بقلم: سمر الدسوقي

منذ تولى سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي لمقاليد الحكم وهو يضع المواطن المصرى نصب عينيه ويحتل محور إهتمامه على كافة المحافل، من هنا كان الإهتمام بملف الحماية الاجتماعية ورعاية الأسر الأكثر احتياجاً من خلال العديد من المبادرات والبرامج الاجتماعية والصحية وغيرها

قد تجلى هذا مؤخراً في توجيهات سيادته بأكبر حزمة اجتماعية عاجلة للحماية الاجتماعية يتم تنفيذها اعتبارا من الشهر المقبل، وتوجيه سيادته للحكومة ببذل أقصى الجهد لتخفيف الأعباء للعيشية عن للواطنين بشكل عاجل 

تأتي هذه الحزمة الاجتماعية العاجلة للحماية الاجتماعية بقيمة 180 مليار جنيه، وذلك اعتباراً من الأول من الشهر القبل مارس 2024، بحيث تتم زيادة أجور العاملين بالدولة والهيئات الاقتصادية. 1200 1000 بحد أدنى . يتراوح بين بين إلى جنيها بحسب الدرجة الوظيفية (1000) جنيه للدرجات من السادسة إلى الرابعة 1100 جنيه للدرجات من الثالثة للأولى، 1200 جنيه للدرجات من مدير عام إلى وكيل أول وزارة)، وذلك من خلال تبكير صرف العلاوة الدورية للمخاطبين بقانون الخدمة المدنية بنسبة 10% من الأجر الوظيفي، 15% من الأجر الأساسي لغير المخاطبين، وبحد أدنى 150 جنيها وتكلفة إجمالية 11 مليار جنيه، وصرف حافز إضافي. يبدأ من 500 جنيها للدرجة السادسة، ويزيد بقيمة 50 جنيها لكل درجة، ليصل إلى 900 جنيها للدرجة للمتازة، بتكلفة 37.5 مليار جنيه، وذلك بتكلفة إجمالية نحو 65 مليار جنيه، بما ينعكس في رفع الحد الأدنى للأجور بنسبة 50% ليصل إلى 6 آلاف جنيه كما تتضمن الحزمة الاجتماعية زيادات إضافية للأطباء والتمريض والعلمين وأعضاء هيئة التدريس بالجامعات، وإقرار زيادة إضافية الأعضاء المهن الطبية وهيئات التمريض، وزيادة في لمعاشات ومعاشات تكافل وكرامة، هذا بجانب تعيين 120 ألفاً من أعضاء الهن الطبية والمعلمين والعاملين بالجهات الإدارية الأخرى وكذلك رفع حد الإعفاء الضريبي لكافة العاملين بالدولة بالحكومة والقطاعين العام والخاص

لم تكن هذه هي المرة الأولى التي يحظي فيها للواطن المصري والأسرة المصرية بمثل هذا الاهتمام كل هذا يجعلنا نشعر أننا نعيش بالفعل العصر الذهي للمواطن المصرى ولكافة الفئات، وبخاصة الفئات التي عانت لسنوات عديدة من التهميش وعدم الاهتمام، كما هو الحال مع المرأة والشباب وذوي الهمم، لكن ! لكن الأمر تغير الآن على كافة الأصعدة فأصبح هناك الاستراتيجيات التي تعنى بتطوير أوضاع المرأة والشباب وذوى الهمم والقوانين التي تمهد أمامهم الطريق نحو مستقبل أفضل في الجمهورية الجديدة، بل وفي نفس الوقت تشكل مظلة حماية بالنسبة لهم، وبخاصة من خلال البرامج والمبادرات المجتمعية والصحية التي تعنى بتطوير حياة الأسرة ككل ومنها على سبيل المثال حياة كريمة» «تكافل وكرامة وغيرهم

 

ما يؤكد للمواطن أنه يعيش في أمان تام يفتقده البعض في بعض المناطق والدول، وهو ما يحملنا جميعاً بمسئولية كبيرة تجاه هذه الأرض. وبخاصة للمرأة فعليها الكثير والذي يبدأ من التنشئة الاجتماعية الواعية لأبنائها والتي تنمى لديهم روح الإنتماء والولاء هذا بجانب الاستمرار في دعم الوطن سياسيا من خلال المشاركة والتواجد في كافة الاستحقاقات الدستورية، وأخيراً يأتي دورها كوزيرة اقتصاد المنزلها من خلال وضع اليزانية الاقتصادية المنضبطة التي لا تشكل عبئا على أسرتها أو على بلدها

فشكرا سيادة الرئيس على هذه الإجراءات التي تعمل على توفير حياة أفضل لكل مواطن مصرى

المصدر: بقلم: سمر الدسوقي
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 348 مشاهدة
نشرت فى 1 مارس 2024 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

19,714,173

رئيس مجلس الإدارة:

عمر أحمد سامى 


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز