الملف إعداد : سمر عيد-  منار السيد - أميرة إسماعيل - إيمان عبدالرحمن - هايدى زكى - شيماء أبوالنصر

لأن الإعلام هو مرآة المجتمع التى تعكس صورته والوسيلة الأكثر تأثيرا وقدرة على خلق رأى عام مؤيد أو معارض دعت د. إلهام يونس، الأستاذ المساعد فى الإذاعة والتلفزيون خلال حوارها لـ "حواء" إلى تسليط الضوء على المكتسبات التى حققتها المرأة وعرض النماذج الناجحة لتكون قدوة للأجيال المقبلة، مع ضرورة إبراز الإيجابيات والإنجازات التى يحققها الوطن فى مختلف المجالات، وتصحيح صورة المرأة بالدراما وإخراجها عن شكلها النمطى الذى اعتادت الدراما عرضها من خلاله..

 

فى البداية تقول د. إلهام يونس: كان الإعلام أحد المجالات التى اقتحمتها المرأة والتى أثبتت خلاله وكغيره من المجالات قدرتها على الإبداع والمنافسة، وإذا رصدنا بداية دخول المرأة هذا المجال يمكن القول بأن الإعلام من أهم المجالات التى أعطت مساحة للمرأة المصرية فى وسائله المتعددة من إذاعة وتلفزيون وصحافة، فمثلا فى مجال الإذاعة كان هناك 18 رئيسا للإذاعة المصرية من بينهم ثلاث سيدات على رأسهن الرائدة العظيمة صفية المهندس، فهى أول صوت نسائى إذاعى انطلق عبر الأثير فى منطقة الشرق الأوسط، وأذكر أيضا رائدة العمل الإذاعي وأم الإذاعيين آمال فهمى وصاحبة البرنامج الشهير "ع الناصية"، ولا ننسى مربية الأجيال ومحبوبة الأطفال والكبار "أبلة فضيلة"، فإلى الآن يتم الاستماع إلى برامجها بصوتها الحنون المميز، مرورا بقيادات مهمة جدا فى العمل الإذاعي ومنهم على سبيل المثال أيضا إيناس جوهر، وانتصار شلبى،  ونادية مبروك، بالإضافة إلى الكثير من المذيعات الرائدات اللاتى حفرن جمل وذكريات فى عقل ووجدان المستمع المصرى والعربى، وفى مجال الصحافة مثلا نذكر فاطمة اليوسف أو روزاليوسف، وهى من الرائدات فى العمل الصحفى وأول من أسست جريدة صحفية، وكذلك الكاتبة والصحفية أمينة السعيد وغيرهن الكثيرات من الكاتبات المميزات على مدار السنوات، وهناك أيضا رائدات العمل التلفزيونى ومن بينهن وزيرة الإعلام د. درية شرف الدين، وسهير الأتربى، وسامية الأتربى، ونجوى إبراهيم وغيرهن ممن شكلن وجدان وفكر المشاهد لأنهن تواجدن فى فترة كان الإقبال على وسائل الإعلام التقليدية أكبر من الآن.

 

وهل أعطى الإعلام الفرصة للمرأة للظهور بشكل جيد؟

نستطيع أن نقول فى المجمل إن الإعلام أعطى المساحة الوافية لظهورالمرأة المصرية بشكل مناسب ولائق بها، ويعد هذا من أهم حقوقها التى حصلت عليها، فالمرأة المصرية تعيش فترتها الذهبية فى تحقيق ما تريد الآن لأن هناك إرادة وقيادة سياسية ترعى ملف المرأة باهتمام وتصعد من دور المرأة فى كل المجالات، وأذكر أيضا دور البرامج فى التركيز على الأدوار المجتمعية المختلفة التى تهتم وتناقش قضايا المرأة ومنها حملات التوعية للمجلس القومى للمرأة بقيادة د. مايا مرسى وما يقوم به من دور فعال للتصدى لقضايا العنف والتحرش وغيرها من قضايا المرأة والدفاع عنها.

 

وهل أثبتت المرأة كفاءتها فى ذلك؟

المرأة ناجحة فى كل المجالات والتخصصات وهى قادرة على التفوق والتميز الإعلامى والدليل على ذلك وجود نماذج نسائية إعلامية لامعة فى الوقت الحالى.

 

وما تقيمك لأداء الإعلام الموجه للمرأة وهل نجح فى تحقيق رسالته؟

أرى أن البرامج التلفزيونية لم تعط للمرأة كل حقوقها المكتسبة حاليا لأن معظم القضايا التى تهم المرأة أو يعتبر جمهورها المستهدف هو المرأة المصرية هى برامج تقدم صورة نمطية عن احتياجات المرأة من الطبخ والديكور والإكسسوارات وغيرها لكننا بحاجة لرصد حقيقى لما وصلت إليه المرأة المصرية العصرية من تطور وتمكين سياسي واجتماعي واقتصادي وأن يظهر هذا أمام المجتمع المصرى والعربى.

 

وماذا عن دور الإعلام فى دعم الوطن والإعلاء من قيمة الولاء والانتماء لهذا البلد؟

من وجهة نظرى إن الإعلام له دور اساسى ومهم وحيوى فى الفترة الحالية وذلك من أجل تصحيح الصورة الخاطئة ومواجهة الأفكار المعادية الآتية من الخارج ومواجهة الشائعات والأخبار والقضايا التى تفتعل على السوشيال ميديا وليس لها أساس من الصحة، وذلك بعرض الأخبار الصحيحة وعرض الصورة الإيجابية التنموية فى كل المجالات حتى لا يقع المواطن فريسة سهلة للشائعات والأخبار المغلوطة وأن يسعى الإعلام دائما لتوضيح سبل التنمية وبناء وعى إيجابي لدى المواطن حيث يعد الإعلام أهم المهن المسئولة عن بناء الوعى لدى المواطن، وبالفعل نحن نسير فى هذا الاتجاه لخدمة المواطن واستقرار الوطن.

 

وما أهم القضايا التى يجب على الإعلام أن يتبناها فى الفترة القادمة؟

أتمنى تصحيح صورة المرأة فى الدراما لأننا لو اعتبرنا أن الدرما هى انعكاس للواقع المجتمعى فلابد أن تكون انعكاسا حقيقيا للواقع المجتمعى، وبالتالى يجب التركيز على كل المكتسبات التى حصلت عليها الآن وأن نبرز نجاحها السياسي والاجتماعى والثقافى والاقتصادى، وألا نتجاهل ما وصلت إليه وبذلك لا تظل المرأة فى شكلها النمطى للزوجة والحبيبة وربة المنزل فقط، بل يجب التركيز على إنجازاتها وأتمنى أن تكون دراما رمضان مليئة بالقيم والإنجازات للمرأة المصرية وتعكس وضعها التنموى الحالى.

المصدر: الملف إعداد : سمر عيد- منار السيد - أميرة إسماعيل - إيمان عبدالرحمن - هايدى زكى - شيماء أبوالنصر
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 130 مشاهدة
نشرت فى 18 مارس 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

11,578,132

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز