بقلم : إيمان العمرى

أصحابي الأعزاء صديقتنا ميار كانت تتحدث مع جدها عن النجم الكبير حسين فهمي والذي كان له تصريح يعلن فيه أنه رغم أنه يبلغ 81 سنة فهو يحب الاستمتاع بحياته كما يحلو له..

علقت الحفيدة ضاحكة أن تفكير ذلك النجم يتفق أكثر مع العقلية الغربية لكن للأسف في بلادنا دائما ما نضع السن قيدا للاستمتاع بمباهج الحياة والتي على رأسها خوض تجارب جديدة والبداية من أول السطر..

وأضافت أنه حتى زملائها الذين في مرحلة الشباب كثير منهم يخشون الانطلاق في الحياة ويفضلون القوالب الجاهزة والطرق التقليدية..

رد عليها الجد مؤكدا كلامها وأضاف أن الخوف من التغيير قد يدفع البعض لرفع لافتة مش باقي في العمر قد اللي راح أو أنا ضيعت كام سنة ولسة حبدأ من جديد وكأن كل واحد يعلم كم عاما سيعيشه وبالتالي يمكنه أن يحدد متى يبدأ أو يتوقف ..

صمت الجد قليلا ثم واصل حديثه بأن علينا أن نعيش الحياة ونستمتع بكل لحظة فيها، ننطلق نكسر كل قيود الزمن، فمثلا من قضى في تجربة عمل عدة سنوات ولم يشعر بالراحة أو أنه لم يحقق أحلامه لا يتحجج بأنه ضيع أعواما ولا مجال لبداية جديدة لأنه ببساطة تلك السنوات لا يعلم كم تمثل من عمره.. فكم من أشخاص فارقوا الحياة وهم في بدايات العمر، وكم مثلهم عاشوا لسنوات طويلة..

فمن المهم بمكان ألا ننظر إلى ما فات ولا إلى ما تبقى نعيش يومنا بسعادة ولا نقف أمام الزمن لأننا ببساطة لا نعرف كم مر من عمرنا ربعه أم نصفه أم أغلبه فلا أحد يعرف متى سيموت.

المصدر: بقلم : إيمان العمرى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 125 مشاهدة
نشرت فى 26 أغسطس 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

13,734,452

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز