حوار : ابتسام أشرف

الحب الذي كان في عيون المؤلف والسيناريست هاني كمال هو حبه الحالي كما قال هديته من الله، الذي نسج خيوطه منذ 15 عاما مزامنة ومصادفة مع كتابة أول فيلم روائي له والتي صادفت تشابه أحادثه مع قصة حبه لزوجته.

هاني كمال هو مؤلف مسلسل أبو العروسة الذي حقق مؤخرا نسب مشاهدة عالية وحصد إعجاب البيوت المصرية برومانسيته وواقعيته ولمسه للقلوب وعرضهلكثير من قصص البيوت المصرية بحسنها قبل هفواتها، أخذنا معه لزمن مختلف.

في الحوار التالي يعرض علينا الكاتب هاني كمال كيف أثرت حياته الشخصية في أعماله، ويكشف عن كيفية اختياره لأبطال كتابته، ومدى تأثره  بما يعايشه على أرض الواقع..

في البداية كيف أثر الحب في أعمالك الأدبية؟

فلسفتي عن الحب هي العطاء، وليس مجرد منشور على صفحات مواقع التواصل الاجتماعى نعبر فيه عن مشاعرنا كما يراه الجيل الحالي الذى لا يعرف المعنى الحقيقي للحب الذى تتجلى أسمى معانيه فى أن تعطي حبيبك كل ما تملك دون أن تنتظر منه مقابل، وعند كتابة عمل ما أضع كل ذلك فى اعتبارى وأحاول معالجته أدبيا، كما أنني أعيش حياة سوية مع زوجتي مليئة بالحب والتفاهم ولهذا عرضتها من خلال العديد من القصص في المسلسل فهناك بعض المشاعر التي لا تستطيع نقلها بصدق دون عيشها وأعتقد أنني نقلتها بواقعيتها ومشاكل الطبقة المتوسطة، ومع ذلك أيضا قدمنا الحلول المناسبة.

من خلال شخصيات مسلسل أبو العروسة قدمت العديد من النماذج المختلفة سواء من قصص الحب أو من الزيجات، كيف تبلورت تلك الشخصيات؟

مسلسل مثل أبو العروسة حالة خاصة تستطيع أن ترى فيه العديد من الشخصيات القريبة لك وواقعي بمشاكله،فعبد الحميد وعايدة بطلا المسلسل قاما بدوريهماعلى أكمل وجه, فضلا عن أنهما يشبهان أغلب آبائنا وأمهاتنا من أصحاب الأسر المتوسطةالتي غابت مناقشتها عن الأعمال الدرامية والتي هي في الأصل تعبرعن هوية المصري الحقيقي، وكل التشابه بين الشخصيات والواقع كان سببا وكلمة سر نجاح المسلسل،فالجمهور يبحث عن أعمال تناقش مشكلاته بموضوعية دون فانتازيا أو بعد عن المشكلات الحقيقة، وهو دائما متعطش لفن يناقشه ويحاور عقله.

كيف ترى الحب من خلال الدراما الحالية؟

تقدم الدراما مشكلات الحب دون طرححلول لها,حيث نرى دائما فى الدراما تهميشا لقدسية وأهمية الأسرة وتماسكها بل تعكس بعض الأعمال صورة سهلة عن الطلاق وهو ما ينافي الواقع الذي يأكد أنه أبغض الحلال وأنه كلمة صعبة ونتيجتها وخيمة لما يترتب عليها من سلبيات عديدة أخطرها التنشئة غير السوية للأطفال، فأصبححال البيوت مليئا بالمشاكل التى أدت إلى ارتفاع نسب الطلاق وهذا ما نناقشه في الدراما، وهو ما جعلنا أمام فكرة درامية ترى جميع العلاقات سطحية وليست متماسكة حتى داخل الأسرة الواحدة التى تعتبر نواة للمجتمع,فنحن نرفض فكرة أن يكون هناك اثنان ناجحان في حياتهما,وقد ناقشت أن كلمة الطلاق ليستبالسهلة من خلال شخصية عبير وجابر "الفنان مدحت صالح والفنانة نرمين الفقي" اللذين ظلا طوال الجزء الأول من المسلسل في محاولات عديدة للحفاظ على العشرة في المقام الأول والذكريات والحب الذى كان بينهما.

 

ماذا عن قصة حبك لزوجتك وكيف بدأت بينكما شظية الحب؟

كان لاسم زوجتى ليديا كمال قبل أن أراها واقعا داخل نفسي, فحين رأيتها بالبنك التى تعمل به منذ 15 عاما أحسست أنى عثرت على ما دعوت الله به، وكنت حينها أكتب أول فيلم روائي بطله يشغله دائما ما يعرف بالصدفة والحظ, وأن الأحداث الأجمل فى حياة الإنسان دائما لا تحدث جزافا،فأنا أشعر دائما أننى وجدت الإنسانة التى تناسبني تماماواكتشف يوما بعد يوم أنهاهدية أهداني الله إياها في حياتي.

المصدر: حوار : ابتسام أشرف
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 44 مشاهدة
نشرت فى 8 نوفمبر 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

8,302,981

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز