من الشمعة

إلى كورمبووحوي يا وحوي

كتبت :ايمان العمري

رمضان جانا أهلا رمضان، وفرحتنا ماتكملش من غير الفانوس.. صغير ولا كبير الكل بيحب الفانوس، يلعب به أو يمسك به كميدالية مفاتيح المهم يكون الفانوس معنا في رمضان.

فما قصة فانوس رمضان؟

من قديم الزمان، والفانوس يستخدم لإضاءة وتبديد ظلام الليل البهيم، لكن كيف ارتبط الفانوس برمضان ؟

وقع ذلك فى العهد الفاطمى، وأصبح الفانوس أحد تقاليد هذا الشهر الكريم، وهناك حكايات كثيرة تروى عن ذلك فيرى البعض أن أصل ارتباط الفانوس برمضان يعود إلى عهد أحد الخلفاء الفاطميين الذى أراد أن تضاء جميع الشوارع فى رمضان فأمر شيوخ المساجد بأن يصنعوا الفوانيس أمام المساجد فى هذا الشهر الكريم، وهناك حكاية أخرى مرتبطة أيضا بالعهد الفاطمى، حيث كان الخليفة هذا العهد يخرج فى ليلة الرؤية لاستطلاع هلال رمضان ويسير الأطفال أمامه ومن حوله حاملو الفوانيس لإضاءة الطريق، والسعادة تملأهم فيمرحون ويغنون، هكذا ارتبط الفانوس بشهر رمضان، وبغناء الأطفال ومرحهم وقد تطور شكل الفانوس من الشكل التقليدى المصنوع من الزجاج الملون، ويستخدم الشمع للإضاءة إلى الفانوس الذى ظهر فى العصر الحديث المصنوع من البلاستيك، ويضاء باستخدام البطارية، ومع تطور الحياة أخذ الفانوس أشكالا مختلفة، وفى كل عام تظهر تقاليع مختلفة لأشكال الفانوس، فضلا عن أن فانوس رمضان لم يعد صامتاً، وإنما يطلق الموسيقى والأغانى.

سبونچ بوب

ويحدثنا عن فوانيس رمضان فى هذا العام بائع الفوانيس سمير قرنى، ويذكر أن هذا العام مثل الأعوام الماضية التى تأخذ شكل العرائس، والشخصيات الكارتونية الشهيرة مثل المفتش «كورمبو» لكن أحدث شخصية هذا العام هى سبونچ بوب، فضلا عن أشكال الموتوسيكلات التى يحمل راكبها الفانوس، والعرائس المختلفة الأشكال التى تحمل الفانوس، هذا فضلا عن الأشكال التقليدية للفوانيس.

كما تختلف أشكال الفوانيس فإنها تختلف أحجامها أيضا بداية من الفانوس الصغير الذى يعلق فى ميدالية المفاتيح ويقبل عليه غالبا الشباب والكبار، والفوانيس المختلفة الأحجام التى يفضلها الصغار، وأخيرا الفوانيس ذات الأحجام الكبيرة التى تستخدم كديكور فى المنازل أو يتم وضعها أمام المحلات ابتهالاً بهذا الشهر الكريم، وتختلف أيضاً أسعار الفوانيس والتى تبدأ من جنيه، وتزداد وفقا لحجم الفانوس وشكله.

ويستطرد سمير مؤكدا على أن هذا العام نظرا للظروف الاقتصادية القاسية التى تمر بها البلاد، وأحوال الناس «التعبانة» فإن أغلب مشترى الفوانيس هم النساء اللائى يشترين الفوانيس لأبنائهن، وقل عدد الشباب الذى يشترى الفوانيس كهدية تقدم للأحباب..

التقليدى يكسب

ورغم تعدد أشكال الفوانيس فى المدن لكن فى الريف الوضع مختلف وتحدثنا عن ذلك نادية عبداللطيف - دبلوم تجارة- من الصعيد وتذكر أنهم فى قرى الصعيد لا يعرفون سوى الشكل التقليدى للفانوس الذى يضاء بالبطارية فقط، أما الأشكال المختلفة والتى تأخذ شكل الألعاب لا توجد سوى فى المدن، كما أن الفانوس لا يقدم سوى للأطفال من سنتين حتى 15سنة، وغير ذلك تقوم كل أسرة بشراء فانوس كبير تضعه أمام منازلها لتزيين البيت فى هذا الشهر الكريم

المصدر: مجلة حواء- ايمان العمري
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 287 مشاهدة

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

5,814,004

رئيس مجلس الإدارة:

أ/ غالى محمد

رئيسة التحرير:

أ/ ماجدة محمود