حوار : هبه رجاء

طالما حلمت بالوقوف أمام كاميرا التليفزيون، حتى جاءتها فرصتها الأولى بإحدى القنوات الفضائية، لكن عينها ظلت على ماسبيرو.. وكم كانت فرحتها حين خطت أولى خطواتها بداخله، قدمت على شاشته العديد من البرامج الناجحة والمميزة، إنها الإعلامية عبير عبدالوهاب التي تفتح قلبها لـ "حواء" عبر هذه السطور..

بادرتها بسؤالي.. لماذا اخترت الإعلام تحديدا؟

منذ الطفولة وأنا أحلم بالظهور على الشاشة، لذا كنت المسئولة عن الإذاعة المدرسية فاعتبرتها نموذجا مصغرا لحلمي الكبير بأن أصبح يوما ما مذيعة، وظل حلمي يكبر معي إلى أن التحقت بكلية الإعلام، وأثناء دراستي بالجامعة عملت بإحدى القنوات الفضائية الخاصة، ولكن عيني دائما كانت على التليفزيون المصري.

كيف التحقت بماسبيرو؟

 تقدمت بطلب للالتحاق بالتليفزيون المصري لوزير الإعلام آنذاك السيد "صفوت الشريف"، وساعدتني الرائدة الإعلامية الراحلة سامية صادق بمنحي خطاب خبرة، والذي عرضته على لجنة الاختبار إلى جانب إطلاعها على برامجي التي قدمتها على القناة الفضائية السابقة، والحمد لله قبلت، وكان أول ظهور لي على شاشته من خلال القناة الثالثة.

ذكرينا ببعض برامجك على شاشة الثالثة؟

 القناة الثالثة مصنع لإعداد المذيع، هذا من وجهة نظري، فبها قدمت جميع ألوان البرامج.. سياسية وأطفال، منوعات، فن، رياضة، أسرة، ومرأة، وبرامج سياحية ما منحنى ثقل كبير، ومن برامجي.. "السهرة الرياضية" وهنا أذكر أن أ. حسن أحمد حسن رئيس القناة الثالثة في هذا الوقت رشحني لتقديمه، وبالرغم من تخوفي في بادئ الأمر إلا أنه شجعني، وبالفعل قدمته ونجحت معه، أيضا قدمت "مجلة المنوعات" كتغطية للأعمال السينمائية والتليفزيونية أثناء تصويرها، "مهرجان المنوعات" برنامج منوعات ومسابقات، ٦٠ دقيقة خدمات، تغطية لحفلات التخرج الخاصة بالكليات والمعاهد العسكرية والتي استمرت معي بعد انتقالي للأولى، وبرنامج "حلوة يا بلدي".

وماذا عن انتقالك للقناة الأولى؟

 خطوة جديدة ومهمة في حياتي المهنية، واستمريت فيها بعدم وضع نفسي في قالب واحد من البرامج، قدمت على الأولى برنامج "اخترنا لك"، ذلك البرنامج الذي قدمه من قبلي مجموعة مميزة من كبار الإعلاميين، "ليل خارجي" أقابل من خلاله نجوم الأعمال الفنية الناجحة، إلى جانب تغطية الحفلات ومهرجانات السينما وتقديم الكثير من الحفلات، قدمت ومازلت برنامج "طعم البيوت"، وهو يتناول كل ما يخص المرأة المصرية والأسرة، وبالتالي يناقش كافة الأمور المجتمعية، أيضا أقدم حاليا "مزيكا وبس" عن الكليبات الحديثة وأخبار المطربين والمطربات، وإحياء ذكرى المطربين الراحلين، بالإضافة أنني عملت لأكثر من 15 عاما بقناة صحتي. 

برنامج تودين تقديمه؟

برنامج منوعات ومسابقات، فطبيعة الظروف التي نمر بها منذ فترة طويلة فرضت علينا مجموعة كبيرة من برامج التوك شو وبرامج سياسية، لذا أرى أن نوعية برامج المنوعات والمسابقات قليلة، إلى جانب تقديم برنامج خدمي وإنساني.

والدك هو السيناريست أحمد عبدالوهاب ، ألم تفكري بالتمثيل؟

بعد تفكير والعودة بالذاكرة.. بالطبع عرض عليّ الكثير من الأعمال الفنية لتقديمها، ولكني متيمة بتقديم البرامج، ووالدي رحمه الله تركني وشجعني هو ووالدتي بأن أسلك الطريق الذي أحببته لأعطي فيه وأتميز، إلى جانب أن عمل والدي بالفن أكسبني معلومات كثيرة أفادتني في تقديم برامجي الفنية التي تميزت فيها.

وقت عصيب يمر به الوطن، كيف يقف الإعلام إلى جانبه؟

 على الإعلامي أن يعي دوره ويفهمه، خاصة مع بث القنوات المعادية سمومها من شائعات وتصدير صورة سلبية، فهو من الشخصيات المسموح لها بالدخول للبيت والتأثير على من به، لذا فكلمته سلاح عليه أن يدرك كيف وبأي أسلوب يقولها وكيف يوجهها، لا أن يفرض أو يطرح المذيع رأيه، عليه أن ينقل الصورة بشكل واضح صادق بدلائل وإثباتات.

هواياتك وأسرتك؟

أمي وزوجي هما محور حياتي، فأمي دائما كانت تدفعني للأمام وتشجعني على استكمال مابدأته في مشواري الإعلامي، أدعو الله لها بالصحة، وزوجي "أحمد" لواء طيار، سندي في الحياة، لغة الحوار والمحبة هي ما تجمعنا، أما هواياتي ففي صغري مارست العديد من الأنشطة الفنية، شاركت في فريق التمثيل والكورال والفن الشعبي والباليه، إلى جانب القراءة التي طالما دفعني لها والدي رحمه الله، أما الآن فبجانب القراءة، أهوى مشاهدة أفلام الأبيض واسود.

وعلاقتك بالمطبخ؟

ضاحكة: أحب الطبخ ولكن كما أقول لزوجي "أنا بعمل اللي عليا"، فلست طباخة ماهرة.

أخيرا أمنيتك؟

 أطلب دائما من الله الستر والصحة والرضا، كما أطلب من الشعب المصري أن يشعر بالرضا بأن له وطن، فالكثير من الشعوب مفتقدين هذا الشعور، أتمنى من الله الاستقرار لبلدي، وأن يحفظها ويرعاها ويوفق رئيسنا في كل خطوة يخطوها.

المصدر: حوار : هبه رجاء
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 145 مشاهدة
نشرت فى 16 أكتوبر 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

10,413,094

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم