 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,897,980

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم