اعتدنا لسنوات أن كل ما حولنا صنع في الصين, حتى الحلوى المميزة تكون مستوردة, ونسي الكثيرون البسكويت المصري والشوكولاتة المصرية التي تربت عليها أجيال من الأمهات والآباء وأصبحت ماركات الشوكولاتة مصدرا للتباهي بين الأطفال, لذا فكرت لماذا لا تبدأ الأمهاتفي العودة للحلوى المصرية خاصة وأن هناك أنواعا منها تصدر للخارج ولها شهرة عالمية؟ وهل ممكن أن تلعب هذه الأشياء البسيطة دورا في إحساس الطفل بالوطن؟.. عن ذلك تحدثت مع د.سامية عبد الفتاح أستاذ التربية جامعةعين شمس فقالت: تلعب التربية دورا كبيرا في غرس مشاعر الانتماء للوطن, لذا كانت الأمهي المسئول الأول عن غرس هذا الشعور في قلب ووجدان الطفل, وهذا لا يتم بالتوجيه المباشر لكن بالأشياء البسيطة التي قد تقدمها له ويسأل فتجيب فيتعلم ويعرف, وعبارة صنع في مصر أحد الأدوات الأساسية في غرس الهوية الوطنية أثناء عملية التربية,وللأسف افتقدنا هذه العبارة لسنوات وبدأ مؤخرا الالتفات لها والاهتمام بها, وعندما يأكل الطفل شوكولاتة أو بسكويت ونخبره أنه صناعة مصرية, وعندما يرتدى تى شيرت صناعة مصرية سيشعر بالسعادة وبأنه ينتمي لهذا الشيء, فغزو الأشياء المستوردة لحياتنا أثر تربويا بشكل لمسته الدراسات التربوية بشكل واضح لدرجة جعلت الصغار يظنون أنه لا يوجد أى شيء تصنعه بلدهم لذا كانت عودة بعض الصناعات للوجود بارقة أمل لتجد الأم مدخلا للحديث عن الانتماء والهوية, وعلينا ألا نستهين بقطعة شوكولاتة أو بسكويت لأنها تعنى الكثير لهذا الصغير وبعدها يكون الحديث عن الملابس والأجهزةالتي يستخدمها وأتمنىأن تخصص المصانع أياما للرحلات المدرسية ليتعرف الأطفال على الصناعات المحيطة بهم وستكون خير دعاية للمصنع وفرصة للحديث عن الإنتاج وأهميته, فكلما كانت البيئة المحيطة بالطفل داعمة  للانتماء كان سهلا ترسيخ أفكار حب الوطن والدفاع عنه أمرا سهلا على الأم, والسنة الدراسية القادمة فرصة لنبدأ بتعريف أولادنا كل في محافظته على أهم الصناعات وأهم الزراعات بشكل عملي وليس مجرد عبارات مكتوبة في كتاب يقرأها ويحفظها دون أن يفهمها, ولنخصص وقتا للحديث المفتوح تحت عنوان "صنع في مصر" لنسمع منهم ما يعرفونه من منتجات مصرية ونقدم لهم معلومات عن منتجات أخرى لا يعرفونها وسيغير هذا إحساسهم بالدراسة ويزيد إحساسهم بالوطن.

 

المصدر: كتبت : نجلاء أبوزيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 35 مشاهدة
نشرت فى 13 سبتمبر 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,683,136

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز