بقلم : ابراهيم شارود

حكمت بصفتها فرعون بعد وفاة أخيها أمنمحات الرابع قرابة أربع سنوات، وهي آخر ملوك الأسرة الثانية عشر، قال ،» جمال سوبيك « ويعنى اسمها » سوبيك نيفرو « هى عنها المؤرخ والكاهن المصري القديم مانيتون: إنها كانت أخت أمنمحات الرابع.

هي ملكة مصرية قديمة عاشت وحكمت خلال عهد الأسرة الأولى، وقد اعتقد في وقت سابق أنها ذكر، فالمصطبة الكبيرة ووضع اسمها على العديد من طبعات الأختام كانت تقود في السابق علماء المصريات والمؤرخين إلى الاعتقاد الخاطئ بأنها قد تكون ملكاً غير معروف، إنها نيت حتب التى ولدت سنة 3100 ق.م، وتوفت فى القرن 31 ق.م.

وقد وجدت قطعة من المرمر منقوش عليها اسم الملكة نيت حتب في أبيدوس، وهى موجودة حالياً في المتحف المصري بالقاهرة، و مع تطور الكتابات المصرية المبكرة أدرك العلماء أن نيت حتب كانت في الواقع امرأة من رتبة غير عادية، ثم اعتبرت في وقت لاحق زوجة ملك مصر الموحدة الأول نعرمر وأماً للملك حور عحا، وتشير الاكتشافات الحديثة إلى أن نيت قد تكون بدلا من ذلك زوجة للملك حور عحا وأماً وشريكة في الحكم للملك التالي جر، وتشير الأدلة الأثرية أيضا إلى أنها قد حكمت على أنها ملكة منفردة بحقها وعلى أساس هذا الاستنتاج تكون نيت حتب أول ملكة أو امرأة حاكمة في التاريخ المعروف.

ويرتبط اسم نيت حتب بنيت إلهة الحرب والصيد، ويتبع هذا التقليد الذي كان يمارس بشكل خاص خلال الأسرة الأول، ومن الممكن أن نيت حتب قد حملت المزيد من الألقاب الملكية لكن لم يتم اكتشافها حتى الآن، وفي الوقت الذي حكمت فيه لم يتم إلحاق العديد من الألقاب الملكية بالملوك والملكات في الكتابة أو في التعاملات، ففي هذه المرحلة المبكرة من تطور الهيروغليفية قد لا يكون المصريون تعلموا كيفية التعبير عن بعض الألقاب كتابةً.

تم العثور على اسم نيت حتب في حلوان وأبيدوس ونقادة، حيث يظهر على طبعات الأختام الطينية والأغراض العاجية وكنقوش على الأواني الحجرية، وفي موقع اكتشف حديثاً يوجد اسمها في وادي عميرة في سيناء، وتعود العديد من المنحوتات الصخرية فيه إلى زمن الملوك إيري حور، ونعرمر وجر، ورع نب، وإن نقش الملك جر يصور على يساره موكب قوارب احتفالية ملكياً ويظه على اليمين سيرخ ملكي يحمل اسم جر في داخله ويحمل الصقر فوق السيرخ صولجاناً حربياً يضرب به عدواً راكعاً أمامه حتى الموت ويظهر اسم نيت حتب ىفي اليسار بشكل مائل فوق السيرخ بعد اكتشافةمصطبتها.

ويعتقد بعض العلماء أن نيت قد تكون مطابقة للملك تيتي المشؤوم المدرج في قوائم الرعامسة للملوك وغير المذكور بشكل مباشر على حجر باليرمو الشهير الذى يوجد به فاصلاً بين الملك عحا وجر، ويذكر فيه تاريخ مزدوج للموت.

وقد تم اكتشاف قبر نيت حتب في عام 1897 من قبل عالم الآثار الفرنسي جاك دي مورغان في موقع نقادة في وقت لاحق تم البحث مرة أخرى من قبل عالم الآثار الألماني لودفيغ بورخارت في عام

1898 وتتألف البنية الفوقية من المصطبة الضخمة المصنوعة من الطوب اللبن الصلب، وكانت الجدران الخارجية محفورة على شكل مشكاوات ربما لوضع تماثيل أو قرابين للملكة وهي الآن قد دمرت تماما بسبب عامل الزمن والتآكل، وبسبب حجمه الضخم كان يعتقد أنه قبر الملك مينا، أما اختيار مكان القبر فقد يشير إلى أن الملكة نيت نشأت في شمال مصر السفلى، كما كان يعتقد قبل ذلك أنها تزوجت نعرمر في محاولة لتسهيل توحيده لمصر.__

المصدر: بقلم : ابراهيم شارود
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 603 مشاهدة
نشرت فى 27 أكتوبر 2022 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,589,359

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز