لم يعد التجمع حول التليفزيون لمشاهدة أعمال رمضان من الطقوس التى يحرص كثير من الشباب على القيام بها حتى هواة متابعة المسلسلات والبرامج أصبحوا يفضلون مشاهدتها بمفردهم على مواقع الإنترنت التى باتت بديلا للصندوق السحرى الذى فقد بريقه لدى الأجيال الجديدة.

فى جولتنا التالية نستطلع آراء الشباب حول أسباب عزوفهم عن مشاهدة التليفزيون واستبداله بشبكة الإنترنت وبخاصة خلال شهر رمضان..

فى البداية يقول محمد عبدالله، طالب بالفرقة الرابعة بكلية التجارة:كم الإعلانات المملة التي تعرض أثناء مشاهدة مسلسلي المفضل يجعلني أنفر من مشاهدة التليفزيون وأجد في مواقع الإنترنتبديلا عنه لمشاهدة أي مسلسل أو برنامج أريد متابعته,فهذه المواقع تتيح لنا خاصيةتخطي الإعلان.

بينما كان اختلاف أذواق أفراد أسرة إسماعيل محمد، مدرس لغة عربية واختلاف تفضيلهم للأعمال الرمضانية وراء اختفاء تجمعهم حول التليفزيون ومشاهدته له، ويقول: أسرتي تعجبهم المسلسلات الاجتماعية أما أنا فتجذبني الأعمال الرومانسيةوالأكشنوبرامج المقالبلذا أرفض مشاهدة التليفزيون خاصة خلال شهر رمضان.

وتختلف رقية أحمد،طالبة مع الآراء السابقة وترىأنه رغم الإعلانات الكثيرة التي تعرض طوال الشهر الفضيلبجانبموضوعات المسلسلاتالتقليدية وتكرار القصص في جميع القنوات إلا أنها تجدأن مشاهدة التليفزيون السبيل الوحيد للمة العائلة.

الميل للعزلة

يعلق د. السيد السعيد،أستاذ الإعلام بكلية الآداب جامعة المنوفيةعلى آراء الشباب حول علاقتهم بالتليفزيون في رمضان قائلا:رغم أن التليفزيون الأكثر انتشارا كإعلام تقليديفإن الشباب أقل فئة متابعة له،لأن البرامج التي تقدم من خلاله أصبحت لا تخاطبهمما يجعلنا فى حاجة ملحة إلى روح شبابية لديها أجندة إعلامية ذات طابع تنموي وفكر وثقافة لجذب الشباب، كما أن بعض الشباب يميلون إلى العزلة والارتباط بثقافة الموبايل ومواقع التواصل الاجتماعي بفضل تطبيقاتها الحديثة والمتاحة في كل مكان وأي وقت كل ذلك من الأسباب الأساسية وراء عزوف الشباب عن مشاهدة التليفزيون خاصة في شهر رمضان .

انعدام الصبر

تقول د. عزة عزت،أستاذ الإعلام:تعد محاصرة الإعلانات لنا بشكل سخيف في التليفزيونبالإضافة إلى انعدام الصبر لدى الشباب سببا رئيسيا في ابتعاد الشباب عن شاشة التليفزيون،بجانب تعدد الاختيارات واختلاف الأذواق داخل الأسرة الواحدة بمعنى عدم الاتفاق على نوعية مسلسل أو برنامج واحد يجتمعون حوله، كما أن للإعلام دور في إعادة جذب الشباب للتليفزيون منخلال التوعية المكثفة والتقليل من عدد الإعلانات أثناء عرض أي محتوى درامى وتوحيد توجهات وفكر القنوات ليكون هدفها واحد وهو الوصول إلى الشباب بأساليب راقية هادفة.

المصدر: كتبت: سماح موسى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 267 مشاهدة
نشرت فى 16 مايو 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

7,967,468

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز