كتبت : نجلاء أبوزيد

لإيمانى أنهم المستقبل وأن صلاح المجتمع يبدأ بتنشئتهم على القيم والمبادئ والتحاور معهم فى شئونهم لنساعدهم على بناء شخصياتهم ورسم أهدافهم كان هذا الباب لنساعدهم وأمهاتهم على السير على الطريق الصحيح لننشئ جيلا محبا لأسرته منتميا لوطنه.

للتواصل والتساؤلات

[email protected]

 

لما كانوا صغيرين .. عبد اللطيف أبو هيف عابر المانش

ولد عابر المانش عبد اللطيف أبو هيفالسباح الأشهر على مستوى العالم فى خمسينيات القرن الماضى فى يناير 1929 بحى الأنفوشى بالإسكندرية, عشق أبو هيف السباحة منذ طفولته وبدأ ممارستها وهو عمره 10 سنوات وحصل على بطولة الإسكندرية وهو مازال صغيرا, ومع توالى نجاحاته اشتهر اسمه فى مصر كلهاواتخذ من البطل العالمى اسحاق حلمى أول عابر للمانش مثلا له, وكان لهذا البطل الفضل فى شغف أبو هيف بالسباحة, ومع نجاحه فى عبور المانش كرمه الملك فاروق وأرسله لكلية سانت هيرست العسكرية بلندن وأصبحأحد خريجى أشهر الكليات العسكرية فى العالم حين ذاك, وكان أشهر أبطال العالم لمدة 25 سنة متتالية, وقد استطاع عبور المانش ثلاث مرات محققا رقما قياسيا عالميا, ومن أشهر ما ميزه أنه استطاع تجاوز كل التحديات وأولها البرودة القاتلة والتيارات الجارفة وأطلق عليه لقب تمساح النيل.

***

<!--كلمة فى ودنك

<!--توفير وقت لكل ابن على حدة يشعره أن له أهمية في حياتك فيتحدث ويمرح ويحكى لك.

<!--"حبيب ماما, روح ماما" عبارات تقصرها الأم على الصغار وتنسى عن مدى احتياجهم لها كلما كبروا.

<!--تقويم سلوك ابنك لا يكون فقط عن طريق النقد لكن التشجيع أسلوب أكثر نجاحا في تحسين أداء أولادنا فى المواقف المختلفة.

***

حصة تربية .. القائد الصغير

تحلم الكثير من الأمهات بأن يكون ابنها صاحب شخصية قيادية وليس تابعا لأصدقائه وأن يتخذ قراراته بناء على رغبته وليس بناء على ما يرضى المحيطين به.

 وحول طريقة تربية شخصية قيادية سألنا د.سامية عبد الله,أستاذ علم نفس الطفل فقالت: تنشئةطفل له قدرة على القيادةتحتاج وعيا كبيرا من الأم لأن ضعف شخصية معظم الأطفال سببه الأساسى أخطاء تربوية تقع فيها معظم الأمهات دون إدراك لخطورتها على أبنائهم فى المستقبل,فالأم تريد أن يكون ابنها مطيعاهادئا لا يناقش ولا يختار داخل البيت ثم عندما يحتك بالمجتمع الخارجى تشكو من ضعف شخصيته وعدم قدرته على اتخاذ قرار بنفسه وأنه تابع لزملائه ولا تريد الاعتراف أنها من أوصلته لهذه الحالة عندما ربته على الطاعة العمياء, فالطفل لا يتحول فجأة من كائن بلا رأى لكائن مؤثر فى قرارات الآخرين, لذا على كل أم أن تهتم بأن تمنح ابنها فرصة التدرب على الاستقلال فى صغره ليستطيع أن يقود حياته عندما يكبر ويعيش فى مجتمع مع زملاء من سنه, ويمكن أن تبدأ بأن تمنحه فرصة اختيار ملابسه وألوانها وقصة شعره,ونظام وضع أشيائه فى الدولاب,والطعام الذى يريد تناوله,والأماكن التى يحب الذهاب لها,والرياضة التى يفضل ممارستها ولا تجعله دائما منفذا لاختياراتها وحسب كل مرحلة سنية يمكن منحه المزيد من الاستقلال والأخذ برأيه وتدريجيا سيدرك الكثير من الأمور حتى اختياراته الخاطئة ستعلمه الاستماع للنصيحة وهكذا عندما يكبر ويحتك بنظرائه سيكون له دوما قدرة على تحديد ماذا يريد لأنه تدرب على الأمر منذ صغره.

المصدر: كتبت : نجلاء أبوزيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 19 مشاهدة
نشرت فى 25 ديسمبر 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

10,793,358

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز