وهب الله مصر نعم كثيرة واختصها بمميزات لم يختص بها أية دولة أخري بالعالم، ولعل جوها الساحر الجميل والطبيعة الخلابة هي من أكثر ما تتميز به، لذا كانت هي من أكثر المقاصد السياحية بالعالم لما تملكه من روعة وسحر وجمال، وحتى هذه اللحظة لم تكتشف مصر ما تملكه من كنز سياحي يتمثل في السياحة العلاجية التي تؤهلها لتكون من أوائل دول العالم في هذا المجال لما تملكه من مواقع مميزة لمن يقصد العلاج والاستشفاء.

وتؤكد الإحصائيات أن السياحة العلاجية تتراوح نسبتها من    5% إلى 10% من حركة السياحة العالمية مما يعني ذلك أن في مقدور مصر أن تستوعب أكبر عدد من هذه النسبة وتزيد من دخلها القومي بالمليارات، ولكن ما زلنا كدولة تملك امكانيات سياحية ضخمة لم نكتشف كنز السياحة العلاجية ولم نتمكن من الاستفادة من طبيعة ومناخ الكثير من مناطق العلاج  المنتشرة بمحافظات عديدة، والتي يحتاجها السائح للاستشفاء  من أمراض كثيرة مثل، الأمراض المناعية والروماتيزم والصدفية وغيرها من الأمراض التي تحتاج إلى ظروف بيئية ومناخية معينة للعلاج.

وفي نظرة سريعة على المناطق المؤهلة لتصبح مقصدا سياحيا للعرب والأجانب، نجد أن هناك مناطق تعتمد أساسا على جوها الطبيعي الذي يعتبر أهم وسائل الاستشفاء مثل أسوان.. جنوب سيناء.. الأقصر.. وهذه المحافظات بها بالفعل مراكز طبية ومستشفيات تقدم هذه الخدمات العلاجية.

وعلى جانب آخر نجد أماكن ساحرة وجميلة تجمع بين المياه المعدنية والجو الطبيعي الذي يساعد على العلاج مثل، محافظة البحر الأحمر.. مدينة سفاجا.. وقد اشتهرت في علاج العديد من الأمراض المستعصية عن طريق استخدام مكوناتها الطبيعية الممثلة في رمالها السوداء ومياه البحر ذات الملوحة العالية وأشعة الشمس فوق البنفسجية والنباتات الطبية البرية والتي نادرا ما توجد في أي بقعة أخرى في العالم، وقد أعطت هذه المكونات نتائج مذهلة في علاج الأمراض المستعصية مثل الذئبة الحمراء والروماتويد والصدفية وغيرها من الأمراض.

ومن الأماكن الطبيعية التي تتميز بها مصر ــ أيضا ــ في السياحة العلاجية محافظة الوادي الجديد والتي يوجد بها عيون وواحات الخارجة وعيون الواحات الداخلة وعيون واحات سيوة وعيون واحات الفرافرة.

 

هذه الأماكن على سبيل المثال ــ فقط ــ فنحن لدينا غيرها الكثير والكثير ولكن كل ما نحتاجه الآن هو التسويق الجيد والترويج لها بين شعوب العالم وأن نستغلها أفضل استغلال من أجل أن تصبح مصر الدولة الأولى على مستوى العالم في السياحة العلاجية، فهي جديرة بهذا وتستحق أن تكون في المقدمة إذا ما توفرت النية الصادقة والإخلاص في العمل لدى العاملين بقطاع السياحة، مع بذل المزيد من الجهد والتعب حتى تصل مصر للمكانة السياحية التي تليق بها بين دول العالم.

المصدر: بقلم : نبيلة حافظ
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 8 مشاهدة
نشرت فى 24 يناير 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

5,933,111

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز