نشب خلاف بينى وخطيبى، على إثره تعالت أصواتنا، وتبادلنا الإهانات والشتائم ما أشعرنى بإهانة كبيرة، فما الأسلوب الذى أشعر من خلاله باسترداد كرامتى؟

كتير من البنات بيتصلوا بيا ويطلبوا منى أساعدهم فى إدارة مشاكلهم، وبناء على ذلك نضع سويا خطة تتعاملي من خلالها مع خطيب أو الحبيب اللى المفروض يكون خطيبها فى المستقبل، وبعرفها إيجابيات وسلبيات تنفيذ الخطة، وإنه هترجع الكرامة بس مش هترجع الحبيب اللى ضاع، طيب ليه يا كابتن هترجع كرامتى بس مش الحبيب اللى ضاع؟، لأن المثل بيقول اللى اتكسر ما بيتصلحش، فيجب تطبيق القاعدة الثانية وهى بدأ العلاقة على خط مستقيم وقواعد واضحة وصريحة، أما القاعدة الثالثة أن فى خطتى هتمشي عكس إرادتك وطبيعتك.

طيب لما الشخص يجى عليك ويبهدلك ويهزقك يبقى عليكِ الالتزام بالآتى: عدم الاتصال التليفونى به على الإطلاق لا صباح الخير ولا مساء الخير ولا كل سنة وإنت طيب، علشان يشعر بغيابك عنه ويحس إنك مش موجودة فى الدنيا، وإنكِ وصلت لمرحلة إنك لازم تبعدى كتير لإنك هزقتيه وهو كمان هزقك، طيب لو هو اتصل بيكِ تردى عليه؟ لا أوعى تردى عليه خالص، لأنه بيكلمك علشان أنتِ ما تصلتيش بيه فشعر بالقلق وغيابك، بس مش علشان بيحبك أو قلقان عليكِ، طيب هيعمل إيه فى الحالة دى؟ ملناش دعوة علشان كل واحد ليه شخصيته فيعمل كل حاجه علشان تردى عليه وساعتها هيحاول يستدرجك علشان تروحى تقابليه فى نفس المكان اللى كنتوا بتتقابلوا فيه، وهنا ممنوع منعاً باتاً إنك تقبلى تخرجى معاه خالص طول ما أنتِ قافلة الباب، هيحاول يكسره علشان يوصلك ولما ترفضى تقابليه هيتجنن أكتر فهيبدأ يسألك عن أسباب عدم ردك وتجاهلك، عنده أوعى تقوليله إنك مش بتردى علشان زعلانه منه، وابدأى تعملى حاجة مهمه جداً وهى إهانتك لصورته قدام نفسه، إزاى؟ بكلمات قوية وواضحة وسريعة وعينك فى عينه وتقولى بعض الكلمات زى أنا كنت فعلاً بحب شخصيتك أيام ما كنت فاكرة إنك فارس لكن الزمن والعلاقة والمواقف اللى بينى وبينك خليتنى أتأكد إنك أبعد ما يكون عن شخصية الفارس اللى بتحلم بيه بنت زيى، كنت فاكرة من سلوكياتك إنك راجل دوغرى والبنت اللى زيى بتحب الراجل الدوغرى لكن للأسف الشديد المواقف والتصرفات أكدت لى أنك مش كده، فبالتالى سقطت من نظرى وحاولت بصراحة أن أرفعك تانى فى نفس المكان اللى كنت فيه لكن إصرارك إنك تدنى من نفسك وتدوس على صورتك بجزمتك عندى خلانى أنا كمان ما عنديش أى استعداد أن أنا أساعدك وأرفع من قيمتك،  ولو إنت الكلام ممكن يعليك فى نظرى تبقى غلطان لأن ده محتاج أفعال، الحاجة الأخيرة اللى أحب أقولها لك إن يمكن أنا ما كنتش أعرف غيرك لكن فى الفترة اللى بعدت فيها عنك حسيت إن أى راجل تانى ممكن يكون أحسن منك، ويمكن شفت رجالة تانيين بالنسبة لجيرانى وقرايبى وأصحابى تصرفاتهم رجولية، علشان كده أنا اتمنيت لنفسى فارس وراجل، فهل أنت تعرف تبقى فارس وراجل وترجع صورتك تانى عندى، وبعدها تسبيه وتمشى.

 

وأنا بقولك أنه هيحاول يرجعك مرة تانية إلى نفس المكان وهيوعدك ويحلف لك ويقسم لك وعلشان يستعيدك، واحدة تقولى الكلام دا يا كابتن جامد وشديد أوى ممكن بعد ما يسمع الكلام دا يسيبنى ويمشى، هقولها هو هيمشى فعلاً علشان خاطر يسيبك شهر بالكتير أربعين يوم وبعد كده هيرجع تانى وهيقعد تحت رجلك علشان خاطر يرجع الـ self image  بتاعته، ولو لقى منك نفس السلوكيات اللى قلنا عليها أعتقد أنه هيرجع تانى يتجوزك ويخش البيت من بابه لإنك أجبرتيه على كده.

المصدر: عمرو جرانة
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 330 مشاهدة
نشرت فى 30 يناير 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,792,496

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز