ماذا تعرفين عن التهاب الزائدة الدودية ؟

الزائدة الدودية هى أنبوب رفيع متصل بالقولون ويعتبر جزء من جهاز المناعة بالجسم وتقع تحديدا فى الجانب الأيمن السفلى من تجويف البطن.

وعادة ما يحدث بها إلتهاب نتيجة انسداد طرف الزائدة الدودية فتبدأ أعراضه متمثلة فى الآتى :

- ألم بالبطن يبدأ عند السرة ثم ينتقل إلى الجزء الأيمن السفلى من البطن.

- غثيان وقئ.

- فقدان الشهية .

- ارتفاع بسيط فى درجة الحرارة.

- إمساك أو إسهال.

- عدم القدرة على التخلص من الغازات وانتفاخ بالبطن.

وعند ظهور هذه الأعراض واستمرارها لعدة ساعات يجب الإسراع لأقرب مستشفى حيث يؤدى إهمال إجراء جراحة لاستئصالها إلى انفجار الزائدة الدودية .

الجوافة .. تقاوم البرد وتخفض الكوليسترول

هل تعانين من كثرة اصابتك بنزلات البرد والأنفلونزا ؟! وهل أنت مصابة بارتفاع نسبة الكوليسترول بالدم ؟!

- إذا كانت الإجابة «بنعم» على أى من السؤالين السابقين فعليك بالإكثار من تناول الجوافة فقد كشفت الدراسات الطبية أنها من أكثر الفواكه الغنية بفيتامين «جـ» حتى أن ثمرة جوافة تعادل تناول 4 ثمرات من البرتقال.. فضلا عن احتواء الجوافة على كميات كبيرة من فيتامين «أ» وبعض الأملاح المعدنية كالكالسيوم ، الحديد والفوسفور .. مما يساعد على خفض الكوليسترول وضغط الدم المرتفع.

وجدير بالذكر أن هناك بعض الدراسات الحديثة التى تؤكد على فوائد الجوافة فى علاج الإسهال لاحتوائها على نسبة قليلة من المواد السكرية والدهنية .. لهذا عليك بتناول ثمرة جوافة يوميا خاصة خلال فصل الشتاء .

فى الشتاء .. احذرى الالتهابات الفيروسية

هل تعانين من الصداع والإعياء ؟ وهل تشعرين بألم فى الحلق أو احتقان بالأنف ؟! وهل لديك سعال جاف أو احمرار بالعينين ؟!

إذا كانت الإجابة «بنعم» على أى من الأسئلة السابقة فأنت تعانين من إلتهابات المجارى التنفسية الفيروسية التى يكثر الإصابة بها خلال فصل الشتاء والتى غالبا ما تزول خلال 5 أيام إذا راعى المريض الآتى :

- الإهتمام بالتغذية السليمة .

- عدم التعرض للأجواء الباردة .

- الراحة التامة حتى يزول الإلتهاب.

- تناول مزيلات الاحتقان ومضادات الهستامين.

- الإكثار من السوائل الدافئة مثل عصير الليمون، الشاى الأخضر.

ولأن الوقاية دائما خير من العلاج ينصح باتباع عدة خطوات لتجنب الإلتهابات الفيروسية الشتوية والتى يجملها الأطباء فى الآتى :

- عدم التواجد فى الأماكن المزدحمة التى لا يوجد بها منافذ تهوية .

- تناول المأكولات ذات الطاقة العالية كالعسل، الحلويات، اللحوم الحمراء والبيضاء .

- استخدام المرطبات الجلدية والاستحمام بماء دافئ.

- ولتجنب تقشير الشفاه والإصابة بقروح الفم ينصح باستخدام مرطبات الشفاه.

- الإكثار من السوائل الدافئة بقدر الإمكان.

تدليك القدم يخلصك من الآلام

  هل تعانين من آلام وتورم القدمين ؟!

فى هذه الحالة عليك بالجلوس ووضع قدمك اليسرى على ركبتك اليمنى ثم قومى بتدليك المنطقة المليئة بالأوعية الدموية عن طريق تحريك راحة يدك فى المنطقة كلها بداية من الكاحل حتى أطراف الأصابع مع الضغط قليلا على الأصابع وذلك لمدة 10 مرات بعدها كررى نفس التمرين على القدم اليمنى .. فقد كشفت الدراسات أن هذا التمرين يساعد فى التخلص من آلام وتورم القدمين.

بأشعر بالتعب الدائم .. ماذا أفعل ؟عثت قارئة برسالة تقول: أبلغ 34 عاما وأعانى من شعور دائم بالتعب والإرهاق فما السبب فى هذا الشعور ؟ وهل من سبيل لعلاجه؟!

- ونقول للقارئة أن التعب يعد عرضاً للعديد من الأمراض العضوية والنفسية .. فهناك أسباب عضوية يصاحبها شعور بالإرهاق والتعب منها الإصابة بالأنيميا، إلتهاب الكبد، والأمراض القلبية .. كذلك يوجد أسباب نفسية للتعب أبرزها الإصابة بالاكتئاب والقلق النفسى.

ولتحديد سبب التعب يجب عمل تحاليل طبية لاستبعاد الأسباب العضوية والتأكد من نسب الكالسيوم، البوتاسيوم، والسكريات فى الجسم سليمة حيث يؤدى نقصان أى من هذه العناصر للشعور بالإرهاق الشديد .. ويمكنك اتباع بعض الوسائل الطبيعية لعلاج الشعور بالإرهاق والتعب والتى يجملها الأطباء فى الآتى :

- تناول وجبة إفطار صحية غنية بجميع العناصر الغذائية المقوية للجسم كالبيض ، الزبد، الجبن، والحبوب.

- تجنب الإكثار من القهوة والشاى حيث تؤدى زيادة الكافيين بالجسم للشعور بالتعب.

- ممارسة رياضة المشى يوميا فى الهواء الطلق فهى تساعد على تنقية الصدر وتعبئة الجسم بالهواء النقى.

- عدم إرهاق الجسم بأنشطة تفوق طاقته .

- تجنب التوتر والقلق فهما من الأسباب الرئيسية للشعور بالتعب والإرهاق.

- فى حالة اتباع نظام غذائى لإنقاص الوزن يجب مراعاة احتوائه على بروتينات كثيرة مع قلة الدهون والسكريات.

- أخيرا ، تجنب تناول الملينات فهى تحرق الفيتامينات ، المغنسيوم، والحوامض الأمينية بالجسم مما يؤدى للشعور بالتعب والإرهاق .

لتقوية جهاز المناعة

يعتبر جهاز المناعة خط الدفاع الأول لمحاربة الفيروسات المختلفة ولأن تقويته تعتمد على تناول غذاء صحى سليم .. فالسطور التالية تحمل بعض الأطعمة المقوية لجهاز المناعة وهى كالتالى :

القرنبيط : غنى بفيتامين «جـ» والبتاكاروتين ، والألياف والكالسيوم الذى يقى من الأورام السرطانية .

البصل والثوم : هما من المضادات الحيوية الطبيعية الواقية من الأمراض فضلا عن فوائدهما فى التقليل من تجلط الدم .

السبانخ : غنية بالحديد ، حامض الفوليك، فيتامين «أ» و«جـ» ومن ثم تقى من فقر الدم، والأزمات القلبية .

الزبادى : يقى من الإلتهابات الفطرية ويقوى الجهاز الهضمى ويقتل البكتريا الضارة بالأمعاء .. ومن ثم يقى من سرطان الأمعاء .

الفاصوليا البيضاء : تحتوى على نسبة عالية من البروتين وتساعد فى الوقاية من اضطرابات الأمعاء .

الجزر : غنى بمادة «البيتاكاروتين» التى تقلل الإصابة بالسرطان والسكتة القلبية .

 

 

المصدر: مروه لطفي - مجلة حواء

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

8,311,517

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز