كتبت: إيمان العمري

عندما يمتزج حب الوطن بالألوان تخرج لوحات تعبر عن جمال البلاد وتخلد بطولات أبنائه الذين استشهدوا دفاعا عن الأوطان، هذا ما نراه في لوحات الأختين ناردين وترنيم نزيه التي صورت أجمل المناظر الطبيعية في مصرنا الغالية بجانب العديد من البورتريهات لشهداء الوطن، فما هي حكاية الأختين الصغيرتين مع الرسم؟ ولماذا اختارتا تلك الموضوعات؟

البداية مع الأخت الكبرى ناردين والتي تحكي لنا قصتها مع الرسم وتقول: أنا طالبة في الصف الثاني الثانوي، أبلغ من العمر سبعة عشر عاما، وقد بدأت أتعامل مع الألوان وأنا صغيرة جدا كنت في الحضانة وكان عمري وقتها حوالي ثلاث سنوات لكنني رغم صغر سني أحببت الرسم وواصلت ممارسة هذه الهواية حتى الآن.

وتتابع: لعبت أسرتي دورا كبيرا في تشجيعي على أن أرسم أي شيء أمامي ما أدى إلى صقل موهبتي وجعلي أتقن الرسم الذي لا أعتبره مجرد هواية أمارسها بجانب الدراسة بل هو عالم مستقل أذهب إليه دائما لأتخلص من أي طاقة سلبية تتملكني واستبدلها بأخرى إيجابية تجعلني أكثر قدرة على الاجتهاد والنجاح في أي عمل أقوم به، وعلى ذلك سأظل أمارس هواية الرسم طول الوقت لكن أتمنى أن ألتحق بكلية الهندسة وأصبح مهندسة مثل والدتي.

وما هي قصة بورتريهات شهداء الوطن؟

كان والدي يحدثنا دائما عن شهداء الجيش والشرطة ودورهم في حماية البلاد من الإرهاب حتى شاهدت مسلسل الاختيار وعرفت عن قرب حكايات الشهداء وتضحياتهم من أجل الوطن، وكان لنهاية الحلقة الأخيرة من الجزء الثاني تأثير كبير حيث صورت استشهاد أحمد المنسي ما جعلني أرسم له بورتريه ثم بحثت عن صور للشهداء لأرسم وجوههم كتخليد بسيط لهم وبطولاتهم وقد لاقت هذه الرسومات نجاحا كبيرا وتم عرضها في معارض تمثل مدرستي، وهكذا استطعت بالألوان أن أقدم هدية بسيطة لمن قدموا حياتهم فداء للوطن.

جمال مصر 

أما أختها الصغرى ترنيم فتروى لنا قصتها مع الرسم وتقول: أنا طالبة في الصف الثالث الإعدادي، أبلغ من العمر أربعة عشر عاما، وقد بدأت الرسم من حوالي عشر سنوات وأحب أن أرسم المناظر الطبيعية التي تظهر ما تتمتع بها مصر من جمال أخاذ خاصة النيل فهو يبهرني بسحره وروعة منظره، وغالبا ما أستمد موضوعات لوحاتي من خلال الرحلات التي أذهب فيها مع أسرتي للمناطق الساحلية أو عندما أذهب للتنزه على النيل، وأحيانا أشاهد بعض المناطق السياحية على النت وأقوم برسمها لكن في الغالب أكون أنا صاحبة فكرة اللوحة ولا يوجههني أحد إلى رسم شيء محدد.

وكيف وقعت في حب الآثار؟

 من خلال القراءة التي جعلتني أعشق الآثار وأحب أن أرسم لوحات عنها هذا من جهة، ومن جهة أخرى لا يمكن أن ننكر اهتمام الدولة وخاصة في الفترة الأخيرة بالآثار من خلال العديد من الأحداث المهمة كالاحتفال بنقل المومياوات وافتتاح معبد الاقصر وقد استلهمت من هذه الاحتفالات العديد من اللوحات التي نقلت أجزاء من الأحداث بجانب تصوير الآثار الفرعونية التي أعشقها بشدة وأتمنى أن أتخصص فيها في المستقبل

المصدر: كتبت: إيمان العمري
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 869 مشاهدة
نشرت فى 20 يوليو 2023 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

19,750,178

رئيس مجلس الإدارة:

عمر أحمد سامى 


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز