كتبت : نجلاء أبوزيد

تشكو ابنتي دوما من قلة جمالها وتسألني لماذا شقيقتها أجمل؟ ولماذا شقيقتها شعرها أنعم؟ دائما حزينة وتشعر بالدونية فكيف أمنحها الثقة في نفسها وأقنعها أنها جميلة؟

ماما نهاد

من الجيد أنها تتحدث معك وتخبرك بأحاسيسها ولا تكتمها فيتولد داخلها شعور بالحقد على شقيقتها أولا ثم على كل من حولها من بنات تراهن أجمل منها فيما بعد, وللتعامل بشكل جيد مع ابنتك عليك بداية أن تتوقفي عن كثرة مدح ابنتك الأخرى بسبب جمالها وجمال شعرها, وإذا جلست مع نفسك وراجعت تصرفاتك ستكتشفين أنك المسئولة دون قصد عن وجود هذا الشعور بالدونية لدى ابنتك, وانك تهتمين بالأخرى الأكثر جمالا لأن هذا الإحساس بالدونية لا يظهر فجأة لدى الطفل لكنه ينشأ مع تراكم تصرفات الوالدين معه ومع باقي أشقائه, لذا عليك الإنصاف في التعامل مع ابنتيك, ثانيا اهتمي بتصفيف شعرها وإحضار كريمات لتغذية شعرها, ركزي في حديثك معها على أمر يميزها كأن تكون متميزة دراسيا أو اجتماعية أو أى مهارة تجيدها, دعمي هذا الأمر لتعرف معنى التميز وتبدأ تستعيد ثقتها في نفسها وهذا يحدث بالتكرار, فعندما تشعر أن هناك ما يميزها ستهتم بإبرازه مع تحسين الجوانب الأخرى وتدريجيا تختفي لغة المقارنات وتفهم أن لكل شخص ميزة منحها الله له, وعليك الإكثار من الحديث معها, اكسبي صداقتها لأنه واضح من الشكوى أنها تراكِأقرب من أختها وربما تفعلين ذلك بتلقائية لكن تربية الأبناء تحتاج وعيا واهتماما حتى لا تنشأ الغيرة.

المصدر: كتبت : نجلاء أبوزيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 71 مشاهدة
نشرت فى 5 مارس 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

11,578,091

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز