إشراف:  منار السيد - سمر عيد - أميرة إسماعيل - هايدى زكي - هدى إسماعيل

تزامنا مع بداية العام الدراسى الجديد وللتخفيف على الأسر المصرية من أعباء شراء مستلزمات المدارس انتشرت المعارض والمنافذالتى توفر الأدوات المدرسية بأسعارمخفضةوجودةعاليةفى كافة محافظات مصر، وكان فى مقدمة المبادرات "كلنا واحد"التى أطلقت تحت رعاية رئيس الجمهورية، ومعارض "أهلا مدارس" التى أطلقتها وزارة التموين بأسعار أقل من المعروض بالسوق بنسبة تصل إلى 30 %.

"حواء" كانت لها جولة داخل المعارض والمنافذ للتعرف على أبرز المعروضات؟ وكيف يستفيد منها المواطن لمواجهة غلاء الأسعار وجشع التجار؟ وكيف حققت هذه المعارض استقرار الأسعار فى الأسواق؟

البدايةمنداخل معرض "أهلا مدارس"بأرض المعارض بمدينة نصروالذى أقيم تحت رعاية وزارة التموين والتجارة الداخلية بالتعاون مع الاتحاد الغرف التجارية،وقد حرص القائمون على المعرض باتباع كافة الإجراءات الاحترازية وتوفير ممرات داخلية في المعرض لسهولة التنقل بين أجنحته، فضلًا عن التأكّيد على ارتداء الكمامات لكل العارضين والمترددين على المعرض وقياس درجة حرارتهم مع الحرص على التباعد الاجتماعى بين منافذ البيع وغيرها وهو ما أكد عليه مصطفى الحسينى، مدير فرعإحدى السلاسل التجارية الكبرى المتواجدةفى المعرض وقال: هناك تنظيم على أعلى مستوى فى عرض المنتجات وتنظيمها بما يتفق مع أولويات المستهلك وتقسيم المعرض إلى أجزاء لتوفير الجهد، وتم طرح كافة المستلزمات والأدوات المدرسية والزى المدرسى للطلاب بمراحل التعليم المختلفة بأسعار مخفضة تقل عن مثيلاتها فى الأسواق الأخرى بالإضافةإلى تخصيص جناح لطرح المستلزمات الغذائية من جبن وألبان وعصائر ومربات وكافة المواد الغذائية التى يحتاجها الطلاب، وتعتبر هذه المعارض فرصهكبيرةلأولياء الأمور والطلاب للاستعانة بهذا لتوفير مستلزماتهم بجوده عاليةوبأسعارمخفضةللتوفير والادخار.

وتقول همت السيد، أحد المصنعين للمستلزمات المدرسية المشاركين في المعرض: معظم المنتجاتالمتواجدة داخل المعرض تنافس المستورد وهناك إقبال كبير من المواطنين على الشراء واستغلال التخفيضات وجميع منتجاتنا المعروضة بسعر المصنع مباشرة إلى المستهلك بنسب خصم تتراوح بين 25% إلى 40% وذلك واضح فى الأسعار.

تخفيضات لا مثيل لها

أطلقت وزارةالداخليةالمرحلةالتاسعة عشر من مبادرة"كلنا واحد" لتوفير كافة المتطلبات المدرسية بعدد من فروع السلاسل التجارية والشركات الكبرى تصل إلى 713 منفذا وسرادقا "فرعى – رئيسى"على مستوى الجمهورية، وذلك بالتنسيق مع الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة والموردين من أصحاب الشركات التجارية المتخصصة فى مجال المستلزمات والأدوات المدرسية للمشاركة فى المبادرة بجودة عالية وأسعار مخفضة  تصل إلى 30%

ويقولإبراهيم إمام، مدير فرع أحد منافذ كلنا واحد بمدينة نصر: يشهد هذا العام تخفيضات كبرى لا مثيل لها عن الأعوام الماضية وكل الصناعات المعروضةهىمصريةخالصة، ويكثر الإقبال على الشنطالمصرية لجودتها مع انخفاض أسعارها وتبدأ سعر الشنط من ٤٠ جنيها للشنط المصنوعة يدويا، أما الشنط التي يوجد بها إضاءة للأطفال تبدأ من ١٠٠ جنيها إلى ١٧٠ جنيها، أما عن الشنط ذات الأشكال ثلاثية الأبعاد للأطفال فيبدأ سعرها من ٢٥٠ جنيها للحجم الكبير، والصغير بـ ١٥٠ جنيهًا، وشنط الشباب الكبار بـ ٣٢٠ جنيها بالإضافةإلى أنهناك كتب تنمية مهارات للأطفال وعلب صلصال تبدأ من 10 جنيهات وزجاجات مياه مدرسيةبداية من 15 جنيها وعلب أغذية من 10 إلى 40 جنيها، ألوان خشب طويلة 12 لونا 8 جنيهات، ألوان خشب قصيرة12 لونا 6.5 جنيه، علبة صمغ 6 جنيهات، كشكول سلك 80 ورقة 14 جنيها، كشكول سلك 100 ورقة 15 جنيها، كشكول 60 ورقة عادى 4 جنيهات، كراسة 40 ورقة 2.5 جنيه.

مواجهه غلاء التجار

أما عن آراء المواطنين فيما تقدمه تلك المعارض فتقول هبه محمد، ربة منزل وأم لثلاثةأبناء فى مراحل تعليميةمختلفة: رغم انتشار المنصات الإلكترونيةفىأغلب المراحل التعليمية والاتجاه إلى التعليم "أون لاين"إلاأنهناك إقبالا منا على العام  الدراسىالتقليدى وهو شراء الكشاكيل والكتب الخارجية والأدوات المدرسية،  وننتظر المعارض الحكومية من العام للعام للاستفادة من الخصومات والتخفيضاتالتى وصلت هذا العام لأكثر من 30 % وخاصةالتى تقيمها السلاسل التجارية الكبرى.

وتحاول هند عشماوى أم لخمسة أبناء وموظفة مواجهة جشع التجار وارتفاع أسعار السلع من خلال الاستعانة بالمبادرات الرئاسية وغيرها والاهتمام بمواعيدها والحرص على زياراتها وشراء مستلزماتها وأسرتها وتعتبر هذه المنافذ والمعارض سبيل لاستقرارالأسعار فى الأسواق وتخفيف بعض المتطلبات على الأسر المصرية.

ويقول محمد الزينى: زادت منافذ "كلنا واحد"من فرصة وصول المنتجات إلى مستحقيها،فكثرة المنافذ سهلت على  الكثير الجهد والوقت فى الشراء مع التوفير، فأنا بسبب مرضى لا أستطيع الذهاب إلى أماكن المعارض لكن تم إنشاء منفذ  بالمنطقةالسكنيةالخاصةبىواشترى منه بأسعار مخفضة وبجهد أقل وبجودةعالية كل مستلزمات أبنائيالدراسية من كتب خارجية وأدوات مدرسية.

ويقول سليم حمدى، موظف: معارض المدارس لا تقتصر فقط على أولياء الأمور والطلاب فالموظفين أيضا وكل فئات المجتمع تنتظر هذه المعارض للشراء بأسعارمخفضة من ورق ومستلزمات طباعة وأدوات مكتبية وغيرها،فمعرض واحد يضم عددا من المحال التجاريةفى مكان واحد يتيح فرصة كبيرة فى الاختيار بين السلع والأسعار مع إشعال نار المنافسةالمشروعةوالإيجابيةوالشريفةبين الشركات وكلها فوائد تعود علينا كمستهلكين.

رقابة وصناعات محليهة

يقول أحمد أبو الفضل، مدير عام الرقابة التجارية بوزارة التموين: تقدم معارض "أهلا  مدارس" تخفيضات على الأدوات المدرسية تبدأ من 30% وتصل إلى50%  ويشارك فيه أكثر من210 تاجرا وشركة هذا العام وذلك للتخفيف من أعباء المواطن المصرى وتوفيركافة المتطلبات الدراسية في أقسام وتشمل (أدوات مكتبية وكتابية، والكشاكيل والكراسات بأنواعها بالإضافة إلى الأدوات الجلدية والأحذية التي يحتاجها طلاب المدارس والملابس بالإضافة إلى أجهزة الحاسب  مع التركيز على المنتج المصري بهدف تعميق الصناعات المحلية  فهناك 70 %  من المعروضات منتجات مصرية بخامة عالية،كما توجد عيادة للكشف على العيون والأسنان عن طريق جناح خاص بالكشف مجانا للطلاب،ويشكل قطاع الرقابة والتوزيع بوزارة التموين والتجارة الداخلية من خلال مجموعات عمل مختلفة تكثيف الرقابة على الأسواق والمعارض وحماية المواطنين من الغش التجاريومخالفةالأسعار، ولابد على العارضين كتابة السعر قبل الخصم وبعده وأن يحصل المشترى على فاتورة لحماية حقوقه الشرائية ومن يثبت عليه المخالفة والتزوير يتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضده.

المصدر: إشراف: منار السيد - سمر عيد - أميرة إسماعيل - هايدى زكي - هدى إسماعيل
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 365 مشاهدة
نشرت فى 7 أكتوبر 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

20,415,875

رئيس مجلس الإدارة:

عمر أحمد سامى 


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز