عرف أحد فرسان العرب بالشجاعة وكان يحارب الأعداء بسيفين وكانوا يهابونه, وعلم الأمير بأمره فقربه منه, وحسد الناس الفارس وأخبروا الأمير أن الفارس يريد إحداث فتنة في البلاد وأنه يستعد للاستيلاء على الإمارة مستغلا شجاعته وحب الناس له, فصدقهم وأبعده عن مجلسه, وبعد أيام هجم جيش الروم, وخرج فارس من الروم ونادى على العرب هل من مبارز فخرج فارس, وقتل الرومي العربي, ونادي هل من فارس آخر, فخرج ثان, فقتله الرومي ولم يخرج له أحد, فنصحوا الأمير بإحضار الفارس الذي أبعده, ولما جاء قال للأمير سأكفى العرب شره وركب حصانه وأخذ سوطا في طرفه عقدة وواجه الرومي الذي تعجب لأن الفارس ليس معه سيف أو حربة, وبعد مبارزة غريبة انتصر العربي وأخذ الرومي أسيرا للعرب, وانتصر العرب في المعركة, وشكر الأمير الفارس وصارأقرب أصدقائه.

المصدر: كتبت : نجلاء أبوزيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 27 مشاهدة
نشرت فى 3 يناير 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

7,281,895

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز