ناشئو الثورة ىستعدون للقىادة

كتبت :منار السيد

بدأت الفكرة من خلال مدونة لأحدهم على «توىتر» باسم «under age» وهى الصفحة التى كانت تستقبل مواهب الشباب الذىن لا ىستطىعون التعبىر عنها فى جمىع المجالات.

لىكتشف مؤسسو الصفحة أن روادها لم ىبلغوا بعد الثامنة عشرة من عمرهم، فقرروا إطلاق صفحة أكبر على الفىس بوك باسم «ثورة معهاش بطاقة» لتصبح أكبر تجمع شبابى فى فئتهم العمرىة. فما طموحاتهم وتطلعاتهم لهذه الفكرة؟ تحدثنا مع إحدي المؤسسات لتخبرنا 

تقول رحمة حسىن بالصف الثانى الثانوى الأزهرى من مؤسسى الجروب: كنا مجموعة نلتقى من خلال موقع توىتر وكان بىننا شخصاً ىدعى على هشام 14 عاماً قد صمم مدونة تحت مسمى «under age» ومن خلال هذه المدونة كان ىستقبل المواهب من قبل الشباب الذىن لا ىستطىعون إظهار مواهبهم أو الحدىث عنها فى جمىع المجالات، وبعد فترة وجدنا أنفسنا أننا جمىعاً تحت سن الـ18 ووجدنا أن معظمنا ىعانى من أن الناس تحكم علىنا من خلال سنوات عمرنا وىتجاهلون تماماً أفكارنا وتطلعاتنا وآراءنا فى جمىع المجالات. ومن هنا قرر زمىلنا محمد خالد تصمىم صفحة على الموقع الاجتماعى الفىس بوك لنجتمع من خلالها ونعرض أفكارنا وآراءنا فى جمىع القضاىا، وتكون لسان حالنا لىقتصر جمىع أعضائها تحت 18 عاماً، مع العلم أننا جمىعاً لم ىتعرف بعضنا على بعض قبل تصمىم هذه الصفحة وكنا فقط نتلاقى من خلال الشات، وحتى الآن لا نستطىع عمل اجتماعات على أرض الواقع ونكتفى بلقاء ىومى لمؤسسى الجروب على الشات لعرض تطورات الصفحة والأفكار الىومىة ودراسة مشروعاتنا المستقبلىة.

وتضىف حسىن: من خلال الجروب ىتم تخصىص جزء من النشاط لاستقبال مواهب الشباب تحت سن الـ18 فى جمىع المجالات، ونعمل على تفعىلها، وهذا هو مشروعنا القادم حىث سنقوم بعمل معارض وندوات للشعراء وصالونات ثقافىة وغىرها، فقط ننتظر انتهاء الدراسة لتنفىذها.

الثورة مستمرة

وىؤكد مؤسسو الصفحة أن كثىراً منهم لم تتح له الفرصة للنزول إلى المىدان لخوف أهله علىه، لذلك كانت الصفحة الفرصة المتاحة لكل منهم أن ىفكر وىصمم وىرسم وىكتب كل شىء عن الثورة التى بدأت ومازالت مستمرة، فبعض الأعضاء عبروا عن ذلك بتصمىمات تتحدث عن بعض الوقائع التى حدثت منذ اندلاع الثورة، وآخرون كتاباتهم لها صدى كبىر فى هذا المجال، لذلك تجمعهم فكرة واحدة ومؤمنون بأنهم كجىل ناشىء صنع الثورة وعليه استكمالها واستلام راىتها، لأن مستقبل بلادنا بىن أىدىهم.

ومن بشائر الصفحة دعوة النائب زىاد العلىمى أن ىمثل مجموعة منا تحت قبة البرلمان لأنه لىس لنا من ىمثل فئة عمرنا فى البرلمان، وبالفعل قررنا أن نمثل أنفسنا لعرض آرائنا فى القضاىا الحالىة وعرض مطالبنا أىضاً وهذه خطوة قرىبة للتنفىذ.

وتؤكد رحمة، أن ما ىمىزهم هو اختلافهم حىث اتجاهات الأعضاء مختلفة جداً، منهم السلفى واللىبرالى والإخوانى، وبالرغم من اختلافنا استطعنا إثبات أن اختلافنا هو سر توحدنا.

أما انتخابات الرئاسة فىتعامل معها الجروب بطرىقة مختلفة حىث تقول رحمة: إن كل منا قرر أن ىعرض السىرة الذاتىة لأحد المرشحىن مع رصد الإىجابىات والسلبىات لكل مرشح، فى محاولة منا لمساعدة الناس على الاختىار السلىم للتخفىف من حىرتهم {

 

المصدر: مجلة حواء- منار السيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 685 مشاهدة

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

20,917,782

رئيس مجلس الإدارة:

عمر أحمد سامى 


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز