د. حنان جويفل

هل هناك علاقة بين التغذية السليمة والإصابة بمرض السرطان؟

أثبتت دراسات عديدة أن التغذية الصحية ومقاومة السمنة تحمي الإنسان من الإصابة بالسرطان، كما أنها تساعد على مقاومة المرض حال الإصابة به وتسهل دور العلاج للتخلص منه.

ما الأطعمة والعناصر الغذائية التى تزيد من احتمالية الإصابة بالمرض؟

 للوقاية من مرض سرطان الثدى يجب تجنب تناول السكريات خاصة السكر المركب المعروف لدى الجميع سواء تم إضافته للمشروبات أو في صورة حلويات مثل الأيس كريم أو الحلويات الشرقية أو الغربية أو بعض الأطعمة مثل الأرز باللبن أو المهلبية وكل الأنواع التى يضاف لها السكر، بالإضافة إلى الأطعمة المعلبة، وجميع الوجبات الجاهزة السريعة لاحتوائها على نسبة دهون عالية سواء كانت مشبعة أو غير مشبعة، كما ينبغى الامتناع عن تناول اللحوم الحمراء إلا في حالات السرطان المصحوبة بفقر دم يمكن التجاوز في القليل منها، وكذا الأرز والمكرونة.

وماذا عن الأطعمة التي ينصح مريض السرطان بتناولها؟

 ينبغى الإكثار من تناول البروتينات خاصة الأسماك الطازجة، والأرانب والدواجن صغيرة السن، بالإضافة إلى جميع البقوليات، ومن النشويات ينصح بتناول البطاطس والبطاطا، بالإضافة إلى تناول جميع الخضراوات خاصة القرنبيط والبروكلي والكرنب والخرشوف، ومن المكسرات اللوز وعين الجمل لكن دون تحميص، مع أهمية شرب كميات كبيرة من المشروبات الدافئة مثل الشاي الأخضر والزنجبيل والقرفة.

وما الطريقة الصحية لطهي الطعام لمريض السرطان؟

 يمنع نهائيا الشواء على الفحم أو القلي في الزيت أو الزبدة أو السمنة، ويفضل الطهي عن طريق السلق أو طواجن في الفرن مع مراعاة أن تكون أوعية الطهي من مواد لا تتفاعل مع الحرارة أو التيفال المخدوش ويفضل فى ذلك الفخار غير المطلى.

المصدر: د. حنان جويفل
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 38 مشاهدة
نشرت فى 8 أكتوبر 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

10,179,037

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم