حوار : هبه رجاء

جذبتها البرامج السياسية منذ طفولتها ووجدت فيها شغفا غير عادي،فكانت على موعد مع كيان عريق لتكون واحدة ضمن كتيبته، قدمت على شاشة ماسبيرو العديد من البرامج السياسية الناجحة بجانب قراءتها للنشرات السياسية، إنها الإعلامية أمل نعمان، التقتها "حواء" فكانت هذه السطور..

 

لكل أوان رسالة، فما رسالة الإعلام الآن؟

هناك ما يعرف بإعلام الحرب، نحن الآن في حالة حرب، لا أقصد الحرب التقليدية بين جيشين، بل هي حرب عقل وفكر، حرب تكنولوجية، لذا فالإعلاممطالب بحشدكافة إمكاناته وقدراتهكإعلام وطنيهدفه الرئيسي في هذا التوقيت هو الوطن "مصر"، خاصة في ظل الأوضاع التي يمر بها للأسف الوطن العربي من محاولات تفتيته وتفكيك الدول العربية لدويلات صغيرة متناحرة ومتصارعة، فالحقيقة هناك مؤامرات تحاك بالوطن العربي وبمصر على وجه الخصوص ولكن والحمد لله بقوة مصر وعزيمتها وتحت قيادة حكيمة واعية انهارت وستنهار كافة المؤامرات التي تحوم حولها، كما أرى أن عظمة النموذج المصري تتمثل في المهمة التي تقوم بها مصر حاليا وهي أشبه بالمعجزة، فهي بين فكي الرحى ما بين مواجهة تحديات بالداخل والخارج تهدد الاستقرار والأمن المصري، وفي ظل هذه الظروف العصيبة نجد اليد البناءة، تشيد وتبني مشروعات قومية عملاقة، وتكتب إنجازات وملاحم تاريخية، رأيي أن دور الإعلام في هذه المرحلة الحرجة أن يكون مهموما بقضايا الوطن إلى جانب توعية المواطن بما يحدث حوله بنقل الصورة كما هيليشعر بالإنجاز الذي يحدث حوله، حتى وإن كان المقصد عرض السلبيات فلتكن من باب السعي لتحسينها.

 

ما سر حبك للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية؟

تبتسم.. والدي رحمه الله، فقد كان لواء بالجيش وبطبيعة الحال كان متابعا جيدا للنشرات الإخبارية والبرامج السياسية وبالتبعية أصبحت مثله،وأحمداللهأنتوجشغفيبدخولي كليةالآدابقسمالإعلامبجامعةعينشمس.

 

بعدها جاءت خطوة دخولك لماسبيرو، كيف؟

باعتزاز.. علمت أن ماسبيرو يطلبمجموعةمنالوجوهالجديدةمذيعينومذيعات،فتقدمتللاختباراتوالحمدللهاجتزتها، وكانوقتهاالإعلاميالكبيرالأستاذحسنحامدرئيسقطاعالقنواتالمتخصصة،بعدهاالتحقتبدوراتتدريبيةمكثفةبمعهدالإذاعةوالتليفزيونبجانب رعايةالأساتذةبداخلالقناةوتوجيهاتهم،فياللغةالعربيةوالأداء،وفنالإلقاء،بدأتالعمل كمراسلة،ثمقارئة نشرة رياضية لمدة سنة تقريبا، وهي مادة محببة للكثيرين غير أنها لم تستهويني، من بعدها كان انطلاقي مع قراءة النشرات الإخبارية السياسية، وتقديمي لبرامج وتحليلات ومتابعات إخبارية سياسية.

 

لنلقي نظرة سريعة حول ما تقدمينه حاليا؟

إلى جانب قراءتي لنشرات الأخبار السياسية، أقدم برنامج "هذا الصباح" وهو برنامج ذات طابع صباحي خفيف نتناول من خلاله مجموعة من الأخبار الخفيفةالبعيدة إلى حد ما عن سخونة الأحداث السياسية، طابع يتناسب مع الفترة الصباحية،يبث على الشاشة من الثامنة صباحا حتى الساعة العاشرة، أما برنامج"المشهد" فهو من البرامج القريبة لقلبي بشكل كبير، نناقش فيه القضايا والموضوعات السياسية في الداخل المصري وكذلك في إطار القضايا العربية والإقليمية والدولية.

 

هل حققت المرأة ما ناضلت لأجله سنين طوال؟

بحزم وجدية، قطعا حققت المصرية ما حلمت به وناضلت من أجله على مدار سنوات سابقة، فالمرأة المصرية الآن لا أبالغ إن قلت إنها تعيش عصرها الذهبي تحت ظل قيادة واعية مؤمنة بقدرات المرأة وأهميتها ودورها الفعال في المجتمع؛ففي عهد سيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، حققت المصرية الكثير مما حلمت بهوحصلت على العديد من المكتسبات في عهد سيادته، بداية من نسبة تمثيلها تحت قبة البرلمان، وتوليها حقائب وزارية مختلفة،كان لها نصيبا في دخولهالمجالات طالما كانت حكرا على الرجالكالقضاء ومجلس الدولة والنيابة العامة، فدائما ما يؤكد سيادته على المساواة ومحو فكرة التمييز البالية وأنه ليس هناك تمييز بين رجل وامرأة إلا بالكفاءة والفكر والعمل، أيضا أصبحت المرأة في عهد الرئيس السيسي محافظاونائباللمحافظ،أستطيع أن أقول المصرية في عصرها الذهبي هذا تولت العديد من المناصب القيادية، ليس هذا فحسب فالناظر لهذا العهد لا ينكر اهتمام سيادته بالمرأة على كافة الأصعدة، كالمبادرات المختلفة التي تهمها وأسرتها، كمبادرة حياة كريمة، و100 مليون صحة، وصحة المرأة، وغيرها من المبادرات.

لمن تقولينشكرا؟

لوالدتي، فلولاها لقابلت عراقيل كثيرة، فهي من تدعمني دائما، وتهتم ببناتي في غيابي عنهن، فلدي ثلاث بنات "ندى، نادين، ونانسي"،وابنتي الكبرى التحقت بالسنة الأولى بالإعلام.

المصدر: حوار : هبه رجاء
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 302 مشاهدة
نشرت فى 7 أكتوبر 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,616,419

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز