إشراف : منار السيد - أميرة إسماعيل  سماح موسى  هايدى زكى  هدى إسماعيل  أمانى ربيع

تبذل الدولة كل الجهد لتطوير وترميم الأماكن التراثية السياحيةالمصرية، حيثشهدت مصر خلال الفترة الأخيرةوتحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى العديد من المشاريع القوميةالأثريةوالتى هدفت فى الأساس إلى تنشيط وترويج السياحة المصرية وذلك اتساقا مع إستراتيجية الدولة لاستعادة الرونق التاريخى والحضارى للمواقع الأثرية.

وللتعرفأكثر على أهمية المشاريعالسياحية التراثية و تطويرها وتنميتها لجذب وتنشيط السياحة كان لحواء هذا اللقاء مع عضو مجلس النواب النائب د. نادر مصطفى، وكيل لجنة الثقافةوالإعلام والسياحةوالآثار بمجلس النواب.

هايدى زكى

 فى البدايةكيف تقيم جهود الدولة فى تطوير الأماكنالتراثيةخلال الفترة الأخيرة؟

رغم كل الأزمات والتحديات الأخيرةخاصةالأزماتالاقتصادية وكورونا لكن لم تتأثر عجلةالتنمية السياحيةوظلت مستمرة، وتمت الافتتاحات والاكتشافات فى المواعيد المحددة لها، وهناك تعليمات من الرئيس عبد الفتاح السيسى خاصة بالمشاريع القومية الأثرية والاهتمام بها وتنميتها وتطويرها لاستعادة جمالها ورونقها سواء التاريخية أو الدينية، بالإضافة إلى إزالة كافة العقبات وإتاحة كل السبل للتطوير وتوفير كل الدعم من كل قطاعات الدولة للترميم والتجديد فى هذه الأماكنالمتواجدة بكل محافظات مصر لجذب أكبر عدد ممكن من السياح.

وهل يؤثر ترميم وتطوير الأماكنالتراثيةعلى تنشيط السياحة؟

مصر دولة غنية بالأماكن الأثريةخاصة التراثية،وبها جميع أنواع السياحة سواء الثقافيةأوالعلاجيةوالتاريخية وغيرها، وتطوير هذه الأماكن والاهتمام بها يهدف لتوضيح معالم مصر وحضارتها فى أبهى صورها على كافة المستويات سواء للسياحةالداخليةأو الخارجية، وبالطبع تنمية وتطوير هذه الأماكن يعود بالنفع الأكبر على الوطن ككل ثم على المواطن.

شهدت الفترة الأخيرة العديد من المشاريع القومية لتنمية وتطوير الأماكنالتراثية فكيف ترى المتحف المصرى الكبير.

ينتظر العالم افتتاح المتحف المصرى الكبير والذى يعد واحدا من أهمإنجازات الدولة فى مجال السياحة وطفرةحضارية سياحية ونقطة مضيئة بكل تفاصيلها،كما أنه من أكبر المتاحف فى العالم، وأكبر متحف في تاريخ الحضارة المصرية القديمة لأنه يحتوى على العديد من القطع الأثرية، وهناك اهتمام كبير من الدولة برعاية قيادتنا السياسية بالمتحف والمنطقةالمحيطة بها، وهناك تغيير واضح وتطوير وترميم فى المنطقة ككل إلى جانب المتحف القومي للحضارة المصرية الذي يقع بالقرب من حصن بابليون في قلب مدينة الفسطاط التاريخية بالقاهرة، ويتوسط المتحف القومي للحضارة منطقة الفسطاط في مصر القديمة، ويطل على بحيرة عين الصيرة وتحيطه حديقة الفسطاط وسور مجرى العيون، وهناك تطور واضح فى كل المناطق المحيطة بالمتحف.

وماذا عن ترميم وتجديد المتاحف والأماكن التراثيةالدينية؟

هناك خطة كاملة لمناطق القاهرة الإسلامية تتبناها الحكومة بهدف ترميم وصيانة عدد من المساجد ذات الطابع المعماري المميز، وإبراز قيمتها المعمارية والفنية، وتجديد جميع البنايات الأثرية، وتطوير الأحياء الموجودة بها بشكل حضاري وعمرانى، ويتضمن تجديد الشوارع والحواري والأزقة والبنايات السكنية لإعادتها إلى حالتها الأصلية بطابعها التراثي المميز مثل جامع الحسين والسيدة زينب وغيرها من المساجد والكنائس وكافةالأماكنالتراثيةالدينية كل ذلك يعمل على تنشيط وترويج السياحة.

وكيف يمكن الترويج لهذه الأماكن بما يسهم فى زيادة أعدد الزائرين لها؟

لا شك أنالإعلام له دور كبير فى توضيح التطوير الحاصلمن خلال إطلاق الحملات التى يتم الإعلان عنها أو البث المباشر لهذه الافتتاحات، مثل ما حدث فى نقل موكب المومياوات الأخير الذى أبهر العالم، وبالفعل كان سبب فى رفع نسبة السياحة فى مصر، وكذا طريق الكباش وماتم من إبهار فى العرض واستخدام أحدثأساليبالتكنولوجيا الحديثه لإبراز معالم مصر القديمة بصورة مبهرة وجودة عالية، لكن نحتاج إلى المزيد من الإعلاموالمواطنين لدعم ما تفعله الدولةوإظهار صور حقيقية لمصر بعيدا عن الشائعاتومحاولاتتشويه ما يتم إنجازهعلى أرض الواقع.

وما دور مجلس النواب الفترةالقادمة لدعم عملية تطوير وتنميةالأماكنالتراثية الأثرية؟

هناك دعم واضح وقوى من مجلس النواب لما تقوم به مؤسسات الدولة من تنمية وتطوير خاصة فى المجال السياحى، وقد تم إصدار تشريع لإنشاء صندوق لدعم مجال السياحةوالآثاروالذى يعد بمثابة الدعم الأساسى لقطاع السياحة والآثار،ومازال هناك العديد من القرارات والدعم لتطوير وتنميةالأماكنالأثرية فى كافة المحافظات،وهذا ما يتم الآن من خلال تنفيذ مشاريع قومية كالطرق الحديثةالتى تسهل التنقل بين المحافظات،والتى تعد عوامل جذب سواء للمصريين أو الأجانب.

وكيف تساهم وسائل التواصل الاجتماعى والتكنولوجيا الحديثة فى الترويج السياحى لما يتم إنجازه؟

أصبحت صفحات التواصل الاجتماعى سلاحا خطيرا لأن هناك جماعات تهدف لبث الشائعات وتزذيف الواقع، لذا يجب استخدام التكنولوجيا بصورتها الحقيقة للتوعيةبأهمية السياحة،ونشر الحقائق وعرض الصور الإيجابية، كما يجب الاهتمام بالأشخاصوالمؤسسات الإعلامية المحترفة والعمل عليها وتطويرها لما لها من تأثير قوى، وهذا لن يتم إلا من خلال رفع الوعى بأهمية تراثنا وحضارتنا.

وما دور المواطن المصرى فى الحفاظ على هذه المكتسبات ودفع عجلةالتنميةفى مجالالسياحة؟

أولا علينا تشجيع السياحةالداخليةليس لما تحققه من عائد مادى فقط لكن للتوعية ومعرفة ما يتم إنجازه للحفاظ على التراث والتاريخ، لذاعلى كل أسرةتشجيع أولادهالزيارة معالم مصر الحضارية للتعرف على هويتنا المصريةوتاريخنا وحضارتنا ولا نكتفى بدراستها فقط بل نسعى لتنظيم الرحلات ونبحث عما تقدمهالدولة من فرص مختلفةبأقلالأسعارلأبناء الوطن، ومن هنا علينا الحفاظ على ماتم تطويره وترميمهأعلى جانب الاهتمام بالسائحين، ونحن بلد تحترم السائح وتقدره لذا لابد أنيعكس المواطن صورة حضارية لبلاده من خلال الحفاظ على المكان والاهتمام بالسائحين من أجل دفع عجلة الاقتصاد المصرى واستمرار التنمية.

المصدر: إشراف : منار السيد - أميرة إسماعيل سماح موسى هايدى زكى هدى إسماعيل أمانى ربيع
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 178 مشاهدة
نشرت فى 14 سبتمبر 2022 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,107,570

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز