بقلم : د.احمد صبرى

غالبًا ما ترتبط زيادة وزن جسم الإنسان بنقص فيتامين د مقارنة بالأشخاص معتدلي الوزن والذين لا يعانون أي نقص في مستوى فيتامين د، ولا يعد نقص هذا الفيتامين سببا رئيسيا للسمنة، لكن يرتبط الأمران بطريقة ما، حيث إن تجمع الدهون في الكبد وبين العضلات يمنع امتصاص فيتامين د بالشكل المطلوب، كما يتعرض الأشخاص الذي يعانون السمنة المفرطة لأشعة الشمس بنسبة أقل من غيرهم من الأشخاص، والذي يؤدي بدوره إلى نقص فيتامين د لديهم، فضلا عن أن الأشخاص الذي يعانون من السمنة لا يتناولون الأطعمة الصحية التي تحتوي على العديد من العناصر الغذائية ما يعرضهم إلى نقص فيتامين د.

ويرتبط نقص فيتامين د بزيادة دهون البطن لدى النساء والرجال، وكذا في الكبد لدى الرجال بشكل خاص، لذا ينصح الأشخاص الذين يعانون من زيادة دهون البطن والخصر بفحص نسبة فيتامين د لديهم.

وقد أجريت دراسة على الأشخاص الذين يعانون السمنة ومستوى فيتامين د لديهم من أجل توضيح العلاقة بين الاثنين، وخلصت الدراسة إلى أنه لا يمكن إهمال نقص فيتامين د كعامل أساسي لزيادة الوزن، إذ توجد هناك مستقبلات خاصة لفيتامين "د" على الخلايا الدهنية، إلا أنه لا يعد دورها واضحًا إلى الآن في زيادة الوزن، ما يستدعي الحاجة للمزيد من الدراسات من أجل توضيح العلاقة بشكل خاص.

كما توضح الدراسة أن نقص فيتامين د لدى الأشخاص الذين يعانون زيادة الوزن يرتبط بزيادة الكتلة الجسمية لديهم ما يجعل تركيزه أقل داخل أجسامهم، ويتمثل الحل دائمًا في التخلص من السمنة من خلال تعديل نمط الحياة الغذائي، وممارسة التمارين الرياضية، واستهلاك المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د خصوصًا عند استمرار النقص بالرغم من خسارة الوزن.

- هل تساعد زيادة نسبة فيتامين د في الجسم على خسارة الوزن؟

أجريت دراسة على بعض النساء اللائي يعانين السمنة، بحيث تم اتباع نظام صحي لخسارة الوزن من قبلهن، وتم تقسيم المجموعة التي تم إجراء الدراسة عليها إلى قسمين أحدها يتبع النظام الغذائي الصحي، الآخر يتبع النظام الصحي ذاته إضافة إلى استهلاك المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د بجرعة 2000 وحدة يوميًا.

وقد أظهرت نتائج الدراسة بأن النساء اللائى اتبعن نظاما صحيا إضافة إلى استهلاك فيتامين د خسرن الوزن بشكل أكبر، وكنتيجة نهائية فإن إبقاء نسبة فيتامين د ضمن الحد الطبيعي له تأثير مباشر على خسارة الوزن بشكل أسرع وأكثر كفاءة.

أسباب نقص فيتامين د

في ما يأتي أهم الأسباب التي تؤدي إلى نقص فيتامين د:

- عدم استهلاك كمية كافية من فيتامين د، فاتباع النظام النباتي في تناول الطعام عادة ما يؤدي إلى نقص فيتامين د، إذ تعد معظم الأطعمة الغنية بفيتامين د حيوانية المصدر.

- قلة التعرض لأشعة الشمس حيث يقوم جسم الإنسان بتصنيع فيتامين د أثناء التعرض للشمس، بحيث يعرض الإنسان نفسه لنقص فيتامين د في حال قلة التعرض لأشعة الشمس.

- اسمرار البشرة: إن زيادة صبغة الميلانين المرتبطة باسمرار البشرة تعمل على تقليل تصنيع فيتامين د في جسم الإنسان.

- التقدم في العمر: تتناقص قدرة الكلى على تصنيع فيتامين د بتقدم العمر والذي يؤدي إلى نقص فيتامين د.

 - الجهاز الهضمي

بعض المشكلات الصحية التي تصيب الجهاز الهضمي، مثل: مرض كرون، والتليف الكيسي، والداء البطني تؤثر على قابلية الجهاز الهضمي في امتصاص فيتامين د.

- السمنة: إن الخلايا الدهنية تقوم باستخلاص فيتامين د من مجرى الدم في جسم الإنسان، لذلك غالبًا ما يعاني الأشخاص الذين يبلغ مؤشر كتلة الجسم لديهم 30 وأكثر من نقص في نسبة فيتامين د.

المصدر: بقلم : د.احمد صبرى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 115 مشاهدة
نشرت فى 7 أكتوبر 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

13,469,606

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز