ناقشت السينما المصرية على مدار عقود عمرها معظم قضايا وظواهر وعادات المجتمع، كما جسدت تطور ملامح الشخصية المصرية وتنوعها وفئاتها المختلفة، نقر ونعترف بهذا ولكننا نرى ونشدد أن هناك شخصيات وملامح لم تعطها السينما حقها في تأكيد سماتها وصفاتها ووجودها على نفس درجة عمق وجودها ضمن شرائح الحياة الاجتماعية للمصريين.

أقول هذا وأنا أشفق على قنوات التليفزيون الأرضية والفضائية عندما تقع في حيرة متكررة خلال عدة مناسبات تتكرر سنويا، ومن بينها وأهمها الأعياد التي يحتفل بها المصريون وأخص بالذكر منها الأعياد الدينية ـ إسلامية وقبطية ـ فالاختيار محدود للغاية ولا يلبي الطلب، بل أنه يعطي إحساسا بالتكرار والرتابة، وإذا كنا نتكلم اليوم بمناسبة حلول عيد الميلاد المجيد الذي يتأهب أشقاؤنا الأقباط للاحتفال به في غضون الساعات القليلة المقبلة أعاده الله عليهم وعلى شعب مصر جميعا باليمن والخير والبركات، فإنه من المنتظر أن تتفضل علينا القنوات التليفزيونية بعرض الفيلم الأشهر الذي جسدته الفنانة الكبيرة الراحلة هند رستم بعنوان "شفيقة القبطية"، والذي يتناول قصة حياة مواطنة قبطية وملامح التحول من راقصة شهيرة إلى العودة للدين والحياة الروحية حتى تختار حياة الرهبنة والزهد في متاع الدنيا، وهو فيلم جيد ولا غبار عليه، ولكننا تحملنا تكراره خلال الاحتفال بالأعياد القبطية لسنوات طويلة قبل أن يطل علينا الفنانان عادل إمام وعمر الشريف بعملهما السينمائي الجيد "حسن ومرقص" ورغم ما يحمله من ملامح أعمال مشابهة، إلا أنه نجح في تجسيد الشخصية الإيجابية للمسلم والمسيحي بما يحملانه من قيم مشتركة استقياها من أخلاق وحضارة المصريين أصحاب القيم الأصيلة والأخلاق النبيلة ونجح الفيلم في استعادة روح الوحدة الوطنية المتجذرة في الشخصية المصرية.

وكان قد سبقه فيلم غاية في الجودة والإتقان هو فيلم نجمي الكوميديا أحمد آدم وصلاح عبد الله والجميلة منه شلبي، بعنوان "فيلم هندي" عام 2003، والذي قدم النسيج المتلاحم والصداقة العميقة بين شابين مسلم ومسيحي، وكيف يتسابق الصديقان للتضحية من أجل الآخر، وهذا لا ينفي وجود مشاهد عابرة في أفلام قديمة مثل "الزواج على الطريقة الحديثة" و" أم العروسة" ولكنها لا ترقى إلى حد أن تكون مادة مطلوبة في هذه المناسبات.

المصدر: بقلم : طاهــر البهــي
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 155 مشاهدة
نشرت فى 10 يناير 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

7,574,483

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز