كتبت : مروة لطفى

من بوابة قلب شبه موارب وقدر عشقي معاكس يباغتنا إعصار مشاعر يقتلع كل جائز وممكن، لنعيش في حالة من الالتباس العاطفي تحت مسمى "دقة قلب" وعنها تدور مناقشاتنا .. في انتظار رسائلكم على البريد الالكتروني:[email protected]

 

قلبي يؤلمني

تعبت.. نعم.. تعبت من هذا الألم الذي لا يفارقني طوال الوقت في هذا الجهاز الكائن بالجانب الأيسر العلوي حتى أن دقاته سريعة طوال الوقت، والغريب أنني زرت عدة أطباء وأجريت رسم قلب وكل الفحوصات تؤكد سلامتي العضوية.. فأنا سيدة في العقد الثالث من العمر، نشأت في أسرة لا تكف ليل نهار عن المشاحنات، فعشت حياة كلها خوف من طلاق والداي والذي لم يتم حتى الآن لكنه ظل هاجسا يرعبني في كل ليلة، فتمنيت لو تم بدلاً من انتظاره!.. على هذا المنوال كبرت وشقيقتي، ومع أول حب طرق بابي ارتميت علني أجد مخرجا لمعاناتي.. وللأسف وقعت في عشق رجل يخونني مع كل من تقع في طريقه، وهو ما اكتشفته بعد زواجنا وإنجابي صغيرة في العاشرة من عمرها، ولأنني جربت مرار الحياة غير المستقرة، فالتزمت الصمت وأغمضت عيني عن خيانات زوجي المتكررة وأغلقت فمي حتى لا أتسبب في عقدة لابنتي.. والنتيجة.. آلام لا تتوقف في المعدة تارة والقلب تارة أخرى وكلما ذهبت لطبيب أكد على خلوي من الأمراض.. أشعر حقاً بأوجاع لا تحتمل ولا أجد من يشعر بمتاعبي حتى أن زوجي وأهلي يظنون أنني أتدلل لجذب انتباههم.. والمشكلة أن معاناتي وصلت للشعور بالدوار والإجهاد الدائم فلم أعد قادرة على القيام بواجباتي تجاه ابنتي ومتطلبات البيت.. فهل من سبيل يخلصني من أوجاعي؟!

     ش . أ "زهراء المعادي"

من الواضح أنكِ تعانين وجعا في الروح ولأنك غير قادرة على البوح به ظهر في صورة متاعب عضوية متفرقة.. وهي حالة نفسية يعرفها خبراء علم النفس بالأمراض "النفسجسمانية" وعلاجها الوحيد يكمن في تصالحك مع ذاتك، فلما لا تبحثين عن أهداف وأنشطة اجتماعية بعيدة عن متاهة الماضي وقلق الحاضر، فنجاحك في هدف عملي أو اجتماعي قد يمنحك مزيدا من الثقة التي تؤهلك لمواجهة زوجك وإيجاد مسار جديد يسعدك وابنتك بعيدا عن الكبت النفسي الذي تعيشينه.

***

تقلبات زوجة شقيقي

كيف أتصرف مع زوجة أخي وأنا أرى نظراتها الهائمة لأحد أقاربنا؟.. فقد تزوج شقيقي الوحيد منذ عام من فتاة أحبها رغم اعتراضنا على عائلتها، المهم أنه دائم الشرود من بعد زواجه منها ولو سألته عن السر أجاب أنني واهمة وهو في قمة السعادة.. المهم لاحظت أن زوجته المصون تنقلب رأساً على عقب كلما اجتمعت الأسرة والتقت مع ابن عمتي حتى أنها لا تخفي نظراتها المتيمة به.. فكرت في مراقبتها وتنبيه أخي بطريقة غير مباشرة وتراجعت.. بماذا تنصحينني؟!

     ع . أ "القليوبية"

ببساطة.. امحي زوجة شقيقك من على حائط ذاكرتك.. فمن الواضح أنكِ لم تنسِ رفضك لها منذ بداية ارتباطها بأخيكِ.. وتذكري أن ما تتهمين به هذه السيدة يعد من الكبائر حال ظلمك لها.. ركزي في حياتك وغدك واتركي شقيقك وزوجته لحال سبيلهما.

***

خسارة زوجي

أنا ربة منزل في سن الـ 40ولدي 3أولاد، تزوجت بطريقة تقليدية منذ 16عاما من رجل أعمال يكبرني بـ 8 سنوات، عشنا معاً حياة هادئة حتى دخل مشروع خسر فيه كل أمواله.. من وقتها وأصبح يثور على أهون سبب ويتشاجر معي والأولاد طوال الوقت.. كيف أتعامل معه؟!

     س . ن "أكتوبر"

عادة ما يلجأ الرجل للعزلة عند مروره بضائقة مالية وتزداد عصبيته كلما حاول أحد إخراجه منها بطريقة مباشرة، لذا عليكِ إشعاره بحاجتك إليه ومنحه الثقة في نفسه بشكل غير مباشر ولا مانع من تقديم نصائح من خلال سرد تجارب من سبق وتعرضوا لأزمات مماثلة..وإياكِ بعتابه لأنه يأتي بنتيجة عكسية دائماً.

***

كبسولة غرامية .. لتكوني زوجة أب محبوبة

أوقعك قدرك العشقي في الزواج من مطلق أو أرمل وتريدين كسب محبة أولاده، فقط اتبعي الآتي:

- امنحيهم الحب حتى لو لم يبادلونك حلو المشاعر من أول لقاء، فحتما ولابد أن يلينوا تجاهك لو منحتيهم الأمان والاحتواء.

- صادقيهم، تعرفي على هواياتهم واهتماماتهم وشاركيهم فيها.

- اعقدي وثيقة تفاهم مع زوجك على أسلوب تربوي تتفقان عليه، ليكمل كلاكما الآخر واحرصي أنتِ وشريك عمرك أن تجتمعا ولو ساعة في اليوم ليتشارك الأولاد فيما يخص الحياة اليومية فيشعروا بأهمية رأيهم ومراعاتكما لتنفيذ رغباتهم.

- ابتعدي عن دور الآمر الناهي في علاقتك بهم لحساسية الموقف واتركي لوالدهم هذا الدور خاصة في بدء الارتباط.

المصدر: كتبت : مروة لطفى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 218 مشاهدة
نشرت فى 7 مايو 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,612,936

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم