حوار : هبة رجاء

طلتها على شاشة ماسبيرو تحمل كل معاني الحضور والبهجة، فالابتسامة دائما ما ترتسم على وجهها، تستقبل مشاهديها بحفاوة تسبقها المعلومة والضيف المناسب، ترحب بمتابعيها وتستعد للقائهم بالإعداد الجيد، قبل ذلك تختار برامجها بعناية، الإعلامية رباب الخشن، تحكي لنا عن شغفها بالكاميرا وبألوان الفن التشكيلي، وخطواتها الناجحة على شاشة ماسبيرو..

نبدأ من خطوة التحاقك بالتليفزيون المصري.. كيف جاءت؟

بعد تخرجي من تربية فنية، وددت لو ألتحق بمكان أتدرب فيه، علمت أن قطاع القنوات المتخصصة وقتها يتيح فرصة تدريب لعدد من المجالات: ديكور ومذيعين ومعدين وغيرها، في البداية تدربت في قسم الديكور وأشاد بعملي كبار مهندسي الديكور بها، إلى أن علمت بأن القطاع في احتياج لعدد من المذيعين والمذيعات، تقدمت وفوجئت بمكالمة تخبرني أنني وفقت في الاختبار ولدي تصوير ونقل تقرير خارجي لمعرض رسوم أطفال، وكانت البداية.

كان لك برامج متميزة على قناة الأسرة، هل تذكري لنا بعضها؟

بدايتي الحقيقية في قناة الأسرة والطفل كانت مع تولي الإعلامية شويكار خليفة إدارة القناة، فهي بالنسبة لي الأم الروحية وما زلت أذكر فضلها علي ،ّ أذكر أنها قامت بتأسيس وهو برنامج هواء، جمعت فيه ،» استوديو الأسرة « برنامج مجموعة كبيرة من المذيعين والمذيعات الجدد، وكانت هذه أول تجربة حقيقية بالنسبة لي في الظهور على الشاشة، بعدها قدمت العديد من البرامج ما بين الطبية، والأطفال، المرأة، من فكرتي واسمه من اختياري، » فبريكا « كان آخرها برنامج وهو البرنامج الأول من نوعه حيث يتناول تعليم فن الصناعة اليدوية للمشاهدين في المنازل.

بعد ذلك انتقلت للثقافية، لنتحدث عن هذه النقلة؟

بعد فترة من عملي بقناة الأسرة، وهي فترة سعدت بها كثيرا وقدمت خلالها العديد من البرامج التي أعتز بها، جاء انتقالي للقناة الثقافية، فأنا مؤمنة جدا أن الإنسان عليه أن يستفيد ويتعلم ولا يقف عند نقطة واحدة، كانت الثقافية مرحلة جديدة في حياتي العملية، شعرت أنني انتقلت لأسرتي الجديدة وسعدت بحفاوة استقبالهم، فجميعنا أبناء بيت واحد كبير نحن أبناء ماسبيرو مهما اختلفت أسماء القنوات ولكن سيظل انتماؤنا جميعا لبيتنا وصرحنا العظيم ماسبيرو.

هل تحدثينا عن ملامح برامجك على قناة النيل الثقافية؟

بعد انتقالي للثقافية قدمت برنامج فن تشكيلي بعنوان الحمد لله حققت فيه ،» بالألوان « تميزا نظرا لدارستي بمجال الفن، وسعدت جدا بتقديمي لهذا البرنامج، واستضفت فيه عددا كبيرا من كبار الفنانين والمهتمين بالفن التشكيلي والرسم، منهم: الفنان أحمد نوار الفنان محسن أبو العزم، النحات حازم كامل، حسين نوح، د. نادية الشرقاوي، ولعلني وفقت في تقديمه كوني أعمل مع مجموعة مميزة منهم أميرة مطر منسقة البرنامج، وندى حجازي الإعداد، والمخرج أحمد توفيق، وبقية فريق العمل.

ماذا عن فكرة برنامجك كيميت ؟

دعيني أخبرك أنني سعيدة جدا بهذا البرنامج خاصة أن هي معي في كيميت، شعرنا » بالألوان « مجموعة عمل برنامج كمجموعة أننا أسرة لدينا هدفا واحدا هو: إنجاح البرنامج، أما فهو يعني اسم مصر في الحضارة المصرية ،» كيميت « عن القديمة، فمع الدورة البرامجية الجديدة وقع علي الاختيار لتقديمه، هو فكرة المعدة روناء، أما عن تفاصيله فنحن برنامج يعرض ويتحدث » كيميت « ، كفريق عمل من رسمها عن الحضارة المصرية القديمة بشكل قصصي بسيط يلائم كافة المشاهدين، كبارا وصغارا، على اختلاف ثقافتهم، وكفريق عمل نحلم ونتمنى أن يتحقق حلمنا بأن تتواصل معنا وزارتي الآثار والثقافة، عند اكتشاف أي أثر جديد أو حدث ثقافي وأثري ليكون برنامجنا من أوائل البرامج الذي تغطي هذا الاكتشاف.

كيف تنجح مقدمة البرامج لجذب المشاهد لبرنامجها؟

أن تكون على طبيعتها، غير متكلفة، قريبة من المشاهدين وقريبة من تفكيرهم، تقدم محتوى هادف بشكل يفهمه كافة الأعمار والفئات.

ما الذي يميز قناة النيل الثقافية؟

بثقة: أنها لا تخاطب المثقفين الكبار فقط، بل هي تقدم معلومات ومادة ثقافية منوعة ببساطة وفي نفس الوقت بعيدة تماما عن الابتذال، تقدمها للمشاهدين بكافة مستوياتهم وفئاتهم وأعمارهم.

هل تحكي لنا عن شغفك بالرسم، أهي الموهبة أم الدراسة؟

تبتسم: سأعود معك لبداية حكايتي مع الرسم منذ طفولتي، فطالما كنت أرسم وأجد حفاوة وتشجيعا من عائلتي خاصة أبي رحمه الله، وأيضا مدرسيني في المدرسة، كان والدي طبيبا في دولة عربية، كنا نذهب إليه في الإجازات، وكان متنفسي الوحيد هناك وقتها أن يأخذني والدي لأشتري ما أحتاجه للرسم من أدوات، وجاءت خطوة اختياري للجامعة فلم ألتحق بفنون جميلة، بل بكلية التربية الفنية، درست بها ووقعت في حبها وأعتبر هذه الخطوة من الخطوات الناجحة والمحببة لدي.

هل من رسالة لديك للمرأة المصرية؟

أنا مؤمنة جدا بالسيدة المصرية، وأراها من أكثر النساء تحملا وتقوم بأدوار متعددة، أقول لها حبي نفسك دوري على « ، ولا تأسي عليها، أو تهمليها الحاجة المنورة بك، ممكن تكون اختفت مع اهتمامك بمن حولك وروتين الحياة، حدثي نفسك دائما، ،» ولكنها موجودة اسعدي نفسك حتى لو بشيء بسيط فأنت تستحقين كل جميل.

المصدر: حوار : هبة رجاء
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 471 مشاهدة
نشرت فى 13 أكتوبر 2022 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,608,889

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز