إشراف : منار السيد - أميرة إسماعيل  سماح موسى  هايدى زكى  أماني ربيع

تحرص القيادة السياسية بصورة دائمة على دعم محدودي الدخل والأسر الأكثر احتياجًا، وفي ظل استمرار الأزمة الاقتصادية العالمية، وضعت الدولة المصرية أحوال المواطنين البسطاء على قمة أولوياتها لمساعدتهم في تخطي هذه المرحلة الصعبة، وفي هذا الصدد قررت الحكومة التوسع في إجراءات الحماية الاجتماعية للمواطنين.

"حواء" تستطلعآراء بعض السيدات المصريات في حزمة الإجراءات الجديدة التي وجه الرئيسإلى تنفيذها وكيف انعكست على حياة أسرهن.

فى البداية تقول السيدة باتعة محمد السيد، 67 سنة إحدى المستفيدات من برنامج تكافل وكرامة: دخول المزيد من الأسر والسيدات اللاتي بلا دخل أو عائل للبرنامج يعد خطوة محمودة من الدولة لأن هذا البرنامج يحفظ لكبار السن والأرامل والمطلقات كرامتهن ويساعدهن في تحمل أعباء المعيشة الصعبة.

أما السيدة عبير عبده، 42 سنة، مطلقة منذ 7 سنوات وأم لـ 3 أطفال تقوم عليهممن معاشوالدها اعتبرت قرار صرف مساعدات استثنائية لأصحاب المعاشات الذين يحصلون على معاش شهري أقل من 2500 جنيه بمثابة طوق نجاة لأسرتها خاصة فى ظل غلاء الأسعار المستمر وثبات الدخل.

وتقول السيدة آمال قطب، 35 سنة: وجود منافذ القوات المسلحة ووزارة الداخلية لبيع السلع أصبح أمرًا مهما يساعدها في تدبر ميزانية المنزل وشراء كل الاحتياجات بأسعار مخفضة، مشيرة إلى توفر كل السلع الغذائية في كل الأوقات، بعكس الماضي عندما كان التجار يحتكرون السلع في أوقات الغلاء لرفع الأسعار.

وتشيد السيدة مها مصطفى، 32 سنة بشفافية الدولة وتواصلها المستمر مع المواطنين عن طريق الإعلانات التوعوية التى تذاع فى التلفزيون ومواقع التواصل الاجتماعي التي تجعل المواطنين على دراية مستمرة بما تقدمه الدولة لهم وبالمساعدات والمبادرات المستمرة من أجل دعم الأسر، ما يجعل المواطنين يشعرون بالاستقرار وبالحماية وبأنه هناك سند لهم في أوقات الأزمات.

أمن غذائى

تثمن السيدة سامية برعي، 40 سنة جهود الدولة في الاهتمام بتغذية الأسر الفقيرة والأطفال، لافتة إلى أهمية كراتين السلع الغذائية ذات التكلفة البسيطة والتي تتوفر فيها السلع الأساسية ما يسهم في إطعام أسر عديدة من ذوي الدخل المحدود دون أن يضطروا لمد أيديهم والاستجداء، وتوفر هذه الكراتين في منافذ القوات المسلحة المنتشرة في أنحاء المحافظات.

وفيما يتعلق بالأمن الغذائي أيضًا كان قرار توزيع لحوم الأضاحي طوال أشهر السنة من القرارات المهمة بالنسبة لأسرة "غالية عبد العظيم التي تربي أربعة أبناء وتواجه صعوبة في شراء اللحوم مع أسعارها المرتفعة، لذا فتوفير لحوم الأضاحي بالإضافة إلى بيع اللحوم بأسعار مخفضة في المنافذ الحكومية المختلفة أدخل البهجة على أسرتها وجعل الكثير من السلع مرتفعة الأسعار في متناول الأسر الفقيرة وضمن لهم حياة كريمة.

قرارات شاملة

وتقول مروة علاء، 30 سنة، موظفة:تحرص الدولة في كل قراراتها على تحقيق العدالة الاجتماعية للمواطنين، ودعم كافة المجالات لتوفير السلع والغذاء وتأمين الرعاية الصحية والاجتماعية مثل مبادرة "100 مليون صحة" و"تكافل وكرامة" و"حياة كريمة" وغيرها، بشكل يضمن للمواطنين وأسرهم حياة كريمة، وثمنتمن جهود الدولة في توفير مخزون السلع الأساسية من حبوب وزيوت وغيرها من السلع، مشيرة إلى ناجح الدولة في هذا الأمر أثناء أزمة كورونا التي واجهت خلالها معظم دول العالم حتى الغنية منها نقصًا في السلع، في الوقت الذي كانت فيه المواد الغذائية والتموينية متوفرة في مصر وبأسعار في متناول الجميع.

وأشادت مروة علاء بتمكن الدولة المستمر وتطوير جهودها في مواجهة الأزمات والطوارئ، بحيث تجنب المواطنين الأزمات الصعبة مثل كورونا وأزمة الحرب الروسية الأوكرانية التي ألقت بظلالها على الاقتصاد العالمي.

وترى السيدة نيفين مهنى، 37 سنة محاسبة، أن الميزة في قرارات الدولة أنها تشمل قطاعا عريضا من المواطنين والفئات الأكثر احتياجًا من الأسر الفقيرة والمطلقات وكبار السن والمعاقين وأصحاب المعاشات المحدودة وحتى العاملين بالجهاز الإداري للدولة، مع توفر بيانات خاصة بكل الحالات لضمان وصول الدعم إلى مستحقيه، وهو ما يشعر المواطنين بأن الدولة تمثل سندًا لهم في الأوقات الصعبة.

المصدر: إشراف : منار السيد - أميرة إسماعيل سماح موسى هايدى زكى أماني ربيع
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 268 مشاهدة
نشرت فى 17 أغسطس 2022 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,589,549

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز