كتبت : إيمان عبدالرحمن

رغم إعلان الحكومة خطة التعايش مع كورونا والعودة للحياة الطبيعية بشكل تدريجى إلا أن ذلك الفيروس ما زال يلقى بظلاله على حياتنا ويمنعنا من الخروج بشكل دائم إلى المتنزهات والحدائق العامة وكذا الشواطئ الأمر الذى أشعر أفراد الأسرة وفى مقدمتهم الزوجين بالملل فكيف يمكن استغلال تلك المحنة فى تقوية العلاقة الزوجية واستعادة السعادة المفقودة؟

في البداية يقول مصطفي عبدالله، محامي: رغم خروجي للعمل يومياإلا أن الشعور بالملل أضفى بظلاله علي الجو الأسري، لذلك أحرص على مشاركة زوجتي بعض الأعمال المنزلية يومي الإجازة، وقضاء أكثر الوقت مع أبنائي واللعب معهم ومشاهدة مسرحية أو فيلم كوميدي للقضاء على الملل.

وتقول رانيا المهدي، ربة منزل: استفدت من الفترة السابقة فى تغيير ديكور المنزل أكثر من مرة عن طريق شراء مستلزمات بسيطة لإضفاء جو من البهجة، فالتغيير في شكل المنزل يعطي راحة نفسية والإحساس به يقلل من التوتر.

ويقول محمد حسين، مهندس:أجبرتنى ساعات الحظر على الجلوس مع زوجتى أوقاتا طويلة في المطبخ وهو ما جعلنى أجيد تحضير بعض الأكلات البسيطة، وأشارك زوجتىإعداد الطعام أحيان كثيرة وهو التغيير الذي لم أتوقعه أبدا، فضلا عن مشاركة زوجتي مشاهدة قنوات الطبخ التي تحبها وهي تشاركني مشاهدة الأفلام الحربية والرعب التي لم تكن تحبها، فالحظر علمنا مشاركة الاهتمامات.

روشتة التجديد

تعلق د. نادية جمال الدين، استشاري العلاقات الأسرية والتنمية الذاتية على كيفية تقوية العلاقة الزوجية أثناء فترات المكوث بالمنزل قائلة: متفقين تماما أن بسبب فترة الحظر الذي دامت لشهور، تأثرت الحياة الزوجية، ولا ننكر النواحي الإيجابية مثل تقارب أفراد الأسرة لكن نظرا لطوال الفترة فقد زادت بعض الخلافات نتيجة الضغوط الاقتصادية أو التوتر جراء الخوف من الإصابة بالفيروس، ونشأت الكثير من المشكلات بسبب الملل والروتين اليومي لذلك يجب تجديد الحياة الزوجية في ظل الظروف المتاحة التي تضعنا تحت العديد من الضغوط والحدود المفروضة في عدم السفر والاختلاط،لكنمع فك الحظر التدريجي يمكن استغلال ذلك والرجوع لممارسة الحياة مع الاحتياطات الاحترازية ويمكن كسر حدة الملل بعدة أفكار بسيطة منها:

- ابدئي بنفسك أولا: أنصحك عزيزتى حواء بأن تغيري من نفسيتك،اهتمي بنفسك خارجيا من شكل وملبس بإمكانيات بسيطة حتي وبدون تكلفة يمكن ذلكلتعطي لنفسك ثقة وسعادة شخصيةفتنعكس علىأسرتك، ابحثي عما يسعدك شخصيا من تغيير مظهر،ولون شعر، وقراءة كتاب، وسماع موسيقى، فالنفسية تتأثر بشكل المكان وتتحسن مع تغييره، لذلك يمكن نقل الأثاث وتغيير أماكنه، ضعي مفرشا جديداأو ستارة.

- أنت مفتاح السعادة: ابحثي عن مكمن السعادة في علاقتك بزوجك، وشاركي أسرتك ما يحبونهكصنع أكلات مفضلة، أو قضاء السهرة مع فيلم جديد مضحك، اصنعي مفاجأة لزوجك كهدية بسيطةواسترجعي معه الذكريات الجميلة، استغلي كل المناسبات السعيدة بينكم للاحتفال الخاص واحرصى علىتزيين منزلك بالورود والشموع, وحاولي كسر الروتين بالإمكانيات المتاحة.

- الهوايات المشتركة:أعيدي اكتشاف نفسك من جديد، ومارسي هواياتك القديمة التي انشغلت عنها، وابحثي عن الهوايات المشتركة بين وزوجك وشاركيها معه، وناقشيه في كل ما تشاهدانه سويا، واجعلي بينكما الحوار هادئ جميل.

البداية من المرأة

تقدم د. ريهام عبدالرحمن، خبيرة العلاقات الأسرية والتنمية الذاتيةبعض النصائح لتجديد الحياة الزوجية والتخلص من الملل والروتين قائلة: أثبتت الدراسات أن الملل محفز كبير للإبداع لذا على المرأة أن تهتم بتطوير نفسها وإعادة رسم حياتها وتنظيمها بداية من النوم المبكر والاستيقاظ المبكر للاهتمام بالمناعة وتنظيم الوقت الذي يساعد على الاستفادة القصوىمنه، وممارسة الرياضة التي تساعد على تقوية المناعة، وحتي التمارين البسيطةكاليوجا والتأمل، ولا يجب بالضرورة امتلاك أجهزة رياضية غالية، بل يمكن تنظيم برنامج صباحي للرياضة مع الأسرة والزوج يجدد الطاقة والجسم.

وتتابع: هناك بعض الأمور التى يمكن للمرأة من خلالها تجديد حياتها منها:

- ابحثي عن عمل مشترك: الحظر فرصة للتعلم مثل هواية يحبها الزوج، واقضوا الوقت معا، وأثناء العمل لا تنسي إرسال الرسائل التي تنم عن اهتمامك به وانتظارك لرجوعه سالما لبيته.

- الألعاب المسلية:اللجوء للألعاب المسلية التي تجمع الأسرة معاوتشجع التعاون بينهم وتجنب الأنانيةمثل الألعاب الإلكترونيةأو الألعاب التقليدية لكن تجمع الأسرة، وأيضا إشراك الزوج في اختيار الأفلام والمسرحيات التي ستشاهدونها معا في المساء، أو مشاهدة برامج تلفزيونية معالقضاء وقت لطيف معا بعيدا عن المشاحنات والخلافات أو الشكوى، والبعد عن الكلام السلبي بل يفضل التحفيز بكل الكلمات الإيجابية التي تقوي من العلاقة الزوجية وتديم الود بينهما.

- لمسات رومانسية: الزوجة الذكية من تستغل كل المناسبات للاحتفالأو مفاجأة الزوج بعشاء رومانسي وتزيين المنزل بشموع معطرة وشراء الهدايا البسيطة وتبادل كلمات التقدير الذي ينم عن الاهتمام والحب.

المصدر: كتبت : إيمان عبدالرحمن
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 110 مشاهدة
نشرت فى 16 يوليو 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,982,808

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم