عيون حواء
اجتماع الملكات
ومضة حب .. عشق الصباح والمساء

متابعة : محمد عبدالعال – تصوير : ابراهيم بشير

 

كعادتها فى دعم ومساندة الوطن والوقوف أمام أيا من المؤامرات التى قد تستهدفه، استطاعت المرأة المصرية أن تكون حائط الصد الأول للوطن خلال السنوات القلائل الماضية، ومع تحركنا أكثر نحو الأمام مازالت بعض موجات الاستهداف تظهر من آن لآخرمحاولة أن تعرقل مسيرة التقدم، ولكن كانت المرأة المصرية ثابتة عند وعدها حيث أكدت أنها ستكمل رسالتها وستكون دائما فى ظهر الوطن على كافة الأصعدة، هذا هو ما أكدت عليه ٥٠ شخصية نسائية من مختلف الفئات خلال مشاركتهن فى مؤتمر مجلة «حواء « » رسالة المرأة المصرية للرئيس » والذى أقيم مواكبة لانتصارات أكتوبر المجيدة، وتعالو بنا نستمع إلى هذه الرسائل معا...

بدأ المؤتمر بعرض فيلمين تسجيليين من إنتاج الشئون المعنوية, تطرق الأول لمشاركة المرأة والشعب ككل في ثورة 30يونيو،بينما استعرض الثانى انتصارات أكتوبر المجيدة، بعدهما رحبت الكاتبة الصحفية سمر الدسوقى، رئيس تحرير مجلة حواء بضيوف المؤتمر مؤكدة أن المرأة المصرية دائما في المقدمة لاتتأخر عن دعم وطنها.

وقالت الدسوقى: شهدت الفترة الأخيرة موجة كبيرة من المحاولات التى استهدفتمصر من خلال نشر الشائعات والتى عمل على نشرها أعداء الوطن من الداخل والخارج إلا أن مصر استطاعت التغلب عليه بفضل جهود المرأة والشعب ككل، فعلى مدى سبع سنوات كان للمرأة دور كبير على المستوى الاقتصادى والسياسي والاجتماعى وكانت في مقدمة المشاركين في الاستحاقات الدستورية، ولعبت دورا كوزيرة اقتصاد في منزلها حتى تضمن نجاح برنامج الإصلاح الاقتصادى من خلال الحد من الاستهلاك والاتجاه إلى شراء السلع المخفضة.

وتابعت: أما الناحية الاجتماعية فمازالت تقوم بدورها فيما يتعلق بالتنشئة الاجتماعية للأبناء، مؤكدة أن رئيس الجمهورية يريد الوصول بالوطن إلى العبور الثانى وهو النتيجة النهائية حتى نجنى ثمرة المشروعات العملاقة، موضحة أن مؤتمر "رسائل المرأة المصرية للرئيس.. هنكمل في ظهر الوطن" يهدف إلى إرسال رسالة مضمونهاأننا كنساء سند ودعم حقيقي لمصر ورئيسهاولايمكن أن تقف أمامنا معوقات أو شائعات مغرضة .

مستمرات فى العطاء

أكدت النائبة البرلمانية منى منير،أمين مساعد حزب مسقبل وطن الجيزة خلال كلمتها أن عظيمات مصر كما أطلق عليهن رئيس الجمهورية مستمرات في العطاء داعمات لإستراتيجية التنمية المستدامة 2030، موضحة أن أكثر المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر قائم عليها سيدات منتجاتوأن المرأة المصرية مستمرة في دعم الرئيس على كافة الأصعدة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية.

من جانبها أوضحت النائبة البرلمانية مايسة عطوة، وكيل لجنة القوة العاملة بالبرلمان ورئيس كتلة ستات وشباب قد التحدىأن المصريين مطمئنين دائما مادامت القوات المسلحة المصرية والشرطة بخير، مؤكدة على دعم أبناء الوطن المخلصين للرئيس عبدالفتاح السيسي، قائلة: "اطمن يا سيادة الرئيس على مصر مادامت الحكاية حكاية وطن،فنساء مصر في ظهرك ياريس،فنحن جيش وشرطةعند الشدة"، مؤكدة أن التنمية المستدامة سر التقدم،داعية إلىنقل فكرة المؤتمر إلى الشارع المصري برسالته وعنوانه "احنا في ضهرك يابلدي".

كما دعت النائبة منال ماهر الجميل،عضو لجنة حقوق الإنسان الأسرة المصرية إلى الحرص على غرس الانتماء وحب الوطن بين الأبناء منذ الصغر، والتأكيد على أن مصر كلمة أكبر من الجميع، قائلة: "لابد أن تعى كل أم معنى كلمة أمانة بين أبنائها وتعلمهم أن يعتزوا بتاريخهم فكل سيدة مصرية لها دور كبير في التنمية، مؤكدةأن على الإعلام الدور الأكبر في توعية الأجيال الناشئة خاصة أننا نلمس اهتمامالرئيس بالشباب والذى تجلى فى حوار سيادته معهم خلال سلسلة مؤتمرات ومنتديات الشباب، موجهة رسالتها للرئيس "كل مصرية عارفة قدرك وقيمتك، وجميعنا في ظهرك لأن مصر كلمة أكبر من الجميع".

إنجازات ومشروعات

وقالت د. صبورة السيدة،أمين مساعد حزب مستقبل وطن بالجيزة:للرئيس عبد الفتاح السيسي محبة لدى كل بيت مصري لما أنجزه من مشاريع عملاقة، فالمدن الجديدة كالعلمين الجديدة والعاصمة الإدارية وما أنجز فيها من مقرات حكومية ورئاسية عملت على تحويلهاإلى منطقة عمرانية يقام عليها استثمارات ومشاريع ضخمة ساعد في جذب الاستثمار الأجنبى.

وقدمت د. رانيا يحيىرسالة تحية للرئيس عبدالفتاح السيسي،داعية خلالها القيادة السياسية بأن يكون 2020 عاما للثقافة وبناء الإنسان،مؤكدة أن الوطن لايحتاج تجديد الخطاب الدينى بقدر تجديد الخطاب الثقافي مع الاهتمام بقصور الثقافة، متطلعة إلى استعادة مكانة دار الأوبرا الخديوية بوسط المدينة إلى دار للأوبرا كما كان قبل تحويله لجراج، مؤكدةأن المرأة دائما في ظهر الرئيس، وهوما أكدته في كافة الاستحقاقات السياسية التي شاركت فيها بكثافة.

أما د.أمانى فاخر، عضو المجلس القومى للمرأة فرع القاهرة وأستاذ الاقتصاد الدولىفلفتت خلال كلمتها إلى أن المرأة المصرية لن تنسى ما حققته من مكتسابات خلال عهد الرئيس في كافة المجالات من خلال إستراتيجية تمكين المرأة 2030 وغيرها، مؤكدة أن جميع طوائف الشعب المصرى تجدد العهد للرئيس، موضحةأن المرأة المصرية منذ ثورة 30 يونيه كانت أول من وقفت ضد قوة الرجعية والتطرف وكانت دائما ما تحشد الراجل والشباب لمواجهة الفكر المتطرف للجماعة الإرهابية.

وأعربت دينا الجندى، عضو لجنة المشاركة السياسية بالمجلس القومى للمرأة وأمين المرأة لحزب مستقبل وطن أكتوبر وزايدبافتخارها بالمرأةالمصرية التي أثبت جداراتها في كل منصب تقلده سواء كبرلمانيات أو وزيرات ومحافظات، مبدية سرورها بالتفاف الأسرة المصرية حول فيلم وطنى كالممر والذى أعاد للأسرة المصرية سابق عهدها بالاهتمام بهذا النوع من الدراما الوطنية، مقدمة رسالتها إلى الرئيس قائلة: "محدش هيقدر على مصر وهى تمتلك قيادة مصرية قوية وواعية فاطمئنى على وطنك".

مواجهة الشائعات

قالت الكاتبة الصحفية كريمة سويدان:إن المرأة المصرية ليست سيدة منزل فقط فهى أثبت جدارتها منذ اليوم الأول في كل موقف مر على الوطن ساعدها على ذلك إيمان القيادة بها، لذا أطالب المرأة كل فى مكانها بدحض الشائعات وإظهار الحقائق، مؤكدة أن حضورها لمؤتمرات الشباب ومؤتمرات مصر تستطيع تشعر بالثقة في القيادة السياسية وأن مصر دائما قادرة على العبور نحو المستقبل، وأن الشعب المصرى حريص على الاحتفاظ لما وصل إليه وسيكمل مسيرة التنمية مع الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وفى سياق متصل توجهت السفيرة نجوى إبراهيم رئيس مؤسسة المرأة المصريةوالأفريقية برسالة شكر على ما حققته المرأة من مكتسابات في مجال التعليم وحقوق المرأة التي حصدتها في البرلمان والوزارات وما تحقق في مجال البنية التحتية من كبارى وطرق وإصلاحات، مؤكدة أن الرئيس السيسي استرجع مكانة مصر داخل القارة الأفريقية وصار رائدا لها بفضل حكمته وقدرته على التواصل مع الشعوب الأفريقية مطالبة أبناء الوطن المخلصين بضرورة مواصلة مسيرة التنمية.

وبوجه يزينه الفخر قالت عزة فتحى, والدة الشهيد محمد زين الدين: يصعب علي التضحية بابن عمرى الذى لا يمكن تعويضه إلا أن ما ينزل علي السكينة هو أنه شهيد في سبيل الوطن، مؤكدة أنها على استعداد للتضحية بنفسها وأبنائها جميعا في سبيل الوطن، مطالبة المرأة والشعب ككل بعدم التأثر بالشائعات التي تبث عبر وسائل إعلام محرضة ضد القيادة السياسية والدولة المصرية والتى تهدفإلى زعزعة الاستقرار وتعطيل عجلة البناء.

المرأة والتثقيف

أعربت أمانى وهبى، رئيس مؤسسة طبيب الخير عن سعادتهابالمبادرات الطبية التى أطلقها الرئيس خلال الفترة الأخيرة، داعية سيادتهإلى إطلاق مبادرات جديدة تهتم بسرطان القولون وتحليل دلالات الأورام للكشف على السرطانات مبكرا، موجه الشكر لسيادته لأنه أول من اهتم بصحة المواطن على المستوى الرئاسي.

وقالت د.إلهام سيف الدولة حمدان، رئيس قسم الإنتاج الإبداعى بالمعهد العالى لفنون الطفل:إن المرأة هي المعلم الأول والداعم للمجتمع والطفل، لافتة إلى أن قوافل التنوير من المثقفين يجب أن تنطلق في طول البلاد وعرضها.

وفى كلمة للإعلامية أمل مسعود, نائب رئيس الإذاعة المصرية أكدت أن المرأة المصرية في حراك دائما على مدار الساعة لإفادة المجتمع, فهى تشبه ملكات النحل في عملها الدؤوب، موجة الشكر للرئيس على إيمانه بقدرات المرأة، كما حملت الإعلامية رسالة من أحد أصحاب الهمم الذى رسم لوحة للرئيس وطالب بمقابلته وهو ماتحقق بالفعل بعد ذلك.

وقالت الإعلامية شيرين عبدالخالق، المذيعة بالشرق الأوسط: شرفت بنقل جميع الأحداث الرئاسية وشاهدت بعينى ما تحقق من إنجازت في تطوير العشوائيات بغيط العنب والأسمرات وتل العقارب ومشاريع كقناطر أسيوط والطرق وكم المجهود المبذول في تلك المناطق، مؤكدة على استمرار دعم الإعلام للرئيس.

وأكدت الإعلامية يسر فاروق فلوكس على أن نساء مصر أقوياء على مدار التاريخ ولا يخشينأحدا من إعلام معاد أو دول تريد هدم البلاد، قائلة: أنعم الله على مصر برئيس قوي قرر بناء الدولة من الصفر بكل الطرق الممكنة برغم محاولات الهدم، موجهةسالتها لسيادة الرئيس قائلة: « كإعلامية أؤكد على أن الإعام يقف خلف الدولة وقيادتها السياسية، وأن المرأة المصرية مستمرة فى دعم وطنها إلى مالا نهاية .»

نثق ونبايع

وقالت علياء عبدالفتاح, ربة منزل وخريجة كلية الإعلام:إن الجميع يثق في الرئيس السيسي ويقف بجانبه لإخلاصه للوطن مطالبة بضرورة تواصل الآباء مع الأبناء ومعرفة كل ما يدور حولهم من معلومات مؤثرة عن الدولة المصرية من الممكن أن تكون مغلوطة فلابد من إصلاحها، موضحة أن تجربتها في تربية ثلاث بنات على مدار المراحل العمرية المختلفة جعلتها تدرك أن التوعية هي السبيل الوحيد لإطلاق الحرية للأبناء في الاختيار وخاصة إذا كان الأمر يتعلق بالوطن.

من جانبها أعربت ليلى زيدان، خريجة البرنامج الرئاسي لإعداد الشباب للقيادة عن سعادتها بالتحدث عبر منبر حواء في هذه المناسبة السعيدة التي تتمكن من خلالها بتوجيه رسالة تدعم بها الوطن في شخص الرئيس السيسي، موضحةأن فتح المجال أمام المرأة والشباب للمشاركة في الحياة السياسية خطوة كبيرة في طريق الإصلاح فهناك نائبات محافظين من الشابات والتي أتيحت لهم الفرصة من خلال مؤتمرات الشباب مؤكدة أن بداية كل قصة في التنمية تبدأ من المرأة فهى مؤثرة في كل شىء.

وفى السياق ذاته قالت د.آمال إبراهيم، استشارى العلاقات الأسرية ورئيس مهرجان المرأة العربية:تواجه مصر حروبا من الجيل الرابع التي تطلق الشائعات في كل ربوع الوطن وهو ما يحتاج إلى تنظيم ووجود خطة تنجح من خلالها الأمة بالتخطيط والتنظيم من خلال تحديد الأولويات والأهداف، متطلعة إلى أن يكون العام المقبل عام الصناعة مع إدماج المرأة المصرية في ذلك المجال بشكل قوى بجانب مشروعات المرأة المعيلة لكى لاتتحول لنساء غارمات.

كما وجهت د. شيماء إسماعيل، استشارى العلاقات الأسرية وتطوير الذات رسالة للرئيس عبدالفتاح السيسى قائلة: أعلم جيدا أن الرئيس يضع أبناء الشعب أمام عينيه طول الوقت، لذا فإن أبناء الشعب سيستمرون فى دعم الوطن فى جميع الأوقات، مطالبة بضرورة توعية الأبناء فكريا ليصبحوا قادرين على مواجهة الشائعات التى تستهدف الدولة، وهو الدور الأساسي لأم خلال المرحلة المقبلة.

الفن والهوية المصرية

أكدت د. نسرين حسام الدين، أستاذ الصحافة المساعد ووكيل كلية الإعام بجامعة بنى سويف على أهمية دور الفن فى الوقوف كداعم للوطن من خلال الاهتمام بإنتاج المزيد من الأعمال الوطنية، هذا بجانب قيام الإعام بدوره فيما يتعلق بالتوعية وفضح القنوات المحرضة وتوضيح الصورة المغلوطة التى تبث فى بعض الأحيان على وسائل التواصل الاجتماعى.

وفى كلمتها أكدت عبير الغازى، نائب سكرتيرة المرأة باتحاد عمال مصر على دور المرأة فيما يتعلق بالحفاظ على الهوية المصرية، إكمالا للدور الذى بدأته منذ ثورة ٣٠ يونيووحتى الأن وتصدرت من خلاله المشهد على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وأشادت الإعلامية نفرتيتى، أمن مساعد المرأة فى حزب مستقبل وطن أكتوبر وزايد، فى رسالتها لسيادة الرئيس بالتطوير الذى يجرى حاليا فى مجال التعليم وكذلك الاهتمام بالشباب، مؤكدة أن المرأة المصرية ستستمر فى دعم الوطن والقيادة السياسية.

المصدر: متابعة : محمد عبدالعال – تصوير : ابراهيم بشير
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 50 مشاهدة
نشرت فى 8 نوفمبر 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

8,497,021

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز