الأطفال يلونون البيض

بألوان العلم المصرى

 

كتبت :أسماء صقر

يأتي الربيع فيشعر الناس بالسعادة ويمتليء الكون بهجة وسروراً حيث تزدهر الآمال وتتفتح الورود ويتضاعف الإستمتاع بصفاء ونقاء الجو المعتدل أما الأطفال فإن لهم في شم النسيم والربيع متعة مختلفة من خلال ممارستهم لطقوس هذا اليوم ويبدو أنه هذا العام سيكون أكثر اختلافا لكونه أول شم نسيم بعد ثورة يناير العظيمة والسطور التالية تحمل تفاصيل هذا اليوم

 يقول مروان محمد مليجى 11 سنة : أحب جدا الذهاب إلى القناطر الخيرية حيث التقى مع أقاربى وأصدقائى هناك والمساحات الخضراء ومناظرها الخلابة .

 أما ملك محمد أحمد 8 سنوات تقول :

أشعر بالسعادة الغامرة عندما أقوم بتلوين البيض فى صباح يوم شم النسيم وذلك بمشاركة جيرانى وأولاد خالتى وعمتى الصغار فيوجد من هم فى نفس سنى ويوجد الأصغر منى بعام ، وهذا العام سوف أقوم بتصميم طبق على شكل بيت قاعدة هذا الطبق من الألومنيوم وباقى أجزائه من الورق الكارتونى الملون .

 ويقول أحمد عادل 13 سنة : عيد الربيع هذا العام مختلف ولذا أحتفل به من خلال تلوين البيض بألوان علم مصر وذلك لإحساسى بأن الربيع بعد ثورة 25 يناير ملىء بالحرية ولإنتمائى الشديد لوطنى الحبيب مصر سوف أجتمع مع أصدقائى ونقوم بالسفر رلى الأقصر لزيادة المعالم السياحية ولتشجيع السائحين الأجانب على زيارة معالم مصر التاريخية والأثرية .

 وتقول ميرنا سامح 9 سنوات : إننى حريصة هذا العام على اردتاء فستان ملىء بالورود ذات الألوان الزاهية وقد طلبت من أمى عمل وردة من الستان الأحمر فى فستانى وذلك لحبى الشديد للورود وخاصة الورد الأحمر ولعيد الربيع الذى أنتظره كل عام بشوق شديد .

 ويقول وليد علاء الدين 12 سنة : إننى أقوم بتجهيز الطعام فى عيد شم النسيم فقط مع أمى لأنه يوم مميز ولأننى أحب القيام بتقطيع الخضراوات كالخس والطماطم والخيار والبصل على شكل ورود مع الرنجة والفسيخ لتقديمها على المائدة بالإضافة إلى حرصى الدائم على شراء الورود بألوانها المتنوعة .

 أما هبة محمد إبراهيم 7 سنوات تقول :

إننى أحتفل بعيد الربيع من خلال رسم لوحات على ورق كراسة الرسم الخاص بى مليئة بالورود المتفتحة وذات الألوان الزاهية وأرسم أبى وأمى وأنا وأخى معاً وكل منا يمسك فى يده وردة يستنشقها وذلك لحبى الشديد للورود ولشعورى بالسعادة عندما أقوم بالرسم والتلوين .

 وتقول رنا مهدى عبدالعظيم 10 سنوات : إنى سوف أحتفل بعيد الربيع مع أبى وأمى وإخوتى الصغار فى المنزل حيث أقوم بشراء المثلجات واللب وأشاهد التليفزيون وما يقوم بعرضه من أفلام وأغان وحفلات خاصة بهذه المناسبة الجميلة .

 وتقول نادية الحسينى 13 سنة : إننى أتدرب مع أصدقائى كى نقيم حفل الربيع فى المدرسة ونهتم كثيرا بالأغنيات الخاصة بالربيع كالدنيا ربيع لسعاد حسنى وأقوم أنا وأصدقائى بشراء الزينة والحلويات الخاصة بالحفل لتزيين مسرح المدرسة وإعداده لتقديم حفلنا عليه. 

 

المصدر: مجلة حواء- أسماء صقر

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,360,524

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز