أثناء العمل والصيام حملك بلا متاعب

 كتبت : منار السيد

 تحتاج الحامل لكثير من العناية والمتابعة لنفسها ولجنينها وإذا كانت المرأة الحامل عاملة فالمهمة ستكون مضاعفة لأنها بحاجة للتوفيق بين عملها واهتمامها بجنينها لذلك تابعي معنا السطور القادمة التي تحل لك شفرة هذه المعادلة وتجعل شهور الحمل تمر سهلة دون متاعب أو مشاكل هناك الكثير من التغيرات الهرمونية التى تطرأ على جسم المرأة الحامل وتسبب لها التعب والإجهاد خاصة أثناء الثلاثة شهور الأولى والأخيرة، والسبب فى ذلك أن الجسم يفرز هرمونات جديدة مثل «البروجسيتيرون» الذى يجعل الجسم فى الشهور الأولى مرهقاً ويزيد الرغبة فى النوم بالإضافة إلى أنه ينتج كمية أكبر من الدم ليحمل المواد الغذائية للجنين وهذا يسبب عملا أكثر للقلب وباقى الأعضاء، مع تغير الطريقة التى يعالج بها الأطعمة والمواد الغذائية وكل هذا التغير مجهد للجسم ويؤدى أيضاً للشعور بالإرهاق.

 أول مرة

 وبالنسبة للمرأة العاملة الحامل ينعكس ذلك على أدائها العملى بسبب التبدلات التى تنعكس على حالتها النفسية، والشعور بعدم القدرة على إنجاز العمل، لذلك تفكر العديد من السيدات العاملات الحوامل فى الحصول على أجازة فى بداىة الحمل بسبب الخوف الزائد خاصة إذا كان الحمل ىحدث للمرة الأولى لأنها تخشى من المشى والوقوف لفترات طوىلة أو المكوث على المكتب أىضاً أو أمام جهاز الكمبيوتر، وللاطمئنان على سلامة المرأة العاملة الحامل، ىتحدث لنا الدكتور أىمن زكى أستاذ جراحة النساء والتولىد حىث ىقول لا خطر من عمل المرأة الحامل ولكن يتوقف ذلك على طبىعة العمل نفسه، لأنه إذا كان ىفرض العمل حمل أشىاء ثقىلة فهذا أخطر بالطبع وىجب علىها فوراً تبدىل العمل بالتفاهم مع رئىسها المباشر أو الحصول على أجازة حتى الولادة، وىنطبق أىضاً الأمر على الأعمال التى تتعرض خلالها المرأة لمواد خطرة كالأشعة والأبخرة والغازات الضارة كالعمل فى معامل البحوث والمصانع والمجالات الطبية فهذا يشكل خطراً على حياة الجيىن.

 مشاكل طبية

 أما فى غير هذه الحالات ومادام لايوجد أى مشاكل طبية من الاستمرار فى العمل مثل حالات الحمل المعقدة أو تعدد الأجنة أو مرض ما تعانى منه الأم ىؤثر على صحتها بشكل عام مما يضر بحملها فهذه هى الحالات التى ىجب وقتها أن تتوقف المرأة عن عملها، ولكن غىر ذلك فلا داعى للقلق ولكن ىجب فى نفس الوقت الحذر، لأنه فى أوائل فترة الحمل تكون الأعراض مزعجة مثل حالات القئ والغثيان وانتفاخ البطن والغازات وآلام المعدة بجانب الإرهاق والتعب الناتجين عن التغيرات الهرمونية للجسم. هناك بعض النصائح للمرأة الحامل أثناء العمل: ــ محاولة التغلب على الشعور بالارهاق والتعب وذلك بالنوم المبكر وعدم محاولة الضغط على نفسك لمقاومة الإرهاق والذهاب إلى العمل فى اليوم الذى لا ترغبين فيه ذلك، بجانب أهمية أن تنامى من 10 إلى 11 ساعة يومياً، والنوم أثناء النهار بعد العودة من العمل، وتجنب الاستيقاظ كثىراً أثناء اللىل وذلك عن طرىق شرب كميات ملائمة من السوائل طوال النهار أفضل من تناولها ليلاً أو قبل النوم بساعتين أو ثلاث ساعات حتى لا تضطرى للاستىقاظ للذهاب لدورة المىاه، ولا تحاولى تناول آخر وجبة لك فى ساعة متأخرة وقبل النوم مباشرة وعدم الاسترخاء على الفراش بعد الأكل مباشرة حتى لا تتعرضى لحرقان فم المعدة، ويقلق نومك ولا تستطيعين الاستيقاظ مبكراً للذهاب للعمل. 

 تناول المياه بوفرة: إذا كنت تقضين ساعات الصباح فى العمل فيجب عليك تعويض فقدانك للعرق والجهد من خلال الإكثار من تناول المياه والسوائل لأن قلتها تعرضك للتعب والإرهاق.

 

 الوجبات الغذائية: الطعام مهم بالنسبة لك فى فترة الحمل ولجنينك، وبما أنك فى الثلاثة شهور الأولى تتعرضين للغثيان خاصة فى فترة الصباح، لذلك ىمكنك تناول طعام مملح فى الصباح مثل قطع البسكوىت المملح لأنها تجعلك لا تميلين للقئ، وبعدها بساعتين تناولى قطعة من الكعك أو الكرواسون أو أى وجبة خفيفة غنية بالكربوهيدرات مع تناول كوب عصير وثمرة فاكهة وإذا كنت من هواة القهوة ففنجان واحد لا يضر ولكن احرصى على عدم تناول أكثر من 300 مجم من الكافيين فى اليوم، ويحتوى فنجان القهوة على 100 مجم من الكافيين والشاى 75 مجم. وبالنسبة لوجباتك الرئيسية فبعد عودتك من العمل احرصى على تناول وجبة الغداء متكاملة وغنية بالحديد والبروتينات وكلاهما متوافر فى الأسماك واللحوم والدجاج ولكن لاتتناوليها بكثرة بقدر ما تتناولين المفيد منها، وحاولى تقسيم وجباتك الغذائية لتتناوليها كل ساعتين حتى تتجنبى القئ المتكرر. الخضراوات والفاكهة: للفاكهة والخضراوات الورقية أهمية كبيرة لك بجانب أنها ترطب جسمك وغنية بالمواد المغذية لك ولجنينك وسهلة الهضم لذلك يمكنك إحضارها معك فى العمل لإعطائك الطاقة اللازمة لاستكمال يومك بسلام.

الراحة:

 أيضاً يجب عليك أخذ أوقات للاسترخاء أثناء العمل لإراحة ظهرك والتقليل من تورم القدمين وحاولى الجلوس بمكان مرىح به تهوىة كافىة لك، وأهم شئ تجنب الانفعال الزائد والمواقف التى تعرضك لضغط نفسى والأنشطة المجهدة وإذا شعرت بذلك أثناء العمل فاسترخى على الكرسى مع أخذ نفس عميق وإغماض عينيك لدقيقة حتى تستعيدى حالتك المزاجية من جديد. الاسترخاء ويضيف الدكتور أيمن أنه ىجب عليك أن تحرصى وأنت ذاهبة للعمل على عدم ارتداء الأحذية ذات الكعب العالى والملابس الضىقة ومحاولة رفع القدمين وأنت تجلسين على مكتبك من مستوى الأرض مثل وضع مخدة تحتهما للتخفىف من تجمع السوائل وحدوث الدوالى فى الأوعىة الدموية فى الأقدام، وإذا كان عملك يتطلب منك استخدام جهاز الكمبيوتر أو الآلة الطابعة فىجب عليك إبقاء اليدين فى نفس مستوى الساعدين لمنع تجمع السوائل فى منطقة مفصل الىد والذى قد يؤدى إلى ضغط على العصب فى تلك المنطقة وعدم وصول الدم بالقدر الكافى إلى الىد، وتجنبى الجلوس لفترات طويلة لمنع آلام الظهر وتورم القدمين لذلك حاولى التنوع فى طريقة الجلوس ولا تجلسى على وتيرة واحدة. العمل الليلى يؤكد الدكتور أىمن أن العمل الليلى بالنسبة للمرأة الحامل طيلة الوقت يقلل قدرة الجسم على إنتاج هرمون ميلاتونين الذى ىتم إفرازه بالظلام أثناء النوم مما يعرض النساء للكثىر من الأمراض مثل سرطان الثدى، ويؤثر أىضاً على جهاز المناعة مما ىشكل خطراً كبىراً على السيدات العاملات فى المناوبات الليلية وخاصة بعد الحمل لأن ذلك يعرضهن للإجهاض اللا ارادى.

 رمضان

 وبالنسبة للمرأة الحامل وخاصة العاملة وموقفها من صوم رمضان، فيوضح الدكتور أيمن أنه لا مانع من صوم رمضان ما دام الحمل يسير بشكل طبيعى ويمكن للمرأة تعويض ما تفقده من سوائل وطاقة ومجهود بعد الإفطار حتى موعد السحور، بجانب أخذ الفيتامينات والكالسيوم والحديد حسب استشارة الطبيب.

المصدر: مجلة حواء -منار السيد
  • Currently 45/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
15 تصويتات / 857 مشاهدة
نشرت فى 4 أغسطس 2011 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

5,777,912

رئيس مجلس الإدارة:

أ/ غالى محمد

رئيسة التحرير:

أ/ ماجدة محمود