يبدو والله أعلم أن كل الأشياء في بلاد المحروسة ساحت على بعضها إلى درجة أن إعمال العقل فيها أصبح ضربا من المستحيل، ولأنه كما يقولون "جابوا للمجنون ألف عقل على عقله معجبهوش إلا عقله" طلع علينا من يطلقون عليه "انوستراداموس العرب" ‏وأسميه أنا "هجاص العرب" أحمد شاهين، عضو الاتحاد الأمريكي للفلكيين، ليعلن كده وبكل بساطة إنه تمكن من إجراء لقاء مع أحد الكائنات الفضائية والتي تسمى "ووتشر "والتي تعيش على كوكب "أوتو"، وذلك خلال مداخلة تليفونية في برنامج "90 دقيقة" على شاشة المحور.
الأخ شاهين قال إن هذه الكائنات الفضائية اختارته دون غيره بعد أن اختبرت قدراته العقلية، وحددت له موعدا لمقابلة أحدهم في منطقة بالقرب من واحة سيوة، وأن هذا المندوب أبلغه إنهم جاءوا لمحاربة قوى الشر المعروفة بالزواحف، والتي تحولت بفعل شرب الدماء إلى شكل البشر، ومن بينهم رؤساء دول مثل باراك أوباما وفلاديمير بوتين والعائلة المالكة البريطانية، وجون كنيدي وهيلاري كلينتون مشيرا إلى أن هيلاري باللذات رآها كثيرون وهي تتحول من جنس الزواحف إلى جنس البني آدميين! يا مثبت العقل والدين!
واستطرد صاحبنا في شرح نظريته العبقرية المعملية الفزة حول تناسخ الأرواح ووهم الديانات السماوية مؤكدا أن المندوب الفضائي أبلغه أن قوى الخير ستهبط علينا في غضون ثلاث سنوات وستبدأ من بلاد القوقاز! واعدا مقدمة البرنامج بأنه سيطلب من المندوب السامي الفضائي أن يسمح له بالتقاط  بعض الصور مع جنابه أو تسجيل الحوار معه ليكون لها وحدها هذا السبق الإعلامي !
بس خلاص.. هو كده بقى ميت فل وعشرة.. محدش يرص له حجارة تاني !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا يزال بعض الإعلاميين من مقدمي برامج التوك شو الباحثين عن الشهرة بأي ثمن مصرون على استضافة كل من هب ودب ممن يتفننون في إطلاق الآراء الشاذة على طريقة "خالف تعرف" وتطلع كمان في التلفزيون !!
  الأخ المذيع محمد الغيطي استضاف في برنامجه شخصا اسمه مصطفى راشد، قدمه بصفته خطيب مسجد سيدنى فى أستراليا، ثم جلس أمامه صامتا ومطلقا له العنان ليتحدث عن الحجاب ويقول إنه ليس من الإسلام، وأن معناه فى اللغة العربية "الحاجز"، وأن هذه الكلمة وردت فى القرآن الكريم 4 مرات على سبيل الحصر فى 4  آيات، وجاءت بمعنى حاجز أى سور وليست غطاء للرأس!

ثم شكك في الحديث الذى روته السيدة عائشة عن الرسول صلى الله عليه وسلم "إِنَّ المَرْأَةَ إِذَا بَلَغَتِ المَحِيضَ لَمْ يَصْحْ أن يُرَى مِنْهَا شَىْءٌ إِلاَّ هذا وهذا - وَأَشَارَ إلى وَجْهِهِ وَكَفَّيْهِ" وقال إنه حديث ضعيف وغير صحيح، ولا يجوز أن نأخذ حديثا ضعيفا لنجعله سندا إلى فرض، وبعدها استطرد إنه لا يوجد ما يسمى بكتاب "صحيح البخارى"، وأن التراث الإسلامى ملىء بالأكاذيب ، زاعما أنه يوجد 660 ألف حديث، الصحيح منهم 2420  فقط
المدهش أن بسلامته كمان قال إن الآيات التى وردت بالقرآن الكريم بالكامل لم تحرم الخمر وإن كل ما ذكر فى هذا الشأن حرَّم السُكر فقط وليس الخمر كقوله تعالى "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ".
وتابع: "لا نستطيع أن نقول كذبًا على الله، وهذه فتوى أنا مسئول عنها"، مشيرًا إلى أن جزءا بسيطا من الخمر قد لا يؤدى للسُكر، والجنة بها أنهار من الخمر! ألا فوتر يا واد يا جميل أنت!
يا عم غيطي البحث عن الشهرة لا يكون أبدا على حساب الدين ولا يتحقق باستضافة من لا يعرف الفرق بين الفتوى  و"الفسوة!"
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أقر وأعترف أن الدهشة انتابتني وأنا أقرأ الخبر الذي تناقلته بعض الصحف نقلا عما ذكرته قناة "روسيا اليوم" من أن الخطوط الجوية التركية اضطرت إلى فصل مضيفة حسناء لأنها "جميلة أكثر من اللازم"، حسبما رأت الجهات المعنية في الشركة بل ووصفتها بـ"المثيرة في مظهرها الخارق"!

المصدر: عادل عزب
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 218 مشاهدة
نشرت فى 23 ديسمبر 2014 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,892,654

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز