بقلم : د. أحمد صبرى

بعد انقضاء الشهر الفضيل تشعر الغالبيَّة بفقد السيطرة على الريجيم الغذائي، وتشكو من صعوبة في خسارة الوزن المكتسب، فى هذه المقالة نُقدِّم 6 نصائح تساعدك على استعادة رشاقتك بعد إجازة العيد..

1- لن يخلِّص الـ"ديتوكس" من سموم الجسم: يتَّبع البعض ريجيم الـ"ديتوكس" لتنقية الجسم من السموم، إلَّا أنَّه يغيب النظام الغذائي الضالع حقًّا بتخليص الجسم من سمومه! علمًا بأنَّ أجهزة الجسم تتولَّى هذه الوظيفة بنفسها، إذ يقول خبراء الصحَّة والتغذية إن أنسجة الجسم وأجهزته تقوم دائمًا بعمليَّة إزالة السموم الضارَّة، ولذا ليس هناك من حاجة لاتباع نظام غذائي خاص بتنقية الجسم. وبالتالي كل ما عليك القيام به هو اتباع نظام غذائي صحِّي.

2- اعتماد طرق الطبخ الصحيَّة: بدلًا من القلي يمكنك تجربة الطهي على البخار أو الشويّ عند إعداد الأسماك والدجاج والخضراوات، تجدر الإشارة إلى أنَّ اتِّباع نظام غذائي صحِّي لا يعني بالضرورة تناول أطعمة "ناشفة" بل يمكن اختبار مذاقات جديدة مع تجنُّب القدر الأكبر الممكن من الدهون.

3- الإكثار من تناول الألياف للتحكُّم فى عمليَّة الهضم: يحتاج الجسم إلى الألياف القابلة للذوبان وتلك غير القابلة للذوبان، ويمكن الحصول على كلِّ منهما من الأطعمة النباتية وخصوصًا الخضراوات والفواكه، ومن المعلوم أنَّ الألياف القابلة للذوبان تمتصُّ السوائل وهي مشبعة وتشمل بعض المصادر المفيدة منها: الشوفان وبذور الكتَّان والشيا والبقول والتوت، أمَّا الألياف غير القابلة للذوبان فتُساعد في تحريك محتوى الأمعاء، ويمكن العثور عليها في الأرز البنِّي والقمح والخضراوات.

4- إعادة الترطيب: يجب شرب ما يكفي من الماء، مع إبقاء زجاجة منه في حقيبة يدك، وأخرى على مكتبك، وللتشجيع الذاتي على شرب الماء يمكن إضافة شريحة من الليمون الحامض وبعض أوراق النعناع إليه، أو الخيار وأوراق الريحان، أو الزنجبيل.

5- أخذ استراحة من الطعام: لا تقلّ هذه الاستراحة عن 12 ساعة يوميًّا، وقد تمتدُّ من السابعة مساءً حتى السابعة صباحًا، مثلًا، خلال الأسبوع التالي لعيد الفطر، وإذا شعرتِ بالجوع خلالها احتسي شاي الأعشاب أو شوربة المرق أو تناولي زبادي الماعز بالأعشاب، كما يجب تجنُّب إضافة الملح إلى الطعام والتتبيلات الدسمة المرفقة بـالسلاطات والطعام الحار (صلصة الشواء وصلصة البندورة)، وكلُّها تمدُّ الجسم بالسكريات والصوديوم. وبالمقابل يفضل نثر الأعشاب الطازجة على الطعام لإذكاء نكهته.

6- تسديد "دين" النوم: خلال رمضان، كان موعد الوجبات المتأخِّر يحول دون الحصول على النوم العميق الذي تحتاج أجسامنا إليه، أمَّا اليوم فيُفضل أخذ قسط وافر من النوم.

المصدر: بقلم : د. أحمد صبرى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 78 مشاهدة
نشرت فى 21 مايو 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

12,165,156

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز