بقلم. حنان سليمان

حب الوطن كلمة جميلة تحمل معانى فريدة وسامية، تعنى الانتماء للأرض والمجتمع الذى نعيش فيه، والتضحية وتقديم كل نفيس وغالٍ حفاظاً على الأرض التى نشأت وترعرعت عليها، وهو ليس شعارات تردد لكنها تعنى أن نخدم وطننا ونضحى من أجل رفعته وتقدمه وازدهاره.

إن ما يحمله شهر أكتوبر كل عام من ذكرى الانتصار على المحتل الصهيونى يتضمن رسائل عدة لمختلف فئات الشعب المصرى على ضرورة الانتماء للوطن والاعتزاز بمصريتنا التى هى هويتنا وسر قوتنا، لكن الرسالة التى أود تسليط الضوء عليها وإبرازها تلك الموجهة إلى المرأة التى كانت متواجدة فى ساحة المعركة وتحت قصف القنابل، وفى المستشفيات ضمن أطقم التمريض، وفى المعامل للتبرع بالدم، وأقول إن دورها مستمر ما بقيت الحياة، هى أم البطل وزوجته، لذا دعوتى أن نربي أبناءنا على حب الوطن، ذلك المعنى الذي يجب على الآباء والأمهات والمربين زرعه في الأطفال منذ الصغر، فحب الأوطان يكبر في قلوب الصغار كلما كبرت أعمارهم لينشأ مواطنا صالحا يشارك في بناء وطنه، ومحصّنا ضد التيارات المنحرفة التي تحاول أن تغزو عقول الشباب فتحولهم لقنابل موقوتة في جسد الأوطان، ولا شك أن للآباء والأمهات دورا كبيرا جداً في تعزيز انتماء وولاء الأبناء للوطن، فالأسرة هي لبنة المجتمع الأولى ومنها يبدأ صلاح المواطن والمجتمع، ومنها يبدأ تحصين الأبناء وتعزيز روح المواطنة فيهم.

علموا أبناءكم أن الوطن لا يعوض، وأن من يخسر وطنه يفقد الأمن والأمان والسعادة والراحة، وأن النعمة التي نعيشها يفتقدها الكثير من الأطفال ممن خسروا أوطانهم بسبب الحروب وانعدام الأمان، اغرسوا فيهم حب الوطن، أخبروهم أن النشيد الوطني ليس فقط نشيدا نردده كل يوم في الطابور الصباحي في المدرسة؛ بل هو حب وانتماء، فسّروا له معاني كلماته الجميلة التى نحتاج أن نزرعها في عقول وقلوب أبنائنا وأن يفهموا معانيها.

شاركوا أبناءكم الاحتفال بالمناسبات الوطنية التي تقام في الدولة طوال العام، أخبروهم أن السادس من أكتوبر هو يوم عز للوطن، وأن يوم الشهيد رمز للتضحية وبذل الروح، ازرعوا فيهم حب رجال الأمن والجهود التي يقدمونها للمحافظة على أمن الوطن واستقراره، أخبروهم أن رجال الأمن ليسوا مصدر خوف إلا لمن خالف القانون وتجاوز الحدود وسعى للتدمير والخراب، وأنهم قوة وأمن لأبناء الوطن الصالحين، أخبروهم أن المحافظة على أمن الوطن مسئولية الجميع صغاراً وكباراً.

أخبروهم بشكل يناسب أعمارهم أن هناك مخاطر تحيط بالوطن، وأن مصر لم تصل إلى ما وصلت إليه إلا بجهود وصعوبات كثيرة ويجب أن يكونوا مواطنين صالحين حتى يستطيعوا تحمل مسئولية هذا الوطن في المستقبل، افتحوا قنوات حوار مع أبنائكم عن الوطن أخبروهم كيف كناّ وكيف أصبحنا وكيف بنُي هذا الوطن وما التضحيات التي قُدمت، أخبروهم أن هناك شهداء قدموا أرواحهم للوطن حتى نكون أنا وأنت بخير.

الأبناء هم الجيل القادم الذي سيكمل مشوار التطوير ويحمي الحدود ويرفع البناء، لذا يجب أن يكونوا محصنين جيداً بحب الوطن واحترام قادته بشكل يجعلهم مهيئين لحمل رايته والدفاع عنها والذود عن أرضه وقادته وشعبه ومقدراته.

المصدر: بقلم. حنان سليمان
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 213 مشاهدة
نشرت فى 14 فبراير 2024 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

20,825,697

رئيس مجلس الإدارة:

عمر أحمد سامى 


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز