كتبت: نهى عبدالعزيز

عادة ما تشهد فترة الأوكازيون زيادة فى الإقبال على شراء الملابس للاستفادة من العروض والتخفيضات المقدمة من قبل أصحاب المحال التجارية التى تحتدم المنافسة بينها خلال تلك الفترة لجذب الزبائن إلى منتجاتها، لذا نقدم للأصدقاء نصائح تساعدهم عند الشراء أثناء فترة الأوكازيون من خلال تجارب واقعية ونصائح الخبراء.

البداية مع سلمى الدالي، مهندسة كمبيوتر والتي تقول: أفضل شراء ما يلزمني وقت الأوكازيون لوجود تنوع كبير في الملابس ما يمنحنى حرية الاختيار وفي الغالب أتجول في الأسواق مع إخوتى البنات حيث نستشير بعضنا فيما يناسبنا من ألوان وموديلات تتفق مع الموضة، كما ننتهز الفرصة للتنزه أيضا، فيصير يوما جميلا للتسوق والمرح معا. 

أما وليد الشايب، طالب بالفرقة الرابعة بكلية الآداب فيفضل الذهاب للتسوق بصحبة اثنين من أصدقائه لتقارب أذواقهم فى اختيار الملابس من حيث الألون والأنواع، ويقول: أدخر دوما جزءا من مصروفى الشخصى حتى أستطيع خلال موسم الأوكازيون شراء ما أريده من الملابس والمستلزمات الأخرى.  

ويقول أشرف عبده، مبرمج كمبيوتر: أحب موسم الأوكازيون نظراً لانشغالي الدائم فى عملي، فليس لديه الكثير من الوقت للتسوق، لذلك أنتهز تلك الفترة لشراء ملابس تكفينى طوال العام، وأفضل الذهاب للتسوق بمفردى فهذا يشعرنى براحة أكثر فى اختيار ما يناسبني من ملابس وفقا للموضة السائدة.   

أما ياسمين المحمدى، طالبة فتذكر أنها تحب الملابس وتنسيقها جداً، وهناك صفحات متخصصة في ذلك تعرض ما يتناسب من قطع الملابس مع بعضها وهى تتابع تلك الصفحات وتختار ما يناسبها، وتنتظر وقت الأوكازيون لشراء ما تم عرضه. 

اختيارات الشراء

يعلق على طرق تسوق الشباب وقت الأوكازيون د. وليد الشامي، أستاذ التربية بجامعة عين شمس قائلا: يتعامل الشباب وفق ما تم غرسه فيهم منذ الصغر، لذا يجب تعليمهم كيفية التعامل مع المستقبل وتعويدهم على العادات الصحيحة وكيف يستطيعون الاختيار بين البدائل لكن بشكل مشاركة وليس مجرد أوامر ومن ضمن اختيارات الشباب الملابس يمكن فقط للأهل مساعدتهم فى إخبارهم بالتوقيت الصحيح للشراء مثل أوقات الأوكازيون، ويمكن المساعدة بجزء بسيط من الميزانية المخصصة للشراء لكن يفضل أن يتم تعويدهم على إدخار جزء من المصروف كل شهر لشراء ما يريدونة سواء ملابس أو غيرها أو تخصيص جزء من الراتب لذلك فى حالة إذا كان يعمل وذلك يعلمهم ليس فقط الادخار لكن الاعتماد على النفس ومعرفة قيمة ما تم ادخاره، وقتها سيقرر بنفسه هل سيشترى بكل ما ادخره أم بجزء فقط منه؟ وهل يفضل شراء أشياء كثيرة بمبلغ قليل أم شراء شيء واحد بمبلغ كبير؟ هنا ستأتى فائدة أنه تم وضع الميزانية بأنفسهم ولذلك سيتخذون القرار الصحيح، كذلك يجب على الأهل عدم اللوم إذا كان القرار غير صائب من وجه نظرهم بل يجب أن يتم تعويد الشباب أنهم مسئولون عن القرار من كل النواحى وهذا أفضل بكثير وسيعلمهم تحمل المسئولية فيما بعد وكيفية الاختيار وكيفية وضع الميزانية الصحيحة للشراء سواء للملابس أو أى شيئ آخر.


المصدر: نهى عبدالعزيز
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 400 مشاهدة
نشرت فى 23 فبراير 2024 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

19,713,328

رئيس مجلس الإدارة:

عمر أحمد سامى 


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز