اليوم لا تكفي الأحلام في غد أفضل أو أن تظل الأمنيات حبيسة النفوس أكثر من ذلك، لقد ولي وقت طويل والمرأة تنتظر وتحاول جاهـدة أحيانا تحبو متعثرة كثيرا في طريقها الملئ بالأشواك والمكبل بالقيود والأغلال الاجتماعية وهي لا تعرف اليأس لا تؤمن سوي بقدراتها الكامنة .

إنها بكل المقاييس تعد تجربة خوض المرأة للانتخابات البرلمانية القادمة وتخصيص مقاعد لها خاصة الصعيدية المحددة ببيئة مغلقة تصطدم بمفردات كثيرة قاصرة فكريا بين مجتمع ذكوري يؤمن بالرجل يقف وراءه غير عابئ فى معظم الأحيان بالمرأة ومواقفها السياسية عبر المراحل التاريخية، لكننا رغم المجهود المضنى لتحقيق ما تصبو إليه المرأة إننا بالفعل مقبلون على مرحلة خطيرة من التحدى وإثبات الذات، تجولت حواء بين بنات جنسها وأبناء المجتمع الصعيدى لعرض نماذج مضيئة من صاحبات الفكر المصاحب لهذه التجربة ومعرفة الآراء حول ترشيح المرأة وبحثها عن مكان تحت قبة البرلمان.

فى البداية استهلت أ. د. سحر وهبى استاذ الصحافة بآداب سوهاج تجربتها السياسية قائلة : دخلت الحزب عام 2000 ولكن تاريخى السياسى ومشاركتى الفعلية ترجع إلى سنة 76 أسست مكتب شباب الجامعة آخر أيام حزب مصر توليت مكتب فتيات الجامعة ونزلت انتخابات اتحاد الطلاب بدعم من أمانة الشباب طوال دراستى الجامعية وقمنا بعمل معارض ودورات تفصيل ثم قمنا فى قسم الصحافة بعمل جريدة «صوت سوهاج» ، وكان هذا هو أول نشاط حزبى ومع بداية عام 2000 واصلت العطاء بعد مرحلة الزواج والإنجاب وأنا مؤمنة دائما أن العمل الاجتماعى هو البداية للعمل السياسى ومن خلال عضويتى فى الجمعيات الأهلية بدأت أخرج من نطاق الجامعة إلى الندوات العامة فى مركز الإعلام والنيل وبعض الجمعيات على مستوى المحافظة فوجئت بعزوف الفتيات والسيدات عن المشاركة وكنت أقوم بانتقاء العناصر المتميزة وكانت أمانة الفتيات مسئوليتى مما شجع البنات فى الإنضمام وعمل نشاط متميز كما كنت حريصة فى البحث عن الكوادر النسائية فى كل المواقع ما عرف الناس بى واتسعت شعبيتى وحب الناس لى..

ماذا احدثت الكوتة فى المجتمع الصعيدى ؟

- لا شك أنها قامت بعمل حراك سياسى من خلال الأربعة مقاعد المخصصة للمرأة ، شعرت المرأة بأنه حان الوقت للتعبير عن صوتها ورأيها من خلال من تمثلها .

مشكلات المرأة

وعن أهم مشكلات المرأة فى الصعيد واصلت الحديث بتأثر شديد تقول : تمثل قرى محافظة سوهاج أفقر القرى على مستوى الجمهورية وهو ما ينعكس أثره مباشرة على المرأة لأنه لو وجدت فرصة للتعليم تكون للولد أولا لأنه الأولى ومن هنا تزداد نسبة المتسربات من التعليم فالبنت التى وصلت إلى المرحلة الجامعية تكون خرجت من عنق الزجاجة ، المرأة الصعيدية مازالت مظلومة حتى من قبل الأعمال الفنية نجدها ترتدي السواد، تحث على الثأر إما مستضعفة سواء كانت أماً أو زوجة لكنها داخلها ذكاء فطرى تكبر الرجل دائما تمجده فهى صاحبة قرار معه لكنها لا تظهر بشكل مباشر نجدها فى الريف نموذجاً متميزاً بين السيدات تتحدث عن مشكلاتها والقهر الواقع على بنات جنسها يظهر هذا من خلال الندوات بعد ما كانت تعبر عن رأيها خلف الجدران من خلال الرجل دون مواجهة مع مجتمعها .

- أيضا من ضمن مشكلات المرأة الملحة مواجهة الأمية لأننى لا اتصور أن تكون أم المستقبل جاهلة دون وعى فإذا محيت أمية امرأة بالتالى ساهمت فى محو أمية أسرة بعكس أمية الرجل تعد محو لأمية فرد بعينه.

الأستاذة نفيسة علام - المحامية - قالت : من خلال جمعية أبناء الوطن الواحد باعتبارى مؤسسة لها عقدت عدة ندوات لتفعيل دور المرأة الذى ساعدنى غير كونى محامية أخذت كثيرا من التدريبات السياسية وأخذت على عاتقى استخراج بطاقات الرقم القومى للمرأة ليتم قيدها فى الجداول الانتخابية للمشاركة الفعلية فى إعطاء الصوت لمن يستحق بعد منحها فرصة تخصيص هذه المقاعد لها لعله يكون هناك تفعيل حقيقى بتوعية المرأة بحقوقها السياسية وفى هذه الأثناء لابد من إعداد المجتمع حتى يتقبل فكرة ترشيح المرأة لنفسها وأن من يمثله رجلا كان أم امرأة لا فرق بينهما سوى الكفاءة والعنصر الجيد يفرض نفسه دائما لأن البعض للأسف يخيل إليه أن هذا المكان ينتزع من الرجل وهو ما يخالف الحقيقة لأن المرأة صاحبة باع طويل فى العمل السياسى من أيام المرحومة «روحية بكير» خاصة كل من برزوا فى الشق السياسى كان لهم شق اجتماعى يسبقه ويمهد له وأنا مشيت على نفس النهج وسلكت ذات الدرب لأن الناس تعرفت على من خلال عملى الاجتماعى والخدمى إضافة كوني محامية عرف عنى الالتزام وحب العمل والخير دون تفرقه.

كيف تتراءى لك مشكلات المرأة بصفة عامة والصعيدية خاصة ؟

- مازالت قوانين الأحوال الشخصية عقبة فى طريق المرأة بالإضافة لختان الإناث والميراث مشكلة لا تزال ملحة فى الصعيد علاوة على الحرمان من الخدمات الضرورية وما يترتب على ذلك من آثار بيئية واجتماعية سلبية.

وعن أمنياتها فى هذه التجربة البرلمانية المميزة أجابت بتفاؤل قائلة : بإذن الله تكون ناجحة نرى خلالها سيدات فاعلات يحركن الركود السياسى مما يؤثر ايجابيا لأنها نصف المجتمع وتعد النصف الآخر .

أم سوهاج

تواصل «أمانى عبدالناصر» رئيس مجلس إدارة جمعية عيد الأم وابنة أول سيدة عضو مجلس شعب فى سوهاج المرحومة روحية بكير الحديث قائلة :

- إن المرأة تمتلك القدرة أن تنزل الساحة السياسية وترشح نفسها وتثبت نجاحها بجدارة من خلال عملها ومجهودها لأن المرأة عملها منظم أكثر من الرجل فهى ذات تاريخ سياسى من خلال تجربة والدتى السيدة روحية بكير رحمها الله نجحت دورتين متتاليتين ظهرت منذ عام 1979 وكانت أول سيدة فى سوهاج عضو مجلس محلى محافظة وكانت تؤدى خدمات جليلة لمجتمعها كانت تنزل فى القائمة لكى تدعم الرجال في نفس القائمة وكانت تلقب «بأم سوهاج».

ماذا عن تخصيص أربعة مقاعد للمرأة فى سوهاج؟

- أرى أنه فكر جديد وجرأة اجتماعية للمرأة لو أثبتت وجودها تحتاج للمزيد من المقاعد وأن تحفر لنفسها مكانا متميزا دائما بمجهودها وعطائها السياسى وإحساسها المجتمعى بمدى الاحتياجات الجماهيرية الملحة .

لكى تكلل هذه التجربة بالنجاح ما دور المرأة فى ذلك؟ أجابت بحماس تقول : لابد أن تعرض كل سيدة انجازاتها وما هو برنامجها الانتخابى دون تزييف وفى حالة نجاحها تكون مطالبة أمام دائرتها أن تكون مساندة للدولة وليس ضدها وأن تكون عاملاً مؤثراً فى تحقيق أهداف التقدم الاجتماعى والاقتصادى والسياسى .

ماذا يريد المجتمع من المرشحة ؟

وبسؤالها ماذا يريد المجتمع من المرشحة لعضوية البرلمان؟ لخصت المطالب فى إعطاء صورة جيدة تمثل قدوة للمرأة بكل قطاعاتها وأن تشارك فى حل المشكلات التى تتعاقب مع دورات مجلس الشعب مثل مشكلات الأحوال الشخصية - التعليم والمساهمة فى حل مشاكل الشباب على رأسها البطالة.

وكان لابد من معرفة آراء المرأة الصعيدية ورجل الشارع حول خوض المرأة هذه المعركة البرلمانية تقول حنان محمود باحثة اجتماعية تمثل تجربة الانتخابات بالنسبة للمرأة الصعيدية تجربة قاسية جدا حيث تواجه ظروفاً مجتمعية مليئة بالصراعات والتحزب العائلى والتكتلات العصبية وما يترتب عليها من سلوكيات متجاوزة خاطئة .

أما «سحر حسن» مدرسة ترى أن المرأة مثلها مثل الرجل فى العمل السياسى لكنها تتميز بالتفوق والحرص على تحقيق النجاح وتخدم أبناء دائرتها بكل ما لديها من طاقة وأبرز مثال لدينا فى الصعيد السيدة روحية بكير مازالت القلوب معلقة بها دائما وأعمالها تتحدث عنها .

 

 

المصدر: حميدة سيف النصر - مجلة حواء

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,036,575

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز