نور الشريف:

الثورة سرقت لكنها لم تمت

 

كتبت :منال عثمان

سنوات طويلة، ونحن معه نكّون طرفي معادلة شديدة الروعة.. هو ممثل بارع..قادر.. متمكن..قدرته تجعل أي دور مهما بلغت صعوبته طوع بنانه، ونحن طرف المعادلة الآخر .. في حالة إعجاب لاينتهي لكن فجأة صمت.. وصمت هذا الرجل أبلغ من أي كلام، فصمته زاخر بسخرية حكيمة من سفاسف الأمور وصغائر البشر، وعندما يقرر الكلام يعطيه لنا مغلفاً بتجربة عميقة، وثقافة قوية، وقراءات أحيانا تدهش من أن تكون يوماً من اهتمامات نجم بحجمه، وسعة تجربته..إنه القدير النجم نور الشريف

وبفنجان قهوة بدأت ساعة رائعة مع النجم الكبير..

 حدثنا عن عرفة البحر؟

- الحقيقة منذ فترة ويجوز بدأت مع تعدد قراءاتى فى علم النفس وأنا تشغلنى هذه الحكاية، حكاية كشف أسرار النفس البشرية أريد أن أفهم لماذا هذه الطلاسم، لماذا النفس دائما منطوية على رغبات وأمان مدفونه، لا يمكن لأحد حتى ولو أخاك أن يكشفها «عرفة» الذى أؤدية تاجر سمك لديه نفسية من نوع خاص جداً، فهو متوهم إنه هو نفسه البحر، لذا مستحيل أن يغدر البحرية، ومن هنا تتفرع حكايات سواء مع ابن عمه الذى يؤديه أحمد بدير ويحمل نفساً شريرة أو مع غيره، فمحمد الصفتى المؤلف يقدم علاقات إنسانية عديدة ذات تراكيب بها بعض الغرابة، وهذا الذى أتوقف أمامه منذ مسلسل «الرحايا» مثلاً.. التراكيب الغريبة هذه، الرسالة التى يحملها المسلسل «عرفة البحر» إدانة تامة للتخلف والجهل أيضا، وأن هناك شرائح من الناس مازالت تحكمهم التقاليد القديمة مثل السحر والدجل والشعوزة.. لن أستطيع أن أحكى لك فى كلمتين فالصفتى قدم أوراقاً استهوتنا بأفكارها جميعا فمخرج العمل أحمد مدحت وهذا أول عمل درامى فى التليفزيون له، لكن له تجربتان سينمائيتان منها «التوربينى» على ما أعتقد.. أعجبته الفكرة جداً وفى جلسات التحضير لاتتخيلين مدى التوافق الفكرى الذى وجدناه بيننا نحن الثلاثة أنا والصفتى ومدحت..المسلسل معنا فيه هالة صدقى وأنا من زمان لم أعمل معها.. ودلال عبدالعزيز وأحمد بدير، ومجموعة هائلة من الشباب، وأيضا مى نور الشريف التى تلعب دور ابنتى ولها دور هائل فى تعليم أسر الصيادين الذين يأكلهم الجهل والفقر.

لا أعرف أستاذ نور مسلسل كهذا فى أيام قادمة لانعرف ملامحها ألست قلقا؟

- لست قلقاً وأقول لك لماذا؟ أنا أعتقد أن المرحلة الحالية تحتاج أن نتكالف كفانين ونقدم تجارب زاخرة بالفن الجيد فهذه مرحلة إظهار المواهب القوية، فنحن هكذا أنين الوطن يخرج كنوزنا المتمثلة فى مواهينا، صعب جداً الآن أن نقدم فناً عن الثورة ليس قبل أربع أو خمس سنوات، يكون كل شئ اكتمل والملامح اتضحت لست قلقاً من الصعود الدينى على الإطلاق فهم لهم تصور خاص فى الفن والسياحة والاقتصاد وغيرها من نواحى الحياة، ونحن فى النهاية لا نعيش فى قرية منعزلة، ويجب ألا نفجر القضايا قبل أن تبدأ، فما قيل على ألسنة بعضهم من التيارات الإسلامية أعتقد أنها أراء شخصية قد يصعب مع شعب يملك جذوراً وحيوية فنية قوية تنفيذها ولاأعتقد أن رفاقه يوافقونه على أية حال أقول لك سراً.. عندما كنت طالبا فى إعدادى وقفت كممثل على مسرح جمعية الشبان المسلمين الموجود فى رمسيس، ورغم صغر عمرى شعرت أنهم يحترمون الفن، ولغة التجسيد.. ورأيى أن طوال الحياة سيكون الدين موجودا والابداع أيضا موجودا.

 تشعر أستاذ نور أن الثورة سرقت؟

يصمت برهة..ثم يقول:

- طبعا الثورة سرقت وأعتقد السبب القوى وراء هذا عدم اتحاد شباب الثورة فى كيان واحد، وتناثره، وتشتته فى 127 أو 128 ائتلافاًَ.. هل هذا كلام؟ هذا هو الخطر المحدق بالثورة لأنها كان لابد أن يكون لها رأس واحد.. لاعدة رؤوس..فنحن لدينا مثل شعبى يقول «المركب التى لها ريسين تغرق»، ورغم أن الثورة سرقت إلا أنها تمت ولن تموت رغم كل هذا الخلط واللخبطة التى نعيشها والأبواق الزاعقة، والأفكار المشوشة والأحلام المريضة المعششة فى الرؤوس، والصراع والتناحر والتكذيب، والتخوين، كل هذا يرهقنا دون فائدة حقيقية لابد أن نهدأ قليلا.، نستوعب التغيرات السريعة والمستجدات ونثبت لأنفسنا قبل الآخرين أننا جديرون بهذه الخطوات الرائعة التى أذهلنا بها من كانوا ينظرون لنا نظرة ضيقة.

ماذا تفعل برأيك؟

- نتأنى..نتمهل.. ننظر بقوة للتجربة التركية التى بصراحة أميل إليها كثيرا وأدعو التيارات الدينية أن تدرس هذه التجربة بتأن.

l هل عرفت الرئيس السابق مبارك عن قرب؟

- وهل عرف أحد منا الرئيس السابق عن قرب؟.. لو كان أحد عرفه ما كنا صدمنا.. كانت لقاءات رسمية ضمن الوفود الفنية التى كانوا يدعونها فى مناسبات عدة كافتتاح الأوبرا أو توشكى وغيرها.

l ولكنك قدمت حياته فى مسلسل إذاعى هل ندمان على هذا؟

- أبدا، ولماذا الندم.. أنا تناولت العمل كأى عمل فنى عرض على وأنا قدمته بالمعلومات المتاحة وقتها، وكان من الغباء أن أرفض أو أعتذر عن تقديم دور الرئيس وهو فى السلطة.

l كيف تتصور الرئيس القادم.. أستاذ نور؟

- الحقيقة كنت أتمنى وجود شاب حوله مؤسسات لديها خبرة ومصر مليئة بالخبرات، ومن الظلم أن نتهم كل من عمل مع أو حول مبارك بأنهم خونة.. صدقينى بهن شرفاء كثيرون، لو نفذنا هذا القول سنكون كلنا خونة، وكلنا عمل فى مجاله وقت مبارك وسنخسر خيرات عتية وقوية من الممكن أن تنقذ بخبرتها وعلاقاتها البلد من عثرته العنيفة، هذه وفى الفترة الأخيرة وحدها انسحب رافضا المشاركة فى هذا «المولد» أكثر من رجل خبرة عظيمة احتراما لنفسه.

l مثل من ؟

- كلنا نعرف.. لكن ما أتمناه أن يتوقف نزيف فقد الخبرات بداعى العمل مع مبارك فلن تقوم قائمة لهذا البلد.. بتيار واحد أو بشباب أخذاهم النعرة.. العقل يا جماعة العقل..لابد أن نحل هذا «المشكل» قبل فوات الأوان.

l نعود للفن هل صحيح فى أجندتك العام القادم مسلسل عن صلاح جاهين؟

- والله أتمنى من قلبى أن ينفذ هذا العمل العام القادم فعلا والحقيقة هذه الفكرة لصديقى الراحل أحمد زكى وكان سيقدمها فيلماً سينمائياً مع النجم الزميل يحيى الفخرانى ويلعب الفخرانى دور جاهين، وأحمد صديقه الشاعر«فؤاد حداد»، كانت الفكرة حلم أحمد الذى راوده دائما فأنت تعرفين الحب، والود الرائع الذى كان يكنه أحمد لصلاح جاهين، وكان بجنونه الفنى المعروف يريد أن يلعب جاهين، لكن نصحوه بألا يفعل فقال - طيب فؤاد حداد..، وفعلاً حدث كلام، لكن مرض أحمد تطور بسرعة، وتوفى.. الله يرحمه.. الآن الفكرة تجددت، وحدثنى د. يحيى لألعب دور الشاعر الكبير فؤاد حداد، وطبعا أتمنى وبخاصة أن المسلسل يرصد فترة مهمة فى حياة مصر الأربعينيات ثم العدوان الثلاثى 56 ثم نكسة 67 واكتئاب جاهين..مهم..مهم أن نقدمة.. وأدعو الله أن تتيسر الأمور.

 أستاذ نور.. ماذا تفعل أمام الضربات القدرية؟

- أنا مؤمن بالله إيماناً قوياً جداً الحمد الله.. وقل لن يصيينا إلا ماكتب الله لنا.

 ونعم بالله.. لكن فى السنوات الأخيرة أتعبتك هذه الضربات مرض «سارة»و....

يغمض عيونه ويفتحها..ظلال دموع

- أنا راضى بمشيئة الله وحكمه وأمره والله يكتب لها الشفاء بإذانه فأنا عبد مطيع والحمد لله.. لكن تزعجنى كثيرا صغائر البشر وأفعال النفوس الضعيفة.

وصدقه فعلا من يملك شخصيته وثقافته لابد أن تزعجه .

المصدر: مجلة حواء- منال عثمان

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

20,063,381

رئيس مجلس الإدارة:

عمر أحمد سامى 


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز