كتبت : نجلاء أبوزيد

لإيمانى أنهم المستقبل وأن صلاح المجتمع يبدأ بتنشئتهم على القيم والمبادئ والتحاور معهم فى شئونهم لنساعدهم على بناء شخصياتهم ورسم أهدافهم كان هذا الباب لنساعدهم وأمهاتهم على السير على الطريق الصحيح لننشئ جيلا محبا لأسرته منتميا لوطنه.

للتواصل والتساؤلات

[email protected]

دنيا الحواديت .. الصديق الوفي

كان أحمد ومروان صديقين إذا جاء وقت الصلاة ذكر أحدهما الآخر، ووقت المذاكرة يساعدان بعضهما، وإذا أخطأأحدهما نصحه الآخر، وفى يوم من الأيام دخل الشيطان بينهما وبدأ كلمنهما يرفض نصائح الآخر لأنه ليس أفضل منه وتعرفا على أصدقاء جدد، تعرف أحمد على صديق لا يفكر إلا في اللعب ولا يصلى ولا يشجعه على المذاكرة، وتعرف مروان على صديق لا يؤدى أى شيء على وجه الأكمل وطوال الوقت بين التليفزيون والنت، وتأخر المستوى الدراسي لأحمد ومروان وشعر الأهل بالمشكلة وبدأوا في البحث عن حلول، فأخبرت والدة أحمد ابنها أن الصديق ليس من يلبى رغباتك لكن من يصدقك القول، نفس الشيء فعلته والدة مروان وأخبرته أن الصديق الوفي هو من ينصحك ويخاف عليك، وأقامت أسرة أحمد حفلة لكل زملائه ودعوا مروان وخلال الحفل احتضن أحمد مروان وبكيا وأكدا لبعضهما أنهما أفضل أصدقاء وسيظلان سويا.

***

كلمة فى ودنك

<!--التربية هي تعليم أولادنا السلوكيات الطيبة وغرس القيم في نفوسهم ومتابعتهم وليس فقط إطعامهم وإلباسهم وإدخالهم أفضل المدارس ليحصلوا على أعلى المجاميع.

<!--إياكم وعدم الوفاء بالوعد فهذا يفقد الابن الثقة في أسرته فالوفاء بالوعد يعلمه الأمانة وشرف الكلمة.

<!--يخطئ الكثير من الأهل عندما يتعاملون مع ابنهم منذ دخوله المدرسة على أنه تلميذ فقط وأن حياته كلها مذاكرة وينسونأنه إنسان ومن حقه أن يلعب ويفرح.

***

حصة تربية .. مشاعر إنسانية

فى ظل هذا التطور التكنولوجى الرهيب فقد الكثير من الأطفال القدرة على الإحساس بمن حولهم أو حتى تقدير ما يبذله الأهل من جهد لإسعادهم، غرقوا فى طلبات مادية شخصية ونسوا المشاعر والإحساس بالضعفاء، لذا كان علينا أن نلفت نظر الأمهات لأهمية تربية الأبناء على المشاعر الإنسانية وعن ذلك تحدثنا مع د. عماد مخيمر،أستاذ علم نفس الطفل فقال:

تهذيب المشاعر جزء من التربية الواعية التي يغفل عنها الكثيرون منشغلين بتوفير المأكل والملبس والتعليم المناسب للأولاد في حين أن تربية إنسانيتهم ومشاعرهم أمر جوهري لتنجح عملية التنشئة لأى طفل، فليس معنى أننا نقدر أن نوفر له حياة كريمة ألا يشعر بمن حوله من فقراء ومحتاجين وهم كثر، ويجب أن نعى أن عبارة سيعرف عندما يكبر لم تعد تنفع، فمن شب على شيء شاب عليه، فأطفالنا يجب أن يعلموا أن هناك زكاة مال وأن هناك حقوقا للفقراء والمساكين لدينا وعلينا القيام بها،وأن كبار السن يحتاجون رعايتنا واهتمامنا بالسؤال عنهم،وأن هناك مرضى وذوى احتياجات خاصة وأيتام، وهناك كثيرون في كل مكان يحتاجون من يعطف عليهم وعلينا كأبسط شيء أن نحسن معاملتهم، فأبناء البواب مثلا هم أطفال كغيرهم لا يجب الاستخفاف أو السخرية منهم وإعطائنا لهم ملابسنا القديمة يجب أن يكون بشكل لائق لا يجرح كرامتهم، فقد أوصانا رسولنا بالعطف وعدم المن على من نعطيهم الصدقات وعندما نجعل أولادنا منذ طفولتهم يشاركوننا فعل الخير ندربهم على أن يكونوا إنسانيين في مجتمع زادت فيه الأنا لتقضى على المشاعر والأحاسيس الطيبة تجاه الآخرين، وما نزرعه فيهم اليوم سنحصده غدا والأمر يستحق الصبر والمداومة ليكون الطفل مقدرا للاخرين.

 

المصدر: كتبت : نجلاء أبوزيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 108 مشاهدة
نشرت فى 6 يناير 2022 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

13,733,801

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز