يابنت بلدى حكيت لك الأسبوع الماضى قصة الزميلة السابقة صفاء 55« سنة » التى كانت فى بدايتها فتاة نشيطة وجميلة وواعدة فى عالم الصحافة ثم اختفت فجأة ولم يعرف عنها أحد أى شيء سوى أنها تزوجت ولم يعرف أحد ممن تزوجت، ولأنها كانت من تلميذاتى النجيبات فقد كانت تهاتفني بين الحين والآخر وتسأل عنى دون أن تقول عن نفسها أى شيء سوى الحمد لله رب العالمين أنا بخير وكيف صحتك أنت؟ ثم طلبت لقائى للأهمية وشرحت ما غمض علينا فقد كانت تغطى ندوة مهمة ورآها أحد الشخصيات المهمة فى ذلك الوقت المبكر وأعجبته رغم أنه زوج وأب لعدة أولاد وبنات، وأغراها بحبه ومركزه وعارضت أمها زواجها منه لكنها أصرت وتزوجته زواجا شرعياً، ولكن فى السر من أجل الحفاظ على وظيفته الحساسة وأسرته الكبيرة، وحملت صفاء وأنجبت ابنها الوحيد وعلمت زوجته بالأمر لا تعرف صفاء كيف؟ ولجأت أم أولاده لرئيسه وضغطوا عليه فطلق صفاء، وكان يرسل لها نفقاتها هى وابنها شهريا، وتقاعد زوجها من عمله الحكومى وأنشأ شركة خاصة به وظف فيها ابنه الأكبر من زوجته الأولى مديرا ورئيسا وكتب كل أملاكه لأولاده من زوجته الأولى كشرط لعودتها إلى المنزل أو كما اضطروه لذلك، فقد كانت أم أولاده من أسرة كبيرة لها نفوذ وكبر الابن وتخرج فى الجامعة وكان يذهب بين الحين والآخر لرؤية والده فلا يقدمه للناس على أنه ابنه وكان أخوه الكبير وأخواته من زوجة الأولى يعيشون فى رغد ولكل واحد منهم أو واحدة سيارة خاصة بينما يعيش ابن صفاء مع أمه فى شقة متوسطة، واشترت صفاء سيارة صغيرة لها ولابنها بعد وفاة والدها ووالدتها وحصولها على ميراثها منهم ثم كانت المفاجأة بعد وفاة زوجها السابق !

***

واستطردت السيدة صفاء.. فوجئنا بوفاة والد ابنى ولم يقل لنا أحد أنه كان مريضا وعلمنا مؤخرا أنه أمضى خمسة عشر يوما فى الانعاش بإحدى المستشفيات ولم يتصل بنا أحد ليقول لابنى أن والده توفى، ولم نحضر الجنازة ولا الدفن وعلمنا بعد ذلك أن أولاده يحاولون استخراج إعلان الوراثة دون أن يذكروا اسم ابنى فيه حتى لا يرث والده، وكنت فى شبه انهيار فلم أكن أعرف شيئاً عن مرضه وكذلك ابنى الذى كان مسافرا لأمريكا لحصوله على دبلومه ثم عاد قبل مرض والده ووفاته بفترة طويلة كان يمكنه فيها أن يرى والده فى مرضه وقبل وفاته ولكن للأسف هم يعتبرونا غير موجودين على وجه الإطلاق ولا مكان لنا فى أسرته وليس هناك سوى زوجته الأولى وأولاده منها !!

lll

واستطردت السيدة صفاء.. لجأت إلى أحد المحامين المشاهير فى مصر فرق لحالى واتفقت معه على أن أدفع رسوم القضايا ثم يأخذ أتعابه بعد أن يحصل ابنى على حقه من إرث والده .. وقالت عمتى يجب أن يذهب ابنك للقاء ودى مع إخوته ربما لا يكون هناك أى مدعاة للقضايا والنفقات، وفعلا ذهب ابنى للقاء أخيه الأكبر الذى كان يعمل مديراً لشركة والدهما فأنكر وجوده ثم سمعه ابنى أى سمع شقيقه الكبير يتحدث وكان ابنى جالسا فى الأنتريه سمعه يقول للسكرتير - عاوز إيه ده كمان؟ والدى الله يرحمه كان غضبان عليه هو وأمه!!

وبكى ابنى وانصرف دون لقاء أخيه الأكبر وقررت أنا بعد ذلك أن أرفع قضية حتى يأخذ ابنى حقوقه كاملة من إرث أبيه الذى ظلمه حياً وميتاً .

***

واستطردت السيدة صفاء.. وكانت الكارثة أن علمنا من قريبة لهم كانت تعطف على حالى أنا وابنى أن زوجى السابق – وتحت ضغط زوجته الأولى أيضاً قد كتب الشركة الجديدة التى أنشأها بعد تقاعده من المنصبه المهم الذى كان يشغله، كتبها لأولاده من زوجته الأولى أيضاً، وقالت السيدة قريبتهم التى صعب عليها حالنا أنا وابنى أنه حتى سيارته الخاصة التى كان يتنقل بها أحيانا - وأقصد والد ابنى - كانت مشتراه باسم إحدى بناته والتى تركها لها وكان يستعمل سيارات الشركة، فهل هذا يرضى ربنا سبحانه وتعالى، وهل إرثهم حلال وكيف تطيب لهم الحياة وهم يعرفون أن لهم أخا مظلوما لم يحصل على شيء لا فى حياة والده ولا بعد وفاته؟

***

 

هذا هو ما حذرت منه مرارا وتكرار ا وهو الزواج من رجل متزوج وله أولاد ! من ترضى لنفسها بذلك فقد حكمت على نفسها بالحزن والكدر «والبهدلة » لباقى العمر.. المهم قال الشيخ أحمد حسنين وهو من فقهاء الأزهر .. يجب استخراج إعلان الوراثة متضمنا اسم ابنك الوحيد وأنت ليس لك ميراث منه لأنك مطلقة، ويجب أن يتم حصر كل ما هو مدرج تحت اسم المرحوم زوجك السابق أما ما باعه قبل فترة مرضه فليس لابنك نصيب فيه لكن عليك بالجهاد من أجل استرداد حق ابنك والله يوفقك !

المصدر: بقلم : سكينة السادات
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 21 مشاهدة
نشرت فى 6 فبراير 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,146,309

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز