كتبت : هبة رجاء

بين عام يحمل عصاه ليرحل بحلوه ومره، وآخر جديد يأتي نستقبله بالدعوات والأمنيات وكلنا أمل في أن تتحقق، لا ننسى في نهاية عام أن نفتح نافذة الذكريات، نحرص على أن نشيع البهجة في قلوب صغارنا، هذا ما حاولت حواء أن تفتش عنه في دفتر بعض من الإعلاميين والإعلاميات، وتحتفل معهم بقدوم عام جديد.. فكان هذا التحقيق..

كريسماس وعصافير

البداية كانت مع الإعلامي حاتم حيدر، الذي كشف لنا عن جاهزيته لاستقبال العام الجديد مع أفراد أسرته، حيث يضيف: أحرص على الاحتفال بالعام الجديد بين أفراد أسرتي ولا أفضل الخروج في هذه المناسبة، نستقبله بتزيين شجرة الكريسماس، وتحضير الهدايا، والالتفاف حول شاشة التليفزيون لمتابعة أجواء الاحتفال محليا وعالميا، مع وجبة عشاء بسيطة، وكعكة الميلاد والمشروبات الساخنة، بعدها نجلس سويا لمحاسبة النفس وما حققناه في العام الماضي، وما نحرص على تحقيقه في العام الجديد، والمناقشة حول طموحات وآمال الحياتين العائلية والعملية، وفي بهجة يذكر في صغرهما كانا ينتظران هدايا » علي وحبيبة « أن أبناي بابا نويل ويفرحان بها، أما الآن فأدركا تماما أننا ما كنا نفعل هذا لإسعادهما، وعن أجمل الهدايا التي تلقاها أوضح: به عصفورتين » قفص عصافير خشبي « كانت عبارة عن صفراء وبيضاء، أحضرتهما والدتي لي وأنا في سن الطفولة، مردفا: أود أن أرسل برقية تهنئة بالعام الجديد لكل المصريين، للست المصرية الجدعة البسيطة التي تربي أبناءها على الانتماء والوطنية، لوالدتي وهي بالنسبة لي رمز للمرأة المصرية سابقة الوصف، ولكل شهدائنا الذين ضحوا بحياتهم من أجلنا، وبالطبع لأسرتي.

صورة تذكارية

أما الإعلامية نانسي مجدي، فلها طقوسها الخاصة فيما يتعلق باستقبال العام الجديد، حيث تحرص قبل أن تبدأ عامها الجديد بتصفية أي سوء تفاهم حدث وبين شخص آخر؛ فهي تحب أن تبدأ عامها الجديد بنفس متسامحة محبة للجميع، وعن كيفية نهاية السنة، بحماس قالت: بالطبع أحب قضائه مع أسرتي الصغيرة والكبيرة، ولا أفضل السهر بالخارج في هذا التوقيت، حيث نقضيه في تبادل الأحاديث الممتعة وبين الضحكات والأمنيات، ومع شجرة الكريسماس التي أحرص وابنتي على تزيينها بأيدينا، وممارسة هوايتي في التقاط الصور بجانبها، أما عن مائدة للأقارب من » سمك « رأس السنة فهي عبارة عن عزومة الدرجة الأولى، بعدها ننتظر قدوم روائح العام الجديد، فهو طقس لا يمكننا إغفاله، فاللحظات الأولى من العام الجديد يجب أن نكون جميعنا بجانب بعضنا البعض، وتبتسم.. من كانت أول هدية أهدتها » سلسلة « الهدايا المقربة لقلبي لي ابنتي بعد إدراكها معنى الاحتفال بالعام الجديد.

وتستكمل.. أرسل أول برقية تهنئة بالعام الجديد، لأبي وأمي، ثم لابنتي ولكل أفراد أسرتي وأصدقائي.

زينة وبهجة

بعد ذلك انتقلنا إلى الإعلامية مروة سعيد، التي تتذكر احتفالها باستقبال العام الجديد، بقولها: » حواء « مع مع قدوم شهر ديسمبر آخر شهور العام، يغمرني شعور بالبهجة؛ فهو شهر يمدني بالطاقة الإيجابية، وأشعر معه بالأعياد، ننتظر نهايته حتى نستقبل عاما جديدا نتمنى دائما فيه السعادة وتحقيق الآمال، أما عن طقوسي في استقبال العام الجديد، فأحرص على تزيين المنزل بأكمله بزينة الكريسماس، وتزيين الشجرة بنفسي، ويكون استقبالي للعام الجديد خارج المنزل، وعن أمنياتها في العام الجديد، تتضرع إلى الله أن يكون عاما بلا كورونا، وتستكمل.. أتمنى التوفيق لي ولكل من حولي، أتمنى السعادة لزوجي، أتمنى أن تكون مصر دائما في المقدمة على مستوى العالم في كافة المجالات، ومع بزوغ عام جديد أحرص على إهداء أهلي وزوجي وأصدقائي المقربين بعض الهدايا الرمزية في هذا اليوم، وبسعادة.. مع كل عام جديد تتجدد ذكرى إهداء زوجي لي سيارة أيام خطوبتنا مع مطلع العام الجديد.

شيكولاتة

أما الإعلامية وسام محمد فتحكي لنا: أنه في آخر أسبوع في شهر ديسمبر، أحرص على جمع أطفالي وأطفال العائلة لنشترك جميعنا في تزيين شجرة الكريسماس وتعليق الهدايا بها، مع إشاعة جو من البهجة والفرح حتى يشعروا بأن هناك حدثا جديدا مفرحا على وشك الحضور، وعن مكان تفضل أن تستقبل فيه العام الجديد تقول: في ظل كورونا نحتفل به في المنزل، حيث أجتمع مع أسرتي، وأحرص دائما على إحضار قطع الشيكولاتة لأطفال العائلة بأشكال مبهجة.

ومما يدعو للفرحة، أنه مع قدوم هذا العام ٢٠٢٢ سوف يظهر برنامجي الجديد للنور على السوشيال وهو مختلف عن برنامجي السابق.

عروسة

وخاتمة جولتنا بالاحتفال بالعام الجديد كانت مع الإعلامي رامي توفيق، الذي يبادرنا بقوله: دائما ما أستقبل بداية العام الجديد مع أسرتي خاصة والدتي، حيث نحرص جميعا على الاجتماع في منزلها، مع إضفاء جو من البهجة على المنزل وعلى والدتي التي أعشقها، عن طريق بث الأغاني الخاصة بقدوم العام الجديد، أحضر التورتة والمشروبات، ويضيف ممكن قطعة من « : ضاحكا فالمهم ،» البسكويت تكفي أن أرى السعادة في عيون أعز الناس، وعن ذكرياته مع المناسبة في سنوات سابقة قال: صادف قدوم العام الجديد وأنا في عملي أقوم بتغطية خارجية لقناة القناة النيل للرياضة، في شرم الشيخ وكانت ليلة مختلفة لا يمكنني نسيانها، أجواء مختلفة وحفلة تنكرية لا أنساها، أتمنى أن تكون أمي فخورة دائما بي، وأن يتحقق حلمي كمذيع بقناة النيل للرياضة، وأن أجد العروس المناسبة لي.

المصدر: كتبت : هبة رجاء
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 313 مشاهدة
نشرت فى 30 ديسمبر 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,616,416

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز