الرفوف لمسة متجددة لحوائط بيتك

كتبت : د.عبير بشر

 

undefined

تعد رفوف الحوائط لمسة ديكور مثالية وحلا تصميميا لأى حائط خال. كما أن لها وظيفة تخزينية وأداة مساعدة لتنظيم وعرض مجموعة من الأكسسوارات فى منزلك. والأمر الرائع بشأن رفوف الحائط أنها تصلح لكل حجرات المنزل وبأى حجم وبأشكال متنوعة لا نهاية لها 

د. عبير بشروسواء كان اختيارك يتضمن رفوفا تقليدية مصممة لتناسب مساحة بعينها فى بيتك أو حائطا من الرفوف يشغل مدخل بيتك، فإن هناك عددا لا نهائيا من أنواع الرفوف وأسلوب تصميمها. كما أن الرفوف يمكن أن تكون متغيرة الحجم والشكل تبعا لمجموعة من الاعتبارات، والمكان الذى ستعلق به الرفوف يعتبر محددا هاما للخامات المستخدمة فى صناعتها وأسلوب تصميمها، فالرفوف المعلقة فى مدخل البيت مثلا تكون صغيرة ذات مشابك صغيرة لتعليق المفاتيح وتخزين البريد، وتفيد فى القضاء على الفوضى.

أما بالنسبة لرفوف الحمام والجراج مثلا فإن المناخ الذى توجد فيه يؤثر على الخامات ونوع الرفوف. الرطوبة الدائمة فى الحمام مثلا تجعل خامات الخشب ليست المثلى، كما أن التعرض الدائم لعوامل البيئة المفتوحة والحرارة المستمرة فى الجراج يستلزم معها رفوفا معدنية قريبة من المستخدمة فى المناطق الصناعية.

كما أن سؤال ماذا تنوين وضعه على تلك الرفوف يعد عنصرا هاما أيضا. هل تخططين لوضع أعمال فنية على الحائط، أم مجموعة من الصور المحفوظة فى إطارات، أم مجموعة من الكتب المصفوفة، أم مجموعة من الأسطوانات.

وبالنسبة للألوان يمكن استخدام ورق حائط من المستخدم على حوائط الغرفة نفسها فى تغطية بعض الرفوف مما يكسبها تأثيرا بصريا متميزا ويعطى لها عمقا خاصا. نوعى وضع الكتب وتوزيعها على الرفوف حتى لا تبدو مكدسة ومملة الشكل. ويمكنك طلاء الرفوف بألوان مشرقة تمنح الحجرة الحياة. اتركى بعض الرفوف بدون أبواب مغلقة حتى تظهر ما عليها وبخاصة فى رفوف الأكواب الكريستال الموجودة بالمطبخ

المصدر: مجلة حواء -عبير بشر
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 792 مشاهدة

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

5,615,697

رئيس مجلس الإدارة:

أ/ غالى محمد

رئيسة التحرير:

أ/ ماجدة محمود