إشراف : منار السيد - أميرة إسماعيل  سماح موسى  هايدى زكى  هدى إسماعيل  أمانى ربيع

قال النائب أحمد الطيبى، وكيل لجنة السياحة بمجلس النواب إن المتحف المصرى الكبير إضافة كبيرة للسياحة المصرية وطفرة حقيقية، وتطوير البنية التحتية ورفع كفاءتها بالمناطق السياحية ضرورة ملحة لزيادة الدخل القومى من النقد الأجنبى، وأكد فى حواره لـ "حواء" أن المواطن شريك أساسى وفاعل فى عملية تنشيط السياحة وجذب السائحين، وأن على الدولة دوراكبيرا فى هذا الملف بجانب المشروعات السياحية الكبيرة التى تعمل على افتتاحها وتطويرها خلال السنوات الأخيرة.

ودعا الطيبى إلى إنشاء مدارس مهنية ومعاهد فنية وكليات للسياحة والفنادق تؤهل الطلاب على التعامل مع السائحين وتقديم خدمة لائقة والذى من شأنه أن يكون عامل جذب لهم، بجانب ترويج الشباب لمعالم مصر السياحية عبر حساباتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعى.

في البداية ما أهمية تنشيط السياحة في مصر وعلاقتها بالدخل القومي؟

السياحة مصدر أساسي وقوي للعملة الأجنبية والنشاط الاقتصادي وحركة السوق داخل مصر لأنها قاطرة يعمل من ورائها ملايين من العمالة المباشرة وغير المباشرة، كما أن جميع الصناعات تدخل في النشاط السياحي، وعلى الرغم من استمرار الحرب الروسية الأوكرانية إلا أن السياحة المصرية ما زالت صامدة وذلك نتيجة اهتمام الدولة بالبنية التحتية بالمناطق السياحية،فمصر دولة سياحية كبرى مساحتها مليون كم مربع، منتجاتها السياحية متعددة فيما بين البحر الأحمر والأبيض المتوسط ونهر النيل، لذا كان من الضرورى توفير سبل الانتقال الآمن والمريح للسائحين والذى تحقق من خلال تطوير البنية التحتية.


تنشيط السياحة ورفع كفاءة المناطق السياحية احتاج إلى إمكانياتكبيرة، فكيف نجحت مصر فى توفير تلك النفقات رغم التحديات الاقتصادية التى عاناها العالم؟

 

منذ تولي فخامة الرئيس السيسي حكم مصر عمل على الاهتمام بالمشاريع الأثرية القومية تماشيا مع استراتيجية الدولة لاستعادة الرونق التاريخي للمواقع الأثرية في مصر، لذا تم تطوير المناطق وتسهيل حركة السياح وتوفير الخدمات اللازمة وتذليل كافة الصعوبات والمعوقات والارتقاء بمستوى السياحة عالميا، كما تم إنشاء صندوق دعم السياحة والآثار يصرف 50% منه على الترويج السياحي عن طريق وسائل التواصل والإعلانات والاتصالات الدولية بتعريف مصر من الناحية الثقافية والسياحية، والباقى لرفع أداء المناطق السياحية، ويهدف الصندوق أيضا إلىرفع قدرات وتأهيل العاملين بالسياحة والآثار، وتعد المناطق السياحية الموجودة في مصركنوزا لكنها كانت تحتاج إلى رفع كفاءة وتنظيم وطرق ممهدة وحمامات وكاميرات مراقبة ومطاعم وكافتيريات وهذا يحسن الخدمة لجذب السياح، وهناك عدة مشاريع أعتبرها سببا فى إحداث طفرة هائلة فى السياحة المصرية منها إحياء طريق الكباش وتطوير هضبة الهرم، والقاهرة التاريخية، ومشروع تطوير منطقة ميت رهينة، وقصر البارون، وترميم سور مجرى العيون وتطوير شجرة مريم وغيرها من المشروعات التى تعد عامل جذب للسياحة الخارجية والداخلية على حد سواء.

وكيف سيؤثر افتتاح المتحف المصري الكبير على السياحة في مصر؟

لاشك أن المتحف المصري الكبير سيكون إضافةكبيرة لمصر وعاملا مهما لازدهار السياحة في مصروالتى من شأنها دعم التنمية الاقتصادية، ويضم المتحف عشرات الآلاف من القطع الأثرية وآثار وكنوز الملك الفرعوني توت عنخ آمون الذي يزيد عددها على 5500 قطعة أثرية، ومنها قناعه الذهبي، كما يعرض داخل المتحف تمثال من الجرانيت للملكة حتشبسوت،ولوحات منقوش عليها الألقاب الملكية للملك سنفرو، والملك إخناتون، والملكة نفرتيتي، وتعتزم الدولة على افتتاح مطار جديد "سفنكس" بجانب المتحف كي تسمح للسياح بالانتقال بسهولة في ظل الكثافة السكانية في مصر، بجانب العمل على تطوير الفنادق الموجودة في هذه المنطقة.

 

المواطن شريك أساسى فى دعم السياحة المصرية جنبا إلى جنب مع الدولة، فما الدور المنوط بكل منهما؟

بالطبع نحتاج لتغيير ثقافتنا في التعامل مع السياح سواء في المطار والمناطق الأثرية والشارع المصري،بالإضافةإلى ضرورة إنشاء مدارس مهنية متخصصة في السياحة، والتوسع فى المعاهد الفنية وكليات السياحة والفنادق لتدريب الطلاب على الخدمة السياحية والفندقية ليساهموا في زيادة الحركة السياحية، بالإضافةإلىتطوير الآثار الموجودة بالمنيا كمقابر بني حسن بجنوب المنيا، وتل العمارنة وتونا الجبل بملوي، فعلى الرغم من أنها المقابر الأثرية الوحيدة الموجودة في البر الشرقي إلا أن زيارتها كانت صعبة نتيجة انتشار الإرهاب،لذا أدعو للاهتمام بتلك المنطقة وتطوير بنيتها التحتية حتى يتثنى للسائحين زيارتها والتعرف على معالمها، كما نحتاج إلىتطوير النقل الجماعي بالمناطق السياحية كإنشاء قطار من العين السخنة إلىالساحل الشمالي وامتداداته الأخرىإلى البحر الأحمر والأقصر فكل ذلك مفيدا للسياحة والدخل القومي لمصر.
<!--

ماهي رسالتك للسياح في كافة أنحاء العالم؟

مصر بلد عريق مضيافة وآمنة بها كنوز فآثارها المصرية القديمة لن تجدوها في بلد آخر علاوةعلى أنها قريبة من الأسواق المصدرة للسياحة (لأوروبا والبلاد العربية على بعد ساعات قليلة بالطائرة)، لدينا منتجات سياحية متعددة وأنماط مختلفة يوجد سياحة شاطئية بنوعين نوع بالبحر الأحمرلراغبي الغطس والسباحة، ونوع آخر بالساحل الشمالي لراغبي الاسترخاء والسباحة في جو ممتع صيفا، بالإضافة إلىالآثارالفرعونية الفريدة، والرحلات النيلية من أفضل الرحلات الموجودة بالعالم، بجانب الواحات التي بها فنادق بيئية، ومنطقة شرم الشيخ مدينة خضراء صديقة للبيئة، بجانب المعالم السياحية بالقاهرة والجيزة وأهمها أهرامات الجيزة الثلاثة وأبو الهول فهي من عجائب الدنيا السبع، برج القاهرة الذي تم بناؤه علىشكل زهرة اللوتس والتي كانت مقدسة عند قدماء المصريين ويصل ارتفاعه 187، ويمكن للسائح رؤية مصر بأكملها من أعلى البرج، نهر النيل قامت على ضفافه الحضارة المصرية القديمة ويعد من أطول أنهار العالم، القرية الفرعونية تعد من أجمل معالم السياحة في مصر، قصرعابدين، خان الخليلي، قلعة صلاح الدين الأيوبي، حديقة الأزهر، حديقة الأندلس، الحديقة الدولية، الحديقة اليابانية، حديقة الأسماكبعض من ملاهي الالعاب، بجانب الأماكن السياحية بالإسكندرية وشرم الشيخ والغردقة والأقصر وأسوان ومرسي مطروح.

المصدر: إشراف : منار السيد - أميرة إسماعيل سماح موسى هايدى زكى هدى إسماعيل أمانى ربيع
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 140 مشاهدة
نشرت فى 14 سبتمبر 2022 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,615,717

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز