د. حنان جويفل

- أعاني إفرازات فى الثدي من آن لآخر وأخشى أن يكون هذا مؤشرا للإصابة بالسرطان؟

هناك عدة أنواع لسرطانات الثدى يجب معرفتها قبل السماح لمخاوف الإصابة بالسرطان من التملك منك وهى:

- القنوات الثديية، حيث أثبتت الأبحاث العلمية أن المصابات بهذا النوع من السرطان هن الأوفر حظا فى الشفاء.

- الفص الثدى: لا يعد سرطان الفص الثدى نوعا من أنواع السرطانات الحقيقة حيث إنه لا ينتشر فى خلايا الجسم.

- القنوات المتشعبة: ينتشر السرطان فى هذا النوع خارج الخلايا الثديية ليصل إلى باقى أجزاء الجسم.

- الفص الثدي المتشعب: يشبه سرطان القنوات المتشعب.

- تكيسات الثدي البسيطة: يحدث للسيدات ما بين سن الـ 30 و40 وهو عبارة عن كيس مملوء بالمياه من الممكن أن تتطور الحالة ليتكون خراجا بالثدي.

- ورم غدي ليفي: لا يعد ورما سرطانيا, ويظهر لدى النساء ما بين سن الـ20 و30 عاماً.

- التكيس الليفي للثدي: وهو تغيرات تحدث للثدي أثناء فترة الحيض.

- التغير غير النمطي بالثدي: قد يحدث فى قنوات أو فصوص الثدي وتكون احتمالية تطوره إلى سرطان بنسبة من 4: 5 أضعاف.

- الورم الحلمي: ينمو داخل الثدي وقد تشعر المريضة بوجود كتلة داخل أحد ثدييها وظهور بعض الإفرازات الدموية من الحلمة.

- النمو الغددي للثدي: ويحدث فى فصيصات الثدي، ويحتاج لأخذ عينة منه للتأكد من عدم وجود خلايا سرطانية.

- الورم الفيلودي: ويظهر كورم غدي ليفي ينمو بسرعة شديدة.

-  تنخر الدهون: ويحدث نتيجة لإصابة الأجزاء الدهنية فى الثدى ومن الممكن أن يتطور ليصبح مثل الندبة.

-  التهاب الثدي: يحدث تورم واحمرار وألم بالثدي, وتعد النساء المرضعات أكثر عرضة للإصابة به.

-  تكلسات الثدى: تحدث نتيجة لترسب الكالسيوم داخل الثدي.

-  التثدي: يحدث لدى الرجال نتيجة بعض التغيرات الهرمونية .

المصدر: د. حنان جويفل
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 49 مشاهدة
نشرت فى 3 يوليو 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,618,636

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم